تحتل المملكة العربية السعودية مكانة عالية في تحقيق أهداف الأمم المتحدة المستدامة

انشر المعلومات

25/09/19


تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى بين أفضل أربع دول في العالم من حيث الوعي بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. (شوترستوك)

على الصعيد العالمي، كان ينظر إلى القضية الأكثر إلحاحا على أنها الجوع و المياه النقية و الصرف الصحي

دبي: تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى بين أفضل أربع دول في العالم من حيث الوعي بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وفقًا لاستبيان جديد نشره المنتدى الاقتصادي العالمي.

و قد ذكر بأن أكثر من نصف الأشخاص الذين شملهم الاستبيان في المملكة في استطلاع عالمي (51 في المائة) إنهم على دراية بالأهداف التي تسعى إلى معالجة قضايا مثل تغير المناخ و الفقر و المساواة بين الجنسين.

احتل المجيبون الهنود المرتبة الأولى، تليهم تركيا و الصين. في الولايات المتحدة، 20 في المائة فقط قالوا بأنهم على دراية بالأهداف، بينما انخفضت النسبة إلى 13 في المائة في المملكة المتحدة، و 1 في المائة فقط في كندا و إيطاليا و فرنسا.

و حققت اليابان 8 في المائة، حيث أنّ أكثر من نصف المشاركين قالوا بأنهم لم يسمعوا قط بالأهداف.

في المملكة العربية السعودية، كان الهدف العالمي الأكثر أهمية هو “إنهاء الجوع، و تحقيق الأمن الغذائي و تحسين التغذية، و تشجيع الزراعة المستدامة”، حيث اعتبر 81 في المائة من المجيبين أنه همهم الأساسي. بيد أن الأولوية الأقل أهمية في المملكة كانت هي “تحقيق المساواة بين الجنسين و تمكين جميع النساء و الفتيات”، لكن لا يزال يحظى بدعم 70 في المائة من عينة الاستطلاع.

على الصعيد العالمي، كان ينظر إلى القضية الأكثر إلحاحا على أنها الجوع، و المياه النظيفة و الصرف الصحي، تليها الصحة الجيدة و الرفاه. و كانت أدنى أهداف التنمية المستدامة هي المساواة بين الجنسين، و الحد من عدم المساواة، و الصناعة ، و الابتكار و البنية التحتية.

تم الكشف عن الاستبيان، الذي أجرته شركة آيبسوس، أثناء اجتماع المندوبين في قمة تأثير التنمية المستدامة في نيويورك ، بالتزامن مع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات