“التطرف الإيراني “يعزز عدم الاستقرار

انشر المعلومات

20/09/2018

قال محمد بن عبدالكريم العيسى، من رابطة العالم الإسلامي، إن تدخل إيران الإقليمي سيسبب ضررا لسمعتها لا يمكن إصلاحه. (رويترز)

رابطة العالم الإسلامي لمكافحة الطائفية في قمة الأديان في بيروت.

– قال محمد بن عبدالكريم العيسى إن قمة الأديان لها أهمية خاصة بسبب النفوذ الخبيث لإيران في المنطقة. 

بيروت (رويترز) – قال الامين العام لرابطة العالم الاسلام  يوم الاربعاء ان رابطة العالم الاسلامي ستعقد القمة الدولية الاسلامية- المسيحية في بيروت العام القادم لمكافحة خطاب الكراهية و تعزيز الثقافة و التنوع الديني و الاختلاف.

و قد قال محمد بن عبدالكريم العيسى إن قمة الأديان لها أهمية خاصة بسبب النفوذ الخبيث لإيران في المنطقة.

 كما أضاف ” الطائفية السياسية المتطرفة التي تتبناها إيران تسبب المزيد من المتاعب و تعزز عدم الاستقرار.”

.“لقد قلنا دائما أننا لسنا ضد الشيعة. الشيعة هم مواطنونا و جيراننا و إخواننا. نحن ضد التطرف الطائفي

التدخل في شؤون الدول و محاولة فرض الهيمنة الطائفية و الأجندة السياسية لن يؤدي إلا إلى تعقّد الأمور

و قال العيسى إن رابطة العالم الإسلامي اختارت بيروت لتضمّ القمة بسبب “تنوعها الديني و حضارتها العظيمة”.

“نهدف من خلال القمة إلى تحقيق التعاون في المبادرات التي تحقق الأهداف المشتركة لخدمة الإنسانية و نشر الحب

كما أضاف العيسى بإن تدخل إيران الإقليمي سيسبب ضررا لا يمكن إصلاحه لسمعتها.

و قال “لقد وصلت الدعوات إلى الاعتدال إلى إيران من جميع أنصار السلام و الاستقرار، لكنها رفضت الاستماع”.

تبذل المملكة العربية السعودية و غيرها من الدول المحبة للسلام قصارى جهدها لضمان الاستقرار و الأمن، لكن إيران تواصل “تحدي دروس التاريخ”.

و قد أجرى العيسى يوم الاربعاء محادثات مع الرئيس اللبنانى ميشال عون و رئيس مجلس النواب نبيه بري.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات