السعوديون يستمتعون بسحر وادي حنيفة في الشتاء

انشر المعلومات

22/12/20

الرياض: في ظل برودة الطقس الشتوي الذي يجتاح المملكة العربية السعودية وانتشار وباء فيروس كورونا الذي أعاد العديد من البلدان إلى حالة الإغلاق، يتجه الناس في المملكة إلى الأماكن المفتوحة حتى يتمكنوا من الاستمتاع والاسترخاء في مكان آمن وفيه تباعد اجتماعي.

غالبًا ما يتضمن التخييم في المملكة، المسمى “الكشتات”، أنشطة تتم على مدار اليوم وحتى وقت متأخر من الليل مع السكان المحليين الذين يستمتعون بالرقصات والمأكولات والألعاب المختلفة للابتعاد عن صخب الحياة اليومية.

ويعتبر وادي حنيفة، الذي يقع على أطراف مدينة الرياض، من الأماكن التي أصبحت نقطة جذب رئيسية للشباب والعائلات للاستمتاع بسحر فصل الشتاء. وكان يعرف في عصر ما قبل الإسلام بوادي العرض وأطلق عليه اسم وادي حنيفة نسبة إلى قبيلة بني حنيفة التي سكنت المنطقة.

وقد كان الوادي، الذي يمتد بطول 120 كيلومترًا من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي، موقعًا للتخلص من النفايات. أما الآن فيحتوي على قنوات مائية ومناطق خضراء وممرات وأماكن للنزهة للزوار للاستمتاع بالجمال الخلاب الذي يشمل البساتين والمزارع.

وفي هذا الإطار، أخبر جيري إنزيريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية عرب نيوز بأن الوادي كان مشهورًا لأنه كان يحتوي على ما يحتاجه البشر: الماء والغذاء والمأوى والظلال. وأوضح أنه كان مكانا يروي فيه الناس القصص وينشئون عائلات ويعيشون في رخاء مع بعضهم البعض، ولكن بعد ذلك بدأ الناس في التعامل معه كشيء مضمون.

وأشار إنزيريلو إلى أنه في العام المقبل سيكون هناك العديد من مناطق الجذب الجديدة التي سيتم افتتاحها كجزء من تطوير وادي حنيفة. وقال: “نحن نقوم بإنشاء عشرات الآلاف من أشجار النخيل الجديدة والحدائق الكبيرة. سيكون لدينا حيوانات أليفة وخيول ومسارات للمشي والركض ومقاهي ومطاعم ومداعبة حدائق الحيوان والأنشطة. سيكون من الممتع جدا أن تكون في الوادي حيث سيكون هناك الكثير من الأشياء للقيام بها “.

كما ذكرت أفنان أحمد، التي تزور وادي حنيفة بشكل متكرر، بأنه مكان يمكن للناس فيه الاستمتاع في مجموعات كبيرة. وقالت: “في الآونة الأخيرة، بدأت أنا وأصدقائي بالتردد على وادي حنيفة، تحديدا عندما أصبح الطقس باردا. أردنا مكانًا يمكن أن يلائمنا جميعًا، ويمكن أن يستوعبنا، لأننا كثيرون، مكانًا لا نحتاج فيه إلى إجراء أي حجوزات رسمية، مكان يمكننا فيه الاسترخاء والاستمتاع. أعتقد أن وادي حنيفة اكتسب شعبية، خاصة بعد جائحة كورونا، حيث لم يعد الناس قادرين على السفر إلى الخارج بينما هم في حاجة إلى مكان ما للتنفس والاستمتاع بالمناظر الخلابة “.

ويشار إلى أن هذا الموقع الشهير يحتوي على طاولات ووسائد جاهزة متاحة للإيجار في الأماكن المخصصة. ويمكن اعتبار المنطقة المفتوحة المطلة على الوادي، مع وجود أفق مدينة الرياض في المدى، كملاذ مسائي يفضله الناس مؤخرا.

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات