تسليط الضوء على العمل الحيوي لوكالة المساعدة السعودية في اجتماع الأمم المتحدة

انشر المعلومات

03/05/19

حدّث الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي، مساعد المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية للتخطيط و التطوير، خلال اجتماع المانحين في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في جنيف في 2 مايو 2019. ( واس)

– سلط الغامدي الضوء على الدعم الإنساني المقدم من المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية المتحدة إلى السودان المضطربة

 

جنيف – تم تسليط الضوء على أعمال الإغاثة الحيوية للمملكة العربية السعودية التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات خلال اجتماع الدعم المالي لمنظمة المعونة التابعة للأمم المتحدة رفيع المستوى.

حضر يوم الأربعاء وفد من المملكة الاجتماع الدوري لفريق كبار المانحين لدعم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الذي عقد في جنيف.

و ترأس المجموعة الممثلة للمملكة العربية السعودية مساعد المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية للتخطيط و التطوير، الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي.

خلال الاجتماع، الذي ترأسته جمهورية أيرلندا، أبرز الغامدي الدعم الإنساني المقدم من المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية المتحدة للسودان.

و أبلغ المندوبين أن هذا المبلغ بلغ حزمة مساعدات بلغ مجموعها 3 مليارات دولار، بما في ذلك 500 مليون دولار مقدمة من البلدين كوديعة في بنك السودان المركزي لتعزيز وضعها المالي، و تقليل الضغوط على الجنيه السوداني و تحقيق استقرار أكبر من سعر الصرف.

و أكد أن الرصيد المتبقي سيقع انفاقه لتلبية الاحتياجات العاجلة من الغذاء و الدواء و مشتقات الوقود للشعب السوداني.

و أشاد الغامدي بالدور الرائد و الريادي للمملكة في العمل الإنساني، و أشار إلى الجهود التي يبذلها مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية للمساعدة في تخفيف معاناة المحتاجين و سرعة استجابتها للأزمات الإنسانية الدولية.

كما نوقش خلال الاجتماع حوكمة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، و الهيكل الجديد للجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات التابعة للأمم المتحدة، و نتائج الزيارة التي قام بها مجموعة المانحين إلى السودان.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات