“الملك سلمان للإغاثة”: دول التحالف حريصة على الشعب اليمني

انشر المعلومات

18/09/21

أكد المستشار بالديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، أن دول التحالف لديها اهتمام كبير في الجانب الإنساني، وحريصة على الشعب اليمني بفئاته ومناطقه ومحافظاته كافة.
وأوضح الربيعة – وفقًا لوكالة الأنباء السعودية – أن دول التحالف تقوم بجهود ضخمة جداً لرفع معاناة الشعب اليمني سواءً كان في المجال الإغاثي العاجل أو المجال الصحي، مشيراً إلى أنه كان بالأسابيع الماضية تركيز كبير على رفع معاناة الشعب اليمني في محافظة الحديدة، وإيجاد ممرات آمنة للمدنيين وطرق آمنة للقوافل والحملات الإنسانية جرى فيها الاتفاق مع الأمم المتحدة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الإنساني لدول تحالف دعم الشرعية عن الجهود الإغاثية في الحديدة، بحضور مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية بدولة الإمارات العربية المتحدة سلطان بن محمد الشامسي، ومدير العمليات المدنية بقيادة تحالف دعم الشرعية اللواء الطيار عبدالله الحبابي، وعدد من المهتمين في المجال الإغاثي والإنساني وعدد من الصحفيين.
وخلال المؤتمر الصحفي استعرض الدكتور الربيعة خطة الاستجابة الإنسانية لليمن “ضمن خطة العمليات الإنسانية الشاملة”، موضحاً أنه جرى تمويل خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة، حيث وصل إجمالي الاحتياج إلى 2.96 مليار دولار، كما تلقت الأمم المتحدة حتى تاريخ 20 سبتمبر 2018م مبلغ وقدرة 1.93 مليار دولار بنسبة 65.1%.
وأفاد الربيعة أن دول التحالف لديها تعهد بمبلغ 1.5 مليار دولار لخطة الاستجابة الإنسانية لليمن، فيما التزمت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة بمليار دولار لرفع معاناة الشعب اليمني.
وذكر المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أن إجمالي المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة من خلال المركز وصل إلى 1.645.923.589 دولار، بينما بلغ إجمالي المساعدات المقدمة إلى الزائرين اليمنيين داخل المملكة 1.130.186.557 دولار، فيما كان إجمالي المساعدات الإنمائية المقدمة لليمن 2.950.000.000 دولار، أما إجمالي المساعدات الحكومية الثنائية وصلت إلى 2.275.718.347 دولار، ووصل إجمالي المبلغ المقدم للبنك المركزي اليمني إلى 3 مليارات دولار، لافتاً إلى أن عدد المشاريع التي جرى تنفيذها في اليمن 277 مشروعاً بمبلغ وصل إلى 1.645.923.589 دولار.
وأفاد المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبد العزيز الربيعة بأن مساعدات المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة تقوم بإنعاش الاقتصاد والتجارة بالحديدة، وتدعم المستشفيات الحكومية والخاصة وتمدها بالأجهزة والأدوية والطواقم الطبية، كما توفر الوقود لتشغيل الخدمات العامة.
وأوضح أن إجمالي مساعدات دول تحالف دعم الشرعية في اليمن خلال 3 سنوات في جميع الخدمات المقدمة وبأنواعها المختلفة التي ترفع من معاناة الشعب اليمني وصلت إلى 17.6 مليار دولار.
من جانب آخر، قدم مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية بدولة الإمارات العربية المتحدة سلطان بن محمد الشامسي أن دولة الإمارات العربية المتحدة تولي أهمية كبيرة للأوضاع الإنسانية حول العالم وتؤكد ضرورة الاستمرار في العمل لرفع المعاناة من المتأثرين من الكوارث وحالات الطوارئ الإنسانية.
وأوضح أن دولة الإمارات تدين وبشدة إطلاق الصواريخ البالستية على الأراضي السعودية من قبل الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.
وأفاد بأن الإمارات قدمت منذ أبريل 2015 وحتى شهر سبتمبر 2018م مساعدات لليمن بلغت أكثر من 4 مليارات دولار، استهدفت قرابة 17 مليون يمني، منهم قرابة 10 ملايين طفل، مشيراً إلى أن الإمارات قدمت مساعدات لمحافظة الحديدة منذ 20 يونيو إلى 20 سبتمبر بلغت 85 مليون دولار.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في    البوابة

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط    البوابة


انشر المعلومات