الجسر الجوي السعودي يواصل مساعدة المنكوبين في لبنان

انشر المعلومات

10/08/20

جدة: استمرت المساعدات في التدفق على العاصمة اللبنانية بيروت، حيث وصلت طائرة الجسر الجوي السعودي الرابعة التي يديرها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يوم الأحد.

وقد تم نقل تسعين طناً من مساعدات الطوارئ على متن الطائرة، بما في ذلك المواد والمعدات الطبية والمواد الغذائية وإمدادات المأوى. حيث سيتم توزيع الأدوية وعلاجات الحروق والمحاليل الطبية والأقنعة والقفازات والمعقمات والمواد الجراحية الأخرى من قبل فرق خاصة على الأرض. كما حملت الطائرة سلال غذائية تضمنت الدقيق والتمر وكذلك مواد إيواء مثل الخيام والبطانيات والفرش والأواني.

وحتى الآن، تم نقل 290 طناً من المساعدات من السعودية إلى لبنان بناءً على توجيهات الملك سلمان لتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للشعب اللبناني المتضرر من الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت. وقد جاءت هذه المساعدات بناءً على تقرير تقييمي للاحتياجات الإنسانية اللازمة الناجمة عن الانفجار بالتنسيق مع السفارة السعودية في بيروت وفرع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في لبنان.

ويشار إلى أن المركز قدم يوم الأحد إمدادات غذائية عاجلة للمتضررين الذين يعيشون في المناطق المجاورة للميناء لفائدة 500 أسرة. وتأتي هذه المساعدات كامتداد للجهود التي تبذلها السعودية للتضامن مع الشعب اللبناني وتقديم الإغاثة للمتضررين من الكارثة.

وقد صرح السفير السعودي في لبنان وليد بن عبد الله بخاري لـ “عرب نيوز” بأن لجاناً خاصة ستشرف على التقارير الخاصة باحتياجات اللبنانيين وتراجعها. وأضاف أن “المساعدات ستستمر في التدفق الى لبنان بعد تقييم الاحتياجات المطلوبة للشعب اللبناني بالتعاون مع الجهات المعنية في لبنان”.

هذا وقد قامت دول من جميع أنحاء العالم بمساعدة لبنان في أعقاب الانفجار الذي وقع في 4 أغسطس، والذي دمر مناطق واسعة من بيروت وألحق الضرر بالبنية التحتية والمباني والمنازل ودمرها، بما في ذلك جميع مرافق الموانئ وصوامع تخزين الحبوب في البلاد.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات