المملكة العربية السعودية الجديدة

كل الأخبار والمعلومات حول التغيير في المملكة العربية السعودية الجديدة

Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories

بدء موسم الذكريات والعمرة

انشر المعلومات

29/11/18

يختزن الكثير من الزوار والمعتمرين في ذاكرتهم مشاهد رحلة العمرة الأولى إلى مكة المكرمة، وتشهد أمام فنادق المعتمرين تجمعات للمعتمرين من مختلف الأجناس والألوان يتبادلون الأحاديث والذكريات الخاصة بهم.

بفرحة غامرة بدأ المعتمر عمر حديثه لـ”الرياض” قائلاً: “أديت مناسك العمرة قبل نحو 30 عاماً”، مبيناً أنّه طاف بالبيت العتيق على قدميه وهو في كامل عافيته، قبل أن يكفكف دموعه مستطرداً: “قبل 13 عاماً أصبت بشلل نصفي جعلني حبيس الكرسي المتحرك وعلى الرغم من ذلك قررت أداء مناسك العمرة بمساعدة حفيدي، الذي يقوم على رعايتي وعنايتي، سواء للذهاب إلى المسجد الحرام أو زيارة المواقع التاريخية”، مؤكّداً أنّ الإعاقة لن تثنيه عن أداء مناسك العمرة وكله فرح وسعادة وهو يشاهد الكعبة المشرفة ويطوف بالبيت العتيق، مشيداً بما تقدمه المملكة من خدمات تتجدد كل عام، وتوفر للمعتمرين وزائري بيت الله الحرام الراحة والتسهيل لأداء عباداتهم، فيجد المعتمر والزائر كل الخدمات أمامه ميسرة ولله الحمد.

بينما قبل نحو 45 عاماً أدى المعتمر عبدالخالق مناسك العمرة لأول مرة، وحينها كان عمره عشرين ربيعاً، مستذكراً مشاهد وصوله إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة لأول مرة في حياته، قائلاً: بعد أن قررت أداء مناسك العمرة قمت بالاستعداد لها مبكراً ووضعت أغراضي الشخصية في “شنطة” من الحديد وودعت أهلي وأصدقائي وتوجهت إلى مكة المكرمة وقضيت فيها شهراً كاملاً”.

وأوضح أنه عاد هذه المرة لأداء مناسك العمرة مرة أخرى ليجد كل شيء تغير بالكامل، مثمناً الخدمات التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، والتسهيلات المقدمة لهم منذ وصولهم إلى الأراضي المقدسة لأداء نسكهم بكل يسر وسهولة.وتسلّم زمام الحديث المعتمر رحيم الدين قائلاً: “أديت العمرة قبل 22 عاماً برفقة زوجتي حيث كانت تلك العمرة – هدية زواجنا -، مبيناً أنه مازالت ذكريات العمرة عالقة في ذهنه بكل تفاصيلها، مشيراً إلى أنه تمنى أن لو كانت مع زوجته هذا العام ليعيدا ذكريات رحلتهما الأولى للديار المقدسة، إلا أنها توفت العام الماضي – رحمها الله -.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض


انشر المعلومات

Our Privacy Policy and Cookie Policy

Dear user,

Please review and accept our privacy policy and cookie policy below to continue using the website.

You can see our privacy policy our cookie policy by just clicking on privacy policy respectively cookie policy.

I’ve read & accepted the terms of privacy policy cookie policy.