الموقع : قصر إبراهيم الذي يرجع تاريخه إلى قرون في الهفوف جوهرة معمارية إسلامية

انشر المعلومات

15/02/20

تم بناء قصر إبراهيم في الهفوف قبل حوالي 500 عام، وهو أحد أهم معالم منطقة الأحساء.

حيث يضم القصر عدة أبراج مراقبة عسكرية. وقيل أنه تمت إعادة تسميته على اسم إبراهيم بن أفيسان ، المهندس المعماري الذي قام بتجديد المبنى في عام 1801.

يمتد القصر على مساحة أكثر من 16500 متر مربع، ويجمع بين الأساليب المعمارية الإسلامية الحديثة التي كانت موجودة في ذلك الوقت.

يوجد في الداخل مسجد القبة، الذي يحتوي على قبة واحدة تقع أعلى المبنى بالكامل، وهو أسلوب فريد من نوعه في المملكة العربية السعودية في ذلك الوقت.

أصبح القصر، الذي تم بناؤه على طريق تجاري مع وصلات إلى بقية العالم، يرمز إلى ثروة المنطقة.

كما أضاف الملك عبد العزيز بعدًا جديدًا إلى القصر عندما حكم الأحساء في عام 1913، حيث قام بتحصين الهيكل بالقباب الإسلامية والأبراج الضخمة ذات الطراز العسكري، وكذلك ثكنات الجنود في الجناح الشرقي للقصر.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات