الحجاج المصريون الذين فقدوا أحباءهم في هجوم الروضة يشيدون بدعوة الملك سلمان

انشر المعلومات

19/08/18

فقد مصطفى حمدان سلامة،البالغ من العمر 64 عاماً، أحباءه أثناء هجوم على مسجد الروضة في 24 نوفمبر. (واس)

مكة المكرمة: تحدث حاج مصري حول استضافته من قبل الملك سلمان في رحلة حج و كيف تمكّن من التأقلم مع ألم فقدان ثلاثة من أبنائه و شقيقه في هجوم إرهابي العام الماضي

فقد مصطفى حمدان سلامة، 64 عاماً، أحباءه أثناء هجوم على مسجد الروضة في 24 نوفمبر / تشرين الثاني في محافظة شمال سيناء المصرية. و قد قُتل في هذا الحادث 305 أشخاص – من بينهم 27 طفلاً – و أصيب 128 آخرين.

 و يُعتبر هذا الهجوم على المصلين في مسجد الروضة الحادث الأكثر دموية في تاريخ مصر.

تمت دعوة سلامة ضمن برنامج الملك سلمان لعائلات الجيش في الجيش و الشرطة المصرية لأداء فريضة الحج و العمرة كل سنة..

و عندما سُئل سلامة عما قصدته المبادرة، قال إن الدعوة أعطته “مشاعر الفرح و المتعة” لما يقدّمه الملك سلمان لجميع المسلمين و للمصريين على وجه الخصوص.

و أضاف “ليس من المستغرب من قائد الأمة الإسلامية، الذي يقف معنا في جميع الأوقات”

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في  الاخبار العربية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الاخبار العربية


انشر المعلومات