تجربة الواقع الافتراضي تأخذ المسلمين في جولة داخل مسجد مكة المكرمة خلال شهر رمضان

انشر المعلومات

10/05/20

لوس أنجلوس: مع استمرار إجراءات الحجر الصحي بسب انتشار فيروس كورونا طوال شهر رمضان، لن تسمح مكة بحضور صلاة التراويح ليلاً إلا لرجال الدين.

لكن المسلمين سيكونون قادرين على حضور الصلوات رقميًا بفضل “واهي”، وهي تجربة واقع افتراضي تمكنهم من أن يشعروا وكأنهم في مكة المكرمة وهم في أمان في منازلهم.

تم إنتاج الفيلم لمدة تسع دقائق باستخدام جهاز كاميرا VR: ست كاميرات تشير في كل اتجاه. ثم تم تعديل اللقطات معًا لإعطاء عرض 360 درجة أثناء عملية المونتاج.

وصرح المعتز الجفري، المخرج السعودي للفيلم، لصحيفة “عرب نيوز”: “نظارات الواقع الافتراضي تمنحك تجربة كاملة للزيارة. يمكنك التجول في جميع الاتجاهات، أو رفع رأسك أو الالتفات. وبالتالي تمنحك هذه التجربة معلومات أكثر من الفيديو العادي. ”

هذا وقد تلقى الطاقم الدعم من الحكومة السعودية التي سمحت لهم بالوصول إلى مكة، وكذلك باستخدام الطائرات بدون طيار والمروحيات.

والفيلم، الذي تم إنتاجه إلى جانب المركز الإعلامي الجديد في وزارة الثقافة والإعلام، متاح على موقع يوتيوب وتم عرضه الآن أكثر من 11 مليون مرة. وفي هذا الإطار قال الجفري:

“لقد فوجئنا مع الموظفين بأن المشاهدات وصلت الشهر الماضي إلى أكثر من 8 ملايين مشاهدة واكتشفنا أن السبب هو بالتأكيد فيروس كورونا، وقد أتاح الفيلم الفرصة لكثير من الناس الذين لا يمكنهم الآن الذهاب إلى المسجد الحرام بمكة، زيارته من خلال هذه التقنية”

وأبرز أنه يرى أن” واهي “ستسمح للناس بممارسة جميع طقوسهم في رمضان من منازلهم.

وأضاف: “يمكنك ارتداء النظارات لرؤية المسجد الحرام والتجول داخله، ومشاهدة معالم تاريخية حتى الأشخاص الذين يزورون المسجد الحرام فعليا قد يجدون صعوبة في الاقتراب منها، مثل الحجر الأسود ومنطقة الطواف. حيث يمكنك الآن مشاهدتها بسهولة كما يحلو لك في أي وقت. ”

في ظل الأزمة الصحية العالمية، يتوجب على المسلمين التعامل مع شهر رمضان بطريقة جديدة. وبفضل التقنيات الجديدة، والأفلام مثل “واهي” لن يقف الفيروس عائقا في طريق إيمانهم.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات