النساء السعوديات يقدن الطريق ويكسرن الحواجز بركوب الدراجات

انشر المعلومات

09/01/20

جدة: ركوب الدراجات هي واحدة من أسرع الرياضات نمواً في المملكة العربية السعودية والمرأة في المملكة هي التي تقود الطريق في هذا المجال.

حيث شاركت أكثر من 1000 امرأة مؤخرًا في أول حدث رئيسي لركوب الدراجات في البلاد، وهو سلسلة من ثلاث سباقات عقدت في جدة والرياض والخبر.

وقد حظيت نسبة المشاركة في المسابقة بثناء من الاتحاد السعودي الرياضة للجميع، الذي نظم هذا الحدث، حيث وصفت شيماء صالح الحسيني، مديرة الاتحاد، السلسلة بأنها “حقيقة حدث تاريخي للحفاظ على الصحة والعافية في المملكة العربية السعودية”.

في السباق الأخير من السلسلة، الذي أقيم في الكورنيش في الخبر، حصلت ناديا سكوكدي على المركز الأول، تليها فلوريا مارتياس ونسمة صديقي.

وقد شاركت أكثر من 800 امرأة في السباق الأول، الذي أقيم في جامعة الأميرة نورة بالرياض، حيث انضمت أحلام الزيد إلى سكوكدي ومارتياس على المنصة النهائية.

كما استقبل سباق جدة أكثر من 200 امرأة في ملعب الجوهرة، حيث احتلت مارتياس المركز الأول، وجاءت أروى العمودي وسمر رحبيني في المركز الثاني.

هذا وتزداد شعبية ركوب الدراجات كرياضة في جميع أنحاء المملكة، وفقًال للاتحاد السعودي الرياضة للجميع، الذي ذكر أن حوالي 1.1 بالمائة من السكان يركبون الدراجة أسبوعيا. ويعتقد الاتحاد أن 30 في المائة على الأقل من راكبي الدراجات من النساء.

وتأمل خطة رؤية المملكة 2030 في رفع مستويات النشاط البدني الأسبوعي إلى 40 في المائة خلال العقد المقبل.

وأكد الحسيني أن الاتحاد السعودي الرياضة للجميع يعتبر أن النهوض بالنشاط البدني “مهمته”، والتي تترجم إلى المزيد من المسابقات والفعاليات العامة مثل سلسلة سباقات الدراجات النسائية.

وأضاف: “سنواصل تنظيم الأنشطة في إطار برنامج “نوعية الحياة”، وسنعمل جاهدين لتحقيق هدفنا المتمثل في إشراك الأشخاص في الرياضة والأنشطة من جميع الأنواع”.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات