الأمير تركي الفيصل، المؤسس المشارك لمؤسسة الملك فيصل

انشر المعلومات

09/10/19

الامير تركي الفيصل

الأمير تركي الفيصل مؤسس مشارك و الأمين لمؤسسة الملك فيصل، يشغل حاليًا منصب رئيس مركز البحوث و الدراسات الإسلامية. كما كان مستشارًا في الديوان الملكي منذ عام 1973.

بين عامي 1977 و 2001، كان الأمير تركي المدير العام لمديرية المخابرات العامة.

في أكتوبر 2002، أصبح الأمير تركي سفير المملكة لدى المملكة المتحدة و إيرلندا. و في سنة 2005، شغل منصب سفير في الولايات المتحدة، و هو منصب شغله حتى تقاعده في عام 2007.

حصل على الدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة أولستر في أيرلندا عام 2010، و على شهادة دكتوراه فخرية أخرى في السياسة الدولية من جامعة هانكوك في كوريا في عام 2011. و هو أستاذ متميز زائر في جامعة جورج تاون.

يحمل الأمير تركي درجة البكالوريوس من كلية إدموند أ. والش للخارجية بجامعة جورج تاون، حيث درس جنبًا إلى جنب مع الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون.

درس أيضًا في جامعة برنستون و جامعة كامبريدج و جامعة لندن، حيث حضر دورات في الشريعة و الفقه الإسلامي.

حصل الأمير تركي مؤخرًا على واحدة من أرفع الجوائز في أفغانستان – ميدالية غازي مير باشا خان – عن عمله لدعم الاستقلال الأفغاني.

قدم وزير المالية الأفغاني محمد قيومي و سفير البلاد في المملكة العربية السعودية، السيد جلال كريم، العرض في حفل أقيم في قاعة الأمير سلطان بن عبد العزيز يوم الاثنين، و الذي تضمن رسالة فيديو من الرئيس الأفغاني أشرف غني يهنئ الأمير تركي على الميدالية.

و قال غاني “إن ميدالية غازي مير باشا خان هي رمز الشرف و الإعجاب الممنوح لشخصيات استثنائية للاعتراف بجهودهم الرائعة لصالح أفغانستان.”

شكر الأمير تركي الزعيم الأفغاني على الجائزة، و أعرب عن رغبته في السلام و الاستقرار في أفغانستان.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات