الشبكة الاقليمية للمسؤولية الاجتماعية تختار الأميرة هند كسفيرة عالمية

انشر المعلومات

25/05/20


جدة: اعترافًا بدورها الرائد في دعم الخدمات المجتمعية في المملكة، اختارت الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، وهي عضو في الميثاق العالمي للأمم المتحدة، الأميرة هند بنت عبد الرحمن آل سعود لتكون سفيرة عالمية للمسؤولية الاجتماعية.

وتعليقًا على تعيينها، قالت: “يشرفني أن يتم اختياري كسفيرة لدعم مكافحة الوباء”.

في 25 مارس، أطلقت الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية للشركات حملة لدعم الاستجابة الدولية لمكافحة جائحة فيروس كورونا) كوفيد-19 (. وستستمر الحملة حتى 25 يونيو.

وصرحت الأميرة هند في أبريل الماضي خلال برنامج سيدتي على قناة روتانا خليجية: “الحملة تهدف إلى دعم الجهود الدولية لمكافحة كوفيد-19 بمشاركة عربية وتم اختيار قادة المجتمع كسفراء عالميين لنشر معلومات مفيدة لأفراد المجتمع من خلال قنوات مختلفة لمكافحة الفيروس”.

وترى الأميرة هند، التي تشارك منذ فترة طويلة في خدمة المجتمع، أن التطوع وسيلة مشروعة لرد الجميل للمجتمع وذلك من خلال توظيف مهارات وجهود الشباب والشابات والقتال جنبًا إلى جنب مع السلطات ضد الوباء.

وأضافت: “يمكن لأي شخص المشاركة من خلال التسجيل على موقع الويب وطلب توثيق جهودهم (التطوعية) التي يجب أن تتجاوز 20 ساعة”.

وقد دعت من خلال مبادرة “كلنا مسؤولون” التي أطلقتها وزارة الصحة السعودية، المتطوعين للعب دور يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على مجتمعاتهم.

بصفتها رائدة مجتمعية، شاركت شخصياً في حملة “نحن ندعم ونساعد” حيث قدمت الأدوية لمرضى مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات