السلطات السعودية تعتقل 22 شخصا وتحجز 600 مليون ريال في “أكبر قضية فساد” في السعودية

انشر المعلومات

17/10/20


جدة: قامت السلطات في المملكة العربية السعودية باعتقال 22 شخص بسبب الاستيلاء على أكثر من 600 مليون ريال سعودي (160 مليون دولار) فيما وصف بأنه “أكبر قضية فساد في المملكة”.

حيث ألقى محققون جنائيون من الهيئة السعودية للرقابة ومكافحة الفساد (نزاهة) القبض على 13 موظفًا حكوميًا من أمانة منطقة الرياض، و4 رجال أعمال، وخمسة وافدين يعملون في شركات تعاقدية بسبب مزاعم احتيال خطيرة.

وأثناء تفتيش مساكن المتهمين، وجد المسؤولون أكثر من 193 مليون ريال سعودي كانت مخبأة في سقوف مؤقتة، وغرفة خدمات في مسجد، وخزان مياه، وخزنة تحت الأرض.

كما تم الكشف عن الأصول العقارية التي قام المعتقلون بشرائها بأموال غير مشروعة، حيث بلغت قيمتها الإجمالية 142 مليون ريال.

وبالإضافة إلى ذلك، صادرت نزاهة ما يقرب من 150 مليون ريال سعودي من الحسابات المصرفية للمعتقلين، وبعد إجراء مزيد من التحقيقات، تبين أن أحد المتهمين استخدم منصبه لصرف أكثر من 110 ملايين ريال سعودي من خلال منصة الخدمات الرقمية الموحدة التابعة لوزارة المالية للكيانات التجارية.

كما تم ربط معاملات فساد أخرى ببطاقات البقالة المدفوعة مسبقاً بقيمة 2.5 مليون ريال، وبطاقات الوقود المدفوعة مسبقاً بنحو 150 ألف ريال، وأكثر من 4.1 مليون ريال بالعملات الأجنبية.

هذا وتأتي الاعتقالات الـ 22 في إطار 889 قضية فساد وانضباط نظرت فيها نزاهة مؤخرًا.

وفي هذا السياق، أخبرت المستشارة القانونية ديمة الشريف “عرب نيوز” بأن القضية برزت بسبب تورط موظفين عموميين أساءوا استخدام مناصبهم في السلطة لتحقيق مكاسب مالية. وقالت “هذا النوع من القضايا يؤثر سلبا على تطور الدولة واقتصادها”.

كما صرح أحمد الحسين المتحدث باسم نزاهة في الرياض لقناة الإخبارية التلفزيونية بأنه بالإضافة إلى الدلائل القضائية، فقد اعترفت الأطراف المستجوبون بجرائمهم. وقال: “في الحالات السابقة، كان لدينا الكثير ممن تقاعدوا بالفعل، لكنهم ما زالوا يحاكمون ولم يفلتوا من العدالة”.

كما تحدث عبد المجيد الموسى، المستشار القانوني في الرياض، إلى المحطة حول القضية، وقال: “منذ بعض الوقت، رأينا أن نزاهة تعلن عن اعتقالات كهذه، وهو ما يثبت أن السلطات مستمرة في وقف قضايا الفساد. العمل الذي قامت به نزاهة يبعث برسالة واضحة لأي شخص يفكر في الشروع في مثل هذه المساعي. وفي الوقت نفسه، تحمي هذه الجهود أموال الدولة “.

وأشار الموسى إلى أن نزاهة توفر رقمًا هاتفيًا مجانيًا للأشخاص للإبلاغ عن أي حوادث فساد مشتبه بها ويمكن أيضًا الاتصال بها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. حيث يمكن للمتصلين تقديم معلومات دون الكشف عن هويتهم بالكامل، وحتى متلقي الرشاوى تساهلت معهم السلطات عند التقدم لفضح الجرائم المالية.

وأخبر محامي الرياض فيصل الطيي “الإخبارية”: “إنه لمن دواعي اعتزازي أن أرى مثل هذه الإجراءات تجاه الفساد، ومستوى الشفافية الذي تم تنفيذه في البيان الصادر عن” نزاهة “غير مسبوق ومفصل، وهو يعطي الكثير من الناس الثقة.”

كما شدد على أن السلطات برهنت على أنه لا يهم مدى شهرة الشخص، فلا أحد فوق القانون.

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات