بداية الأسبوع: ” بلوسوم” __ تسهيل الطريق لصاحبات المشاريع

انشر المعلومات

 26 يونيو  2018

 يقدّم المسرّع للشركات الناشئة في مرحلة مبكرة فرصة المشاركة في برنامج تدريبي وفي يوم تجريبي، مع تزويدهم بالموارد والمعارف والشبكات و الحصول على توجيه و ارشاد من قبل ما يقارب 35 من الموجهين في مختلف مجالات الأعمال خلال برنامج لمدة أسبوعين

يتم تقييم المتقدمين حسب خبرة الفريق المؤسس و قيمة المنتج و قابلية تطوير الأعمال و مراحل عملياتها الحالية.

جدة: أُطلقَت شركة “بلوسوم”، وهي شركة مسرّعة مقرها في جدة التي تركز على شركات التكنولوجيا الناشئة التي تقودها النساء في المملكة العربية السعودية، في ديسمبر 2017.

هذا هو المسرع الأول والوحيد الذي يهدف إلى تمكين القيادات النسائية و مساعدتها في إدارة الشركات الناشئة في المملكة العربية السعودية.

دفع النقص في الموارد التي تدعم الشركات الناشئة التي تقودها النساء في المملكة إيمان عبد الشكور، المدير التنفيذي، إلى تأسيس “بلوسوم” التي تهدف إلى مساعدة النساء الأخريات على التغلب على التحديات التي واجهتها عندما حاولت بناء شركتها الناشئة في وقت سابق من نفس العام.

صرّحت شكور لصحيفة “عرب نيوز”: “أدركت أنّ الإمكانات والمطامح تتزايد عند النساء السعوديات  لبدء أعمالهن التجارية الخاصة. و لاحظت أيضًا الحاجة إلى توفير المزيد من المعرفة والعلاقات والموارد البشرية من أجل بناء شيء مدهش ومستدام حقًا.”

يعطي المسرّع الشركات الناشئة في مرحلة مبكرة فرصة المشاركة في برنامج تدريبي وفي يوم تجريبي، مع تزويدهم بالموارد والمعارف والشبكات والحصول على توجيه و ارشاد من قبل ما يقارب 35 من الموجهين في مجالات أعمال مختلفة على مدار أسبوعين.

 و قالت مديرة بلوسوم “لقد تحصّلنا خلال جولتنا الأولى في وقت سابق من هذا العام على 28 طلبًا، وتم إدراج 12 متقدمًا مناسبًا في القائمة النهائية. من ضمنهم، تمّ اختيار أربعة:

Maison Glamour، Noorah Kareem ،Passioneurs و  Ewahimprov

يتم تقييم المتقدمين حسب خبرة الفريق المؤسس و قيمة المنتج و قابلية تطوير الأعمال و مراحل عملياتها الحالية.

و أضافت عبد الشكور :” 

نحن نبحث عن الشركات الناشئة القائمة في المرحلة المبكرة التي تملك مؤسسة واحدة على الأقل، منتجًا تقنيًا مبتكرًا يحل مشاكلا حقيقية مدعوما بأبحاث السوق مع فهم جيد للمنافسة  ونمو مستقبلي قابل للتوسع وأخيرًا خبرة الفريق والتزامه بالنشاط التجاري و منتجه.”

بالنسبة لأهداف البرنامج، يمكن للشركات الناشئة أن تتوقع توجيهات في تحسين نماذج أعمالها وتحسين قوّاتها الفنية. خلال البرنامج المكثف الذي يمتد على أسبوعين، يتم منح المشاركين على مدار 24/7 لاستخدام مساحة عمل مشتركة و جلسات فردية ارشادية و توجيهية من قبل الخبراء لمساعدتهم في تحسين أعمالهم.

وأضافت رائدة الأعمال: “تحصل الشركات الناشئة على الإرشاد في كل شيء من نماذج الأعمال ومقدمة في ريادة الأعمال والمبادئ البسيطة وتصميم المنتجات  والتسويق والمحاسبة  والتمويل والجوانب القانونية ومهارات العرض / النصب.

.كما ننظم أيضًا فعاليات وورش عمل عامة تركز على التواصل ومشاركة الأفكار والإلهام على مدار السنة

وقالت: “هدفنا الرئيسي هو تشجيع ريادة الأعمال وجعلها عصرية بين النساء السعوديات عن طريق استخدام الأسماء العربية في برامجنا.”

منذ إطلاقه، قام المسرّع بترتيب ثلاثة أحداث:  “تيكبرينورشيب سبرينت” (مسابقة خطة أعمال لمدة يوم واحد تستهدف أفكار بدء التشغيل التكنولوجي)، حدث “سيلا” (وهو حدث للتواصل حول ريادة الأعمال في مجال التكنولوجيا يركز على تقاسم الأفكار والإلهام والتواصل)، و حدث “ثقة” (حدث تمكين المرأة الذي يعلّم المرأة كيف تصبح أكثر ثقة وإنشاء الشركة التي تستحقها).

 و أضافت شكور: ” للمضي قدما، و برعاية سدكو و بن داوود و منظمات أخرى، يهدف المُسرّع إلى قبول من ثلاثة إلى سبعة من المتقدمين في جولتين كل عام، لبرنامج تسريع مدته ثلاثة أشهر وينتهي بفرصة عرض أفكارهم ومنتجاتهم للمستثمرين المعروفين في يوم العرض”.

Arab News تم نشر هذه المقالة لأول مرة في 

Arab News إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط 


انشر المعلومات