السعودية تستهدف خفض الاعتماد على النقد الورقي في عمليات الدفع

انشر المعلومات

24/02/19

قال الدكتور أحمد بن عبد الكريم الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي)، الأحد، إن مؤسسته تسعى إلى تقليل الاعتماد على النقد الورقي، من خلال التطوير المستمر للبنية التحتية الخاصة بأنظمة الدفع الوطنية.

وأوضح الدكتور الخليفي، في كلمة خلال افتتاحه فعاليات معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للتكنولوجيا المالية “ميفتك” الذي ينظَّم للمرة الثانية في العاصمة السعودية الرياض، أن تطوير أنظمة الدفع من شأنه دعم وتسهيل التحول إلى بيئة المدفوعات الإلكترونية، وبالتالي تشجيع التوجه نحو مجتمع غير نقدي، وهو أحد مُستهدفات برنامج تطوير القطاع المالي التابع لرؤية المملكة 2030.

وأشار إلى أن أنظمة المدفوعات الفعّالة تتميز بآلية تتناغم مع مبدأ التوافقية وتوحيد المعايير (Interoperability and Standardization) بين الأطراف ذات العلاقة كافة.

ومن أجل تحقيق هدف التوافقية، أوضح الدكتور الخليفي أن المؤسسة عملت عبر المدفوعات السعودية “مدى” خلال الفترة الماضية على توحيد المعايير المعتمدة لمدفوعات الأجهزة الذكية من خلال تقنية رمز الاستجابة السريع QR Code، وعلى النحو الذي يسهم في تعزيز مستويات الخدمة وتسهيلها وإتاحتها من خلال نافذة موحدة تخدم عملاء المحَافظ الإلكترونية كافة من مختلف العلامات التجارية.

وأوضح أن توحيد المعايير يوفر بيئة مدفوعات متكاملة تُتيح للأطراف كافة الاستفادة من خدماتها وفق مفهوم بيئة الدفع مفتوحة الاستخدام (Open Loop payment environment) بحيث يتم ربط كلّ من التجار والعملاء الأفراد ومزودي الخدمة لإتمام عمليات الدفع من خلال الرمز ذاته بغض النظر عن مقدم الخدمة.

وأشاد محافظ مؤسسة النقد بالتعاون الكبير من قبل القطاعات الحكومية المعنية والبنوك المحلية كافة خلال الفترة الماضية، لتحقيق مبادرات برنامج تطوير القطاع المالي المرتبطة بالتحول الرقمي، ودعم ريادة الأعمال وتطوير التقنية المالية.

يذكر أن مؤسسة النقد العربي السعودي أعلنت قبل أيام إطلاقها لخدمة Apple Pay التي تُتيح للمستخدمين إتمام عمليات الدفع والشراء بكل سهولة عبر الأجهزة الذكية التي تعمل بنظام IOS, لزيادة خيارات الدفع أمام المستخدمين في السعودية، وتوفّر المزيد من الحلول الرقمية التي تُسهّل عمليات الدفع والشراء، وتخدم عملية التحول الرقمي.

يشار إلى أن معرض ومؤتمر “ميفتك” يعد الحدث الأكبر من نوعه في مجال خدمات التقنية المصرفية والمالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويُنظَّم بالتعاون مع المدفوعات السعودية “مدى” ونظام “سداد” للمدفوعات.

وضم المؤتمر أبرز الخبراء في قطاع التكنولوجيا المالية الذين تناولوا اتجاهات هذا القطاع والقضايا المتعلقة بسوق ‏المدفوعات عبر الهواتف والأجهزة الذكية في المنطقة.

وناقش المجتمعون التحول الرقمي في مجال الخدمات المصرفية، وتعزيز المدفوعات غير النقدية في المملكة، والذكاء الاصطناعي في قطاع التجارة الإلكترونية، وتأثير تقنية “البلوك تشين” على سوق المدفوعات، ومستقبل العملات الرقمية.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في  العين

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط  العين


انشر المعلومات