المحكمة تجبر أبا سعوديا على استخراج جواز سفر لابنته

انشر المعلومات

26/09/2018

أدخلت المملكة العربية السعودية إصلاحات قضائية منحت حقوقا و حرية أكبر للنساء. تظهر الصورة نساء متّجهات نحو محكمة الأحوال الشخصية بجدة

أجبرت محكمة الأحوال الشخصية بجدة أباً على استخراج جواز سفر لابنته التي أرادت السفر إلى الخارج للدراسات العليا.

قدمت الابنة البالغة من العمر 24 عاما عريضة تطلب من المحكمة باسقاط وصايتها عن والدها. و ذكرت أنها كانت تعيش مع أمها منذ أكثر من 10 سنوات و أنها لم تر والدها و لو مرة واحدة منذ ست سنوات.

تُعتبر المرأة عنصرا رئيسيا في التوظيف دوليا، لذلك يتطلّب منها السفر إلى الخارج للدراسة.

تم استدعاء الأب إلى المحكمة بالقوة بعد رفضه حضور الجلسة أو حتى تكليف ممثل له. بالإضافة إلى ذلك، نفى جميع الحقائق التي قدّمتها ابنته و ادعى أنه ليس لديه سبب لحرمانها من الحق في الحصول على جواز سفر. و بناء على ذلك، أمرته المحكمة باستخراج جواز سفر لها و بتسليمها لها.

و أشاد المحامي خالد أبو رشيد بقرار المحكمة. و أثنى أيضا على الإصلاحات القضائية لصالح المرأة، التي تسمح لها بالحصول على بطاقة هوية وطنية و جوازات سفر للسفر إلى الخارج.

وفقا للمادة 32 من نظام المرافعات، يمكن رفع الوصاية على النساء اللاتي يواجهن الظلم من ولي الأمر.

و ذكرت نسرين الغامدي، و هي محامية و عضوة في لجنة تاراهوم، أن المحاكم في المملكة العربية السعودية أصدرت أحكاماً تضمن العدالة للمرأة مثل الحق في إصدار بطاقة هوية وطنية، و الحق في الزواج إذا لم يكن ولي الأمر متعاونا.

خلال العامين الماضيين، قامت وزارة العدل بتحديث القوانين المتعلقة بحقوق المرأة.

و قد عملت المحكمة العليا و وزارة العدل يداً بيد لإصلاح نظام العدالة خاصة للسماح للمرأة بالتمتع بحقوقها مثل حضانة الأطفال و منح الوصاية للمحكمة بدلاً من الأقارب المسيئين

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في سعودي غازيت

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط سعودي غازيت


انشر المعلومات