القانون السعودي يعاقب الآباء والأمهات إذا لم يتم تعليم الأطفال

انشر المعلومات

02/09/2018

يمكن اتهام أي والد يوقف طفله عن التعليم بإساءة المعاملة والإهمال

دبي: مع افتتاح المدارس للسنة الأكاديمية الجديدة اليوم، قامت النيابة العامة في المملكة العربية السعودية بالتغريد بتذكير بقانون حماية الطفل السعودي، المادة 4، التي تجرّم الآباء الذين لا يمتّعون أطفالهم بالتعليم الجيد.

يتحمل الآباء السعوديون بموجب القانون مسؤولية توفير التعليم و إيجاد ظروف دراسة مناسبة لأطفالهم. كما يتحمل الآباء مسؤولية مساعدتهم في التعلم و حمايتهم. يمكن تحميل الوالد الذي يوقف طفله من الحصول على التعليم المسؤولية تهمة الإساءة و الإهمال في ظل نظام حماية الطفل.

– يقع على عاتق الوالدين مسؤولية خلق ظروف ملائمة للدراسة لأطفالهم، ومساعدتهم على التعلم، وحمايتهم من مختلف السلوكيات المنحرفة.
– ويعد التسبب في انقطاعهم عن التعليم من صور الإيذاء والإهمال الموجب للمساءلة بموجب نظام حماية الطفل. pic.twitter.com/Tqy9dSWciC— النيابة العامة (@bip_ksa) September 1, 2018
صدر قانون حماية الطفل سنة 2014 لحماية حقوق الأطفال في المملكة العربية السعودية. ينص القانون على أنه حتى سن 18 عامًا يعتبر الشخص طفلًا.و  يحتاج إلى الحماية من جميع أنواع الضرر و الإهمال من جانب أفراد العائلة و المدرسة و دور الرعاية و الأماكن العامة.

يجب على الأولياء في المملكة العربية السعودية أن يحصلوا على أوراق تعريف رسمية للأطفال و التعليم  و التطعيم – كما ذكرت وزارة الصحة – و توفير منزل آمن لهم. إذا لم يتم استيفاء أي من هذه الحقوق الأساسية، فيمكن تحميل الوالد كل مسؤولية الإهمال.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في   أخبار الخليج

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط    أخبار الخليج

 


انشر المعلومات