الرقصات الشعبية لفرقة الباحة تشعل حماس زوار الجنادرية

انشر المعلومات

09/01/19

 

أشعلت فرقة الفنون الشعبية المشاركة ضمن وفد منطقة الباحة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة، حماس الزوار بما تقدمه من عروض فنية وألوان شعبية اشتهرت بها المنطقة.

وشكلت الفنون التي تقدمها 5 فرق شعبية شملت “بني حسن ، وتهامة ، والقرى ، والعقيق ، والنجوم” مشاهد بصرية أبدع العارضون فيها بملبوساتهم ومقتنياتهم من الأسلحة والسيوف والخناجر، ويؤدون رقصاتهم بتناسق وتناغم مع الايقاعات الاستعراضية للفنون المقدمة.

وأوضح المشرف على فرق الفنون الشعبية بالقرية يحي بن سعيد اللساب أن مشاركة الفرق الشعبية ضمن جناح منطقة الباحة يحظى باقبال كثيف من زوار المهرجان، مبيناً أن كل فرقة تظم ما بين 30 إلى 35 عارض يقدمون فنون” العرضة ، والمسحباني ، واللعب ، والمجالسي، وطرق الجبل ، والهرموج “، يصحبهم في إلقاء القصائد الشعرية 28 شاعراً .

ويشرح اللساب فن العرضة، الذي يعد من أشهر الألوان التي تؤديها الفرقة في الاحتفالات والمناسبات الوطنية، ويتكون من ثلاثة عناصر رئيسة هي الشاعر وناقع الزير والصف، مبيناً أن “فن العرضة” يتطلب وجود شاعر أو أكثر لإلقاء القصائد الشعرية من خلال محاورة شعرية هادفة، إلى جانب الاستعراض بالخطى المعروفة والمشي بخطوة موزونة وبطريقة ثنائية الحركة ويكون ذلك بشكل دائري، ثم العودة لصف واحد مرة أخرى وسط الميدان لمتابعة الصفوف الأخرى ومحاكاتهم في حركاتهم الاستعراضية ويتوقف العرض عند بدء مرحلة البدع والرد من الشعراء المشاركين، وفي نهاية العرض يخرجون من الميدان بفن آخر مثل المسحباني.

ولفت اللساب إلى توشح العارضين بملبوس خاص خلال تقديم فن العرضة ، يشمل “المحزم والجنبية ، والمجند، والمسدس، والسيف” ، فيما يلبس البعض منهم ثوب “المفرج ” أو “المدولق” وتستخدم الفرقة في عرضها البنادق القديمة مثل ” المعشر، والفتيل لتشعل سماء القرية بنيران فتائلهم.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض


انشر المعلومات