تعيين الأميرة ريما بنت بندر عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية

انشر المعلومات

17/07/20

تم انتخاب الأميرة ريما بنت بندر آل سعود عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية خلال جلسة يوم الجمعة. تويتر: @alekhbariyatv

جدة: تم انتخاب الأميرة ريما بنت بندر آل سعود عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية خلال جلسة يوم الجمعة.

وقد غردت الأميرة على حسابها الرسمي على تويتر: “يشرفني أن يتم انتخابي كعضو في اللجنة الأولمبية الدولية. شكراً لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي العهد وسمو الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل (رئيس اللجنة الأولمبية السعودية) على دعمهم. إنه من دواعي شرفي أن أخدم مجتمعي من خلال اللغة العالمية للرياضة”.

هذا وقد تم ترشيح خمسة مرشحين – ثلاث نساء ورجلين – لعضوية المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية. وقد عقدت الدورة 136 للجنة الأولمبية الدولية برئاسة رئيسها الدكتور توماس باخ، يوم الجمعة، حيث تم التصويت لصالح الأميرة ريما كأول امرأة سعودية تشغل هذا المنصب.

وتعتبر الأميرة ريما ثالث شخص من السعودية يشغل هذا المنصب بعد المغفور له الأمير فيصل بن فهد بن عبد العزيز آل سعود (1983-1999) والأمير نواف بن فيصل بن فهد آل سعود (2001-2014).

كما انتخب في اللجنة الأولمبية الدولية سيباستيان كوي، رئيس ألعاب القوى العالمية، والرئيس الكرواتي السابق كوليندا جرابار كيتاروفيتش، وعضوة مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الكوبية ماريا دي لا كاريداد كولون روينز والرئيسة بالنيابة للجنة الأولمبية الوطنية المنغولية باتوشيج باتبولد.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الأميرة ريما هي سفيرة المملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة منذ فبراير 2019، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب. وقد التحقت بجامعة جورج واشنطن، حيث تخرجت بدرجة البكالوريوس في مجال دراسات المتاحف.

وفي أكتوبر 2018، تم تعيينها رئيسة لاتحاد المشاركة الجماهيرية، مما جعلها أول امرأة تقود اتحادًا متعدد الرياضات في المملكة، وهو المنصب الذي شغلته حتى تعيينها كسفيرة سعودية لدى الولايات المتحدة.

كما عملت الأميرة ريما كعضوة في المجلس الاستشاري للبنك الدولي لمبادرة تمويل رائدات الأعمال منذ عام 2017. وهي عضوة في اللجنة الأولمبية العربية السعودية منذ عام 2017 وعضوة في اللجنة الأولمبية الدولية للنساء في لجنة الرياضة منذ عام 2018.

وفي هذا الإطار، شكر الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية ش.م.ع.م الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان على دعمهما المتواصل لجميع الرياضات الداخلية والخارجية.

كما هنأ الأميرة ريما على انتخابها، مؤكداً أنها تؤكد قدرة الكوادر الرياضية السعودية على التواجد على المستوى الدولي في منظمات مثل اللجنة الأولمبية الدولية، وهي أعلى سلطة رياضية في العالم، حيث تقوم مع زملائها، بالعمل من أجل تعزيز القيم الأولمبية في المملكة العربية السعودية والعالم.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات