المملكة العربية السعودية تحتل المرتبة الرابعة ضمن مجموعة العشرين في الإصلاحات

انشر المعلومات

31/10/18

 احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الرابعة من حيث عدد الإصلاحات التي من شأنها أن تساهم في تحسين بيئة الأعمال التجارية على مستوى مجموعة العشرين، حسب تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لسنة 2019 الصادر عن مجموعة البنك الدولي.

و ذكر في التقرير الذي نُشر يوم الأربعاء، أن المملكة تقدمت هذا العام في أربعة مؤشرات متعلقة بممارسة الأعمال و هي؛ مؤشر قوة حماية المستثمرين الأقلية، و مؤشر تنفيذ العقود التجارية، و مؤشر سهولة استخراج تراخيص البناء، و مؤشر سهولة التجارة عبر الحدود، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

حققت المملكة أول تقدم لها منذ عام 2012 في تقرير التنافسية العالمية لسنة 2018 الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي مؤخرًا، حيث احتلت المملكة المرتبة 39 من بين 140 دولة.

و من بين الدول، ارتفع تصنيف المملكة من 83 إلى 59 من حيث مؤشر تنفيذ العقود التجارية، بينما تقدّمت في المرتبة في مؤشر قوة حماية المستثمرين الأقلية من 10 إلى 7 على المستوى العالمي و احلت المرتبة الأولى على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي. و وفقا للتقرير، ارتفعت مرتبة المملكة في مؤشر سهولة التجارة عبر الحدود من 158 إلى 161، و ارتفع مؤشر سهولة استخراج تراخيص البناء من 38 إلى 36.

احتلت المملكة المرتبة 92 من أصل 190 دولة تتنافس سنوياً لتكون من بين أفضل البلدان في سهولة ممارسة الأعمال. قدمت المملكة 51 إصلاحًا على جميع المؤشرات التي تم قياسها بالتقرير. على مدى السنوات الثلاث المقبلة، ستستفيد المملكة العربية السعودية من هذا التحسن وفقاً لآلية قبول الإصلاحات من البنك الدولي

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في  الزاوية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط  الزاوية


انشر المعلومات