المفوضية السامية لشؤون اللاجئين: المملكة تعد في مصاف الدول المانحة الكبرى لمشروعاتنا على مستوى العالم

انشر المعلومات

23/06/20


أوضح ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي السفير خالد خليفة أن المملكة العربية السعودية تعد في مصاف الدول المانحة الكبرى لمشروعات المفوضية على مستوى العالم، حيث ساهمت بحوالي 340 مليون دولار أمريكي لدعم المفوضية وبرامجها منذ عام 2010م، وتعمل المفوضية مع شركائها في المملكة، الذين يدعمون برامج المفوضية حول العالم.

جاء ذلك في تصريح للسفير خالد خليفة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للاجئين الذي يصادف 20 يونيو من كل عام.

وأكد خليفة أنه بلغ التمويل المقدم لبرامج المفوضية السامية من قبل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ما يزيد عن 53 مليون دولار أمريكي ، كما قام الصندوق السعودي للتنمية بتمويل مشاريع للمفوضية يزيد إجماليها عن 80 مليون دولار وذلك لمساعدة النازحين في اليمن واللاجئين السوريين والصوماليين والأفغان والروهينجا.

وأوضح خليفة أن تقرير المفوضية الذي صدر يوم الخميس الماضي أظهر مجموعة من الحقائق الصادمة لأوضاع النزوح العالمية مع نهاية عام 2019م حيث أصبح 1% من سكان العالم في عداد المهجرين، و بلغ عدد من أجبروا على ترك ديارهم وبلدانهم ما يزيد عن 79 مليون شخص مع نهاية العام، وهو أعلى رقم تشهده المفوضية منذ إنشائها على الإطلاق، مبينًا أن 85% من هذا العدد يعيش في بلدان نامية عادة ما تكون مجاورة للبلد الذي نزحوا منه.

وأعرب السفير خالد خليفة في ختام تصريحه عن أمله في أن تستمر الشراكة مع المملكة العربية السعودية وأن تمتد لكثير من دول العالم لخدمة الإنسانية والنهوض بمعيشة المحتاجين وخصوصًا في مثل هذه الظروف الصعبة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية


انشر المعلومات