السعودية تفتح باب التجنيد العسكري للنساء

انشر المعلومات

21/02/21

يجب أن يكون لدى جميع المتقدمين سجل نظيف وأن يكونوا لائقين طبياً للخدمة. (زودت)

-وزارة الدفاع تضيف معايير إضافية للمتقدمات؛ الرتب من جندي إلى رقيب ستكون متاحة

جدة: يمكن للنساء الآن الانضمام إلى القوات المسلحة السعودية، بعد قرار وزارة الدفاع السعودية الذي فتح الطريق لكلا الجنسين للتسجيل من خلال بوابة قبول موحدة ابتداء من يوم الأحد.

ستكون الرتب العسكرية من جندي إلى رقيب متاحة في الجيش السعودي، و الدفاع الجوي الملكي السعودي، و البحرية الملكية السعودية، و قوة الصواريخ الاستراتيجية الملكية السعودية، و الخدمات الطبية للقوات المسلحة.

يجب على جميع المتقدمين اجتياز إجراءات القبول وفقًا لشروط محددة، و أن يكون لديهم سجل نظيف و أن يكونوا لائقين طبياً للخدمة. و لكن تمت إضافة بعض المعايير الإضافية للمتقدمات من الإناث.

يجب أن تتراوح أعمار المتقدمات السعوديات بين 21 و 40 عامًا، و أن يبلغ ارتفاعهم 155 سم أو أطول، و لا يمكن أن يكونوا موظفين حكوميين. يجب أن تحمل الإناث أيضًا بطاقة هوية وطنية مستقلة و أن يكون لديهن تعليم ثانوي على الأقل. لن يتم قبول المتقدمات المتزوجات من غير السعوديين.

تتراوح الفئة العمرية للمتقدمين لأول مرة من الذكور بين 17 و 40 عامًا بينما يبلغ الحد الأدنى لطولهم 160 سم. كانت ردود الفعل متباينة على معايير التوظيف الموحدة الجديدة للوزارة.

قالت الأخصائية في أنظمة التشغيل، هاله الينباوي، بأن السماح بدخول النساء في الجيش كان موضوعًا مثيرًا للجدل على مدار الثلاثين عامًا الماضية.

حيث قالت لعرب نيوز: “لكن اليوم، برؤية الملك سلمان، لعب دورًا كبيرًا في إشراك المرأة في جميع المجالات – الحكومية و العسكرية الآن”.

“في رأيي الشخصي، من المهم جدًا أن تكون النساء في الجيش، حيث يمكن أن يكون لهن دور نشط في مجتمعنا المحافظ” ، رحمة الخيري، متخصصة في تكنولوجيا المعلومات، تشارك بوجهة نظر مختلفة.

قالت: “عبر التاريخ، لم نسمع عن امرأة أتت إلى الميدان و قاتلت”. دائما ما نسمع عن نساء يعالجن الناس، أو ربما يراقبن الإمدادات في الإدارة و في وحدات التحكم. الرجل هو الذي يحارب في الميدان.”

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات