الوجه: حصة العجاجي، مغامر و مسافر في المملكة العربية السعودية

انشر المعلومات

27/09/19


حصة العجاجي. (صورة من زياد العرفج)

من خلال السفر و الاستكشاف، أرغب في إنشاء دليل للأماكن و الخدمات المختلفة في جميع أنحاء المملكة لإرشاد المستكشفين للتعرف على الشقوق في المملكة العربية السعودية.

ولدتُ و نشأت في الرياض، كان والديّان مهتمين دائمًا بالتاريخ و الثقافة و التراث، مما يلفت انتباههم إلى التفاصيل عن إخوتي وأخواتي. منذ صغر سني، كانت عائلتي تسافر إلى أماكن جديدة خلال العطلات الصيفية، عادةً إلى منطقة غنية ثقافيًا و تاريخيًا حيث نقع في الاكتشاف، و غرس فينا شعورًا بالفضول، لمعرفة المزيد من العالم و رؤيته.

في البداية، أردت الدخول في التصميم الداخلي، لكنني انتهيت من التخرج من جامعة الملك سعود مع بكالوريوس في التربية الفنية. بعد ذلك، شجعتني عائلتي على متابعة دراستي بالخارج. لقد أصروا على أن أذهب، إن لم يكن لتعليمي ثم للتجربة، و حصلت على درجة الماجستير في الفنون الجميلة من جامعة كليرمونت للدراسات العليا في كاليفورنيا.

عندما عشت في كاليفورنيا، استمتعت بأخذ جولة طويلة في عطلة نهاية الأسبوع لاستكشاف المدن و القرى و المتاحف، و البحث عن الأشياء التي كانت خارجة عن المألوف في كل زاوية و ركن.

العودة إلى المملكة العربية السعودية جعلني أشعر أنني محاصرة قليلاً في ذلك الوقت، و بينما كنت أعمل في يوم من الأيام، استمر مصباح كهربائي داخل رأسي، مما دفعني نحو اكتشاف الأرض التي ولدت فيها. في ذلك الوقت، فكرت في نفسي: “لماذا لم أحاول ذلك من قبل؟”

في ذلك الوقت، انتهى بنا الأمر لاستكشاف حائل، و قررت أنه كل شهر كنت سأستكشف مدينة أو منطقة واحدة على الأقل، مما دفعني إلى النمو في بلدي مرتبط بطريقة لم يسبق لي أن مررت بها من قبل. لقد اكتشفت أنه على الرغم من أننا نأتي من نفس البلد، فإن ثقافاتنا تختلف، و كذلك الأمر بالنسبة للطعام و اللهجات.

كان هذا هو الوقت الذي علمت فيه أنني أرغب في تكريس حياتي للاستكشاف المحلي. أردت التركيز على السياحة في المملكة العربية السعودية و آمل أن تساعد رحلتي أولئك الذين يزورونها في المستقبل. بدأت أسافر أكثر و أبني علاقات و اكتشف أماكن جديدة أو أماكن منسية، ثم بدأت بمشاركة هذا الكم الهائل من المعلومات.

بدأت رحلتي على الاستغرام عندما كنت في الولايات المتحدة. اقترح بعض أصدقائي أنه بدلاً من انتظار السؤال عن صور الأماكن التي أزورها، لماذا لا أشاركها علنًا؟ بصراحة، حيرني عدد المتابعين الذين اكتسبتهم. كان مسافرو الصيف و السكان المحليون في كاليفورنيا يتابعونني للتعرف على الأماكن التي ذهبت إليها، و بدأت صفحتي في العمل كدليل لهم.

الآن، أيا كانت الخدمات التي أحصل عليها أثناء رحلاتي، سواء كانت رحلة بالقارب أو مرشدًا سياحيًا، أشارك معلوماتهم مع المتابعين ليتمكنوا من مساعدتهم في العثور على ما يناسبهم. في المقابل، يترك الناس الآن لي رسائل شكر للمساعدة في الترويج لأعمالهم.

بدوره، بعد رؤية الكثير من الجواهر الخفية، أشعر الآن أن من مسؤوليتي إقناع الناس بالاستثمار في السياحة في المملكة العربية السعودية. هدفي هو خلق تأثير سلوكي و تشجيع الناس على الاستثمار و استكشاف هذه الثقافات المختلفة في المملكة.

يكون السكان المحليون دائمًا سعداء عندما يرون الآخرين يطرحون الأسئلة و يحفرون بفضول. من واجبنا أيضًا تذكير السكان المحليين بالكنوز المحيطة بهم، و إخبارهم أن كل ثقافة مهمة و قيمة.

الحفاظ على قيد الحياة

أعيش باقتباس مفرط: “استمتع بالرحلة، و ليس بالوجهة”، لأنني أستمتع بكل تفاصيل السفر، و مرحلة التخطيط المسبق حتى انتهاء الرحلة. حتى إذا كانت بعض الأشياء لا تتوافق مع الخطة، مثل عدم تغطية بعض المناطق التي أردت، فهذا يعطيني المزيد من الحوافز للعودة.

هذه التجربة ساعدتني في بناء اسم لنفسي. تتواصل معي الكثير من الكيانات للمساعدة في التغطية الإعلامية. لقد ساعدت في تغطية شتاء طنطورة و موسم الطائف من خلال حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي..

أعمل حاليًا مع توركواز ماوتاين ترايت حيث نحاول الحفاظ على تراث الحرف اليدوية في المملكة العربية السعودية، مع تطوير الحرف الموجودة في الوقت نفسه و الحفاظ على أصلها و أصالتها. كما تساعد المؤسسة الحرفيين على متابعة تجارتهم كرجال أعمال. إنه يقع تحت ثقة الأمير تشارلز في إنجلترا، الذي اهتم باستعادة الصناعة الحرفية في بلدان مثل أفغانستان و المملكة العربية السعودية و ميانمار و الأردن.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات