«السعودية للكهرباء» توفر 109 ملايين برميل ديزل ووقود خام منذ 2016

انشر المعلومات

20 يوليو 2018

Résultat de recherche d'images pour "‫«السعودية للكهرباء» توفر 109 ملايين برميل ديزل ووقود خام منذ 2016‬‎"

كشف تقرير فني للشركة السعودية للكهرباء عن نجاحها في تنفيذ عدد من المشاريع الحديثة في مجال توليد الطاقة الكهربائية، وهو ما أسهم خلال عامين ونصف فقط في خفض الاعتماد على النفط بنسبة كبيرة، إذ تمكنت الشركة من توفير ما يُقارب 57 مليون برميل ديزل و52.2 مليون برميل وقود خام منذ عام 2016 حتى الآن.
وسلط تقرير «السعودية للكهرباء» الضوء على أبرز المشروعات التي أسهمت في نجاح استراتيجية الشركة لخفض الاعتماد على النفط ضمن رؤية المملكة 2030، وجهود الشركة للمنافسة على مؤشرات الأداء العالمي، لافتاً إلى أن تلك المشاريع أسهمت في تحسين الكفاءة الحرارية للنظام الكهربائي، والمحافظة على الموارد الطبيعية للمملكة، بتخفيض استهلاك الوقود السائل، وزيادة استهلاك وقود الغاز.
وأفاد التقرير أنه تم تعزيز قدرات التوليد عن طريق تنفيذ مشاريع بتقنيات حديثة، وذات كفاءة عالية، وتعمل بالغاز الطبيعي، والوقود الثقيل، بدلاً من الديزل والوقود الخام، إضافة إلى تعزيز شبكة النقل والربط بين المناطق بالسعودية، وتشغيل مشاريع ربط المواقع المعزولة بالشبكة، وهو ما عزز خيارات التشغيل الاقتصادي وتحسين الكفاءة الحرارية من 36.2 في المائة بنهاية عام 2015، لتصل إلى 40.3 في المائة في الوقت الحالي.
وأشار التقرير إلى أنه من بين المشاريع التي أسهمت في تحسين الكفاءة الحرارية للمنظومة الكهربائية وخفض استهلاك الديزل والوقود، محطة جنوب جدة البخارية التي تعمل بالوقود الثقيل بقدرة 2640 ميغاوات، وأسهمت في الاستغناء عن كثير من وحدات التوليد الأقل كفاءة؛ إضافة إلى محطة التوليد الثانية عشر التي تعمل بالغاز الطبيعي بقدرة 1994 ميغاوات، وتحويل المحطة العاشرة إلى دورة مركبة وتحسن الكفاءة فيها.
يذكر أن «السعودية للكهرباء» تعمل في الوقت الحالي على الانتهاء من تشغيل محطة الشقيق البخارية بقدرة 2640 ميغاوات، لتعزيز الخدمة الكهربائية بالمناطق الجنوبية، وهي المحطة التي تم إنشاؤها وفقاً لأحدث التقنيات العالمية في مجال إنتاج الطاقة الكهربائية، وتعمل على الوقود الثقيل، وسوف تُسْهم في خفض الاعتماد على النفط، وفقاً لرؤية المملكة 2030.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الشرق الأوسط

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الشرق الأوسط


انشر المعلومات