تعليق الأمم المتحدة للمساعدة الغذائية إلى صنعاء “ليس مفاجئاً”

انشر المعلومات

19/06/23

الرياض: قال مركز الملك سلمان للمساعدات الإنسانية والإغاثة (KSRelief) إن قرار برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة ، الذي أعلن يوم الخميس ، بتعليق شحنات المساعدات إلى صنعاء لم يكن مفاجئًا ، نظرًا لسرقات ونهب وتدمير الإمدادات من قبل الحوثيين الميليشيات.

و أفاد : “لقد طالب المركز ومسؤولوه ، من خلال لقاءات مع مسؤولي الأمم المتحدة والبيانات الصحفية ، بوضع حد للسلوك اللاإنساني للميليشيات الحوثية الإرهابية ضد عمال منظمات الإغاثة الإنسانية ، بما في ذلك عرقلة عملهم ونهب المساعدات وإتلاف أو بيعه.”

كما سلطت المنظمة الضوء على الانتهاكات الصارخة للقانون الإنساني الدولي من قبل الحوثيين ، بما في ذلك تجنيد الأطفال ، واستخدام الدروع البشرية ، وزرع أكثر من مليون لغم ، والهجمات على المدارس ، والتدخل في توزيع المواد الغذائية في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

وقد حث المركز باستمرار الأمم المتحدة ووكالاتها في اليمن على معالجة ممارسات الميليشيات التي تدعمها إيران ، والتي تضر فقط بالشعب اليمني.

وفي الوقت نفسه ، أشاد وزير الصحة العامة والسكان اليمني ناصر باوم لمركز الملك سلمان للمساعدات الإنسانية والإغاثة بتقديمه التمويل لإنشاء محطة أكسجين في مستشفى الجوف بطاقة 50 إسطوانة. هذه هي المحطة الثانية عشر التي يمولها المركز في جميع أنحاء اليمن.

وقال باوم إن المركز شريك رئيسي وفعال يدعم اليمن في جميع القطاعات ، والصحة على وجه الخصوص ، حيث أن المنظمة هي الممول الأكبر للاحتياجات الصحية والطبية في البلاد. وأضاف أن عمل المركز يساهم بشكل كبير في تحسين القطاع الصحي في محافظة الجوف ، وأن توفير محطات الأكسجين يعتبر أحد المشاريع المهمة التي تمولها وتنفذها المنظمة في اليمن.

كما شكر حاكم منطقة الجوف عبد الله الحشيدي شركة مركز الملك سلمان للمساعدات الإنسانية والإغاثة على هذا المشروع “العملاق” ، قائلاً إن المستشفى كان بحاجة ماسة إلى مرافق أكسجين مناسبة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في  الاخبار العربية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الاخبار العربية


انشر المعلومات