الربيعة يستعرض في وارسو مشروعات المملكة الإنسانية في اليمن والدول المتضررة

انشر المعلومات

17/11/18

التقى معالي المستشار بالديوان الملكي، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، في العاصمة البولندية وارسو أمس، أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية البولندية – السعودية في البرلمان البولندي برئاسة عضوة البرلمان بوجينا كامنيسكا.

وقدم الدكتور عبدالله الربيعة شرحًا تفصيليًا عمّا تقدمه المملكة ممثلة بالمركز من دعم إنساني لليمن وغيرها من الدول المتضررة والمحتاجة، حيث بلغ عدد المشروعات التي قدمها المركز لليمن وحدها 294 مشروعاً بقيمة مليار و659 مليونًا و271 ألف دولار أميركي بالشراكة مع 80 شريكًا محليًا وأمميًا.

وتحدث معاليه كذلك عن المشروعات النوعية التي قدمها المركز في اليمن مثل برنامج إعادة تأهيل الأطفال المجندين، والذين زُج بهم في الصراع المسلح من قبل الميليشيات الحوثية، وبرنامج إعادة تأهيل الأطراف الصناعية والذي استفاد منه المئات من المواطنين اليمنين الذين تعرضوا لأضرار بدنية جسيمة نتيجة زرع الميليشيات الانقلابية للألغام بشكل عشوائي، وبرنامج «مسام» الذي يعمل على تطهير الأراضي اليمنية من الألغام وتجنيب الشعب اليمني مآسيها.

وأبدى أعضاء اللجنة البرلمانية البولندية سعادتهم بالجهود التي تقدمها المملكة لخدمة الإنسانية في اليمن والتي تعبر عن الطابع الأخلاقي للمملكة.

وأكد أعضاء المجموعة البرلمانية العلاقة المتينة التي تربط بين البلدين الشقيقين، وأن بولندا تقف مع المملكة في كل مساعيها لإنقاذ الشعب اليمني.

وأشار أعضاء المجموعة إلى أن المملكة لديها الإمكانات الملائمة لقيادة العمل الإنساني في الشرق الأوسط من خلال الدور الذي لعبه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية منذ تأسسيه في دعم الشعوب المتضررة والمحتاجة بطريقة احترافية.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض


انشر المعلومات