التحالف العربي يؤكد دعم جهود المبعوث الأممي لليمن للوصول إلى حل سياسي

انشر المعلومات

25-6-2018

الرياض (يونا) – أكد المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي، استمرار الجهود السياسية للخروج بالأزمة في اليمن من خلال ‏المبعوث الأممي مارتن جريفث، مرحباً بالبيان الصادر من جريفيث. مؤكداً دعم قيادة التحالف للجهود كافة للوصول إلى حل سياسي. مشيراً إلى تعنت الميليشيا الحوثية الإنقلابية، لإيجاد حلول سياسية.
وأشار العقيد المالكي خلال المؤتمر الدوري لقيادة القوات المشتركة الذي عقد اليوم في نادي ضباط القوات المسلحة بالرياض إلى مؤتمر وزراء الإعلام لدول التحالف الهادف إلى تنسيق الجهود كافة في العمل الإعلامي وتحقيق أعلى درجات التواصل، كذلك دحض الادعاءات والافتراءات والأكاذيب لميليشيا الحوثي في الإعلام، وتضليل الشعب اليمني وجرهم إلى ميدان المعركة.
وأوضح: إن زيارة وفد من قيادة القوات المشتركة للاتحاد الأوروبي تهدف إلى تبادل الأفكار والأراء، كذلك شرح الوضع الحالي في اليمن، حيث تم الاتفاق على المحاور التي تم التطرق لها كافة، التي تشمل المحاور السياسية والعمليات العسكرية والجهود الإنسانية لرفع المعاناة عن الشعب اليمني، إلى جانب دعم جهود ‏المبعوث الأممي لليمن.
وعن الجانب العسكري قال العقيد المالكي: تم التطرق خلال الزيارة إلى العمليات العسكرية الحالية في اليمن على المحاور كافة لتحرير الأراضي اليمنية. مؤكداً أن الجميع يتفق على أن العمليات العسكرية لها هدف وهو الضغط على الميليشيا الحوثية الانقلابية والجلوس على طاولة الحوار مع احترام التحالف للقانون الدولي والإنساني وتطبيق قواعده العرفية في الاستهداف، فيما تم التطرق في الجانب الإنساني إلى تعطيل الميليشيات الحوثية لتحرك القوافل الإنسانية والعاملين الأمميين والمنظمات الأممية في الداخل اليمني. مشيراً إلى ما تم تقديمه من التحالف من جهود إنسانية من ضمنها العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن.
وأشار إلى مشاركة وفد من قوات التحالف في الاجتماع السنوي لمجلس الاقتصاد الاجتماعي في الأمم المتحدة، إذ أعربت الأمم المتحدة عن تقديرها لما تم تقديمه من التحالف من دعم سخي بمقدار 930 مليون دولار.
وقال: في العمليات الإنسانية لا تزال المنافذ الإغاثية الجوية والبحرية والبرية بعدد 22 منفذاً إغاثياً تعمل بالطاقة الاستيعابية لدخول المواد اللازمة وكذلك المواد الإغاثية للمنظمات الأممية والمنظمات الدولية. مؤكداً استمرار التحالف في إصدار التصاريح للطلبات الواردة التي تحمل الواردات والمواد اللازمة أو الإغاثية والإنسانية. مشيراً إلى أن عدد التصاريح الجوية والبرية والبحرية التي منحت بلغت أكثر من 25 ألف.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في 

UNA

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط 

UNA


انشر المعلومات