المكان: سوق القيصرية في الأحساء

انشر المعلومات

25/01/19

صور / SaudiTourism.sa

 

– يشغل السوق حوالي 7000 متر مربع و يضم 420 محلاً لبيع مجموعة كبيرة من السلع

 

إن السير في سوق القيصرية يشبه القيام بنزهة في صفحات كتاب التاريخ، الذي نجا و بقي صامدا لم يسقط في حين انهارت معظم المباني و المستوطنات الأخرى التي كانت مدهشة سابقاً، و حتى البدائل المبنية على أساساتها المدمرة.

إنّ التاريخ الدقيق الذي بدأ فيه التداول في السوق غير معروف، و لكن يمكن العثور على أوصاف له في دفاتر المسافرين و كتب التاريخ التي تشير إلى أن عمره يبلغ 150 عامًا. و يُعتبر مبنى السوق بمثابة جوهرة معمارية حقيقية الأكثر جاذبية في منطقة الأحساء. و هو مغطى بسقف لتوفير الظل من شمس الصحراء المبنية على الطراز القديم باستخدام عوارض خشبية متداخلة. و قد تضررت بسبب حريق نشب سنة 2001، و لكن السلطات عملت بسرعة و بحذر لتنفيذ الإصلاحات و الحفاظ على تاريخها الفريد.

كما عُرفت المنطقة بجمالها و تاريخها الغني في المملكة و عبر الخليج، لذلك نمت شعبيتها كمنطقة جذب سياحي. و يحتل السوق حوالي 7000 متر مربع و يضم 420 محلاً لبيع مجموعة كبيرة من السلع، بما في ذلك الملابس التقليدية للرجال و النساء و البخور و العطور المحلية و أدوات المطبخ النحاسية.

بالإضافة إلى كل هذا النشاط، فإنّك تشعر بالأمان خلال فسحتك في السوق حيث أنّ أصحاب المتاجر ودودون و مرحبون. كلما قضيت وقتًا أطول هناك، ستكتشف المزيد من المسرات كالبئر الصغيرة في الجزء الخلفي من السوق.

تعتبر زيارة هذا السوق أكثر من مجرد رحلة تسوق، إنها بمثابة رحلة في الزمن و فرصة لتصبح جزءًا من تاريخها المستمر.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات