الدكتور الربيعة : كلمة خادم الحرمين الشريفين تجسد الحرص على صحة الإنسان وسلامته و التصدي لجائحة فيروس كورونا

انشر المعلومات

20/03/20


ثمَّن معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبد العزيز الربيعة المضامين السامية لكلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – للمواطنين والمقيمين، والتي جسدت حرصه – أيده الله – بالمحافظة على صحة الإنسان وسلامته وتوفير كل أسباب العيش الكريم له و التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكد معاليه في تصريح خص به وكالة الأنباء السعودية أن كلمة خادم الحرمين الشريفين أظهرت بجلاء أن المملكة العربية السعودية مستمرة في اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لمواجهة هذه الجائحة، والحد من آثارها، مستعينة بالله تعالى، ثم بما لديها من إمكانات، في طليعتها عزائم أبناء المملكة القوية في مواجهة الشدائد بثبات المؤمنين العاملين بالأسباب.

وأشار الربيعة إلى أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين، ستكون منهاج عمل لكافة قطاعات الدولة المختلفة لتوفير كل ما يلزم حتى نعبر جميعا هذه المرحلة، مشيدًا بالاهتمام والمتابعة المباشرة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – لمستجدات الوضع عن فيروس كورونا والإشراف على الإجراءات والتدابير الوقائية للتعامل مع هذا الوباء.

وأكد معاليه أنه وبدعم من لدن خادم الحرمين الشريفين ومتابعة دقيقة من سمو ولي العهد فإن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مستمر بأداء دوره الإنساني وإيصال المساعدات لمستحقيها في الدول المتضررة من هذا الداء الخطير.

واختتم الدكتور عبدالله الربيعة تصريحه سائلاً الله تعالى أن يرفع عنا هذه الغمة، وأن ينعم سبحانه على بلادنا وبلاد العرب والمسلمين والعالم أجمع بموفور الصحة والعافية ويقي الجميع مخاطر الأمراض والأوبئة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية


انشر المعلومات