الأميرة سارة آل سعود، مديرة الأكاديمية العربية للعلوم و التكنولوجيا و النقل البحري

انشر المعلومات

17/03/19

الأميرة سارة آل سعود هي مديرة تطوير الأعمال البحرية في الأكاديمية العربية للعلوم و التكنولوجيا والنقل البحري منذ سنة 2017.

في حديثها في المؤتمر البحري السعودي بالرياض، قالت الأميرة سارة إن القطاع البحري في المملكة العربية السعودية سيحصل على دفعة تشتد الحاجة إليها، حيث تمّ تخصيص 8.8 مليار دولار لقطاعات الطاقة و التعدين و الخدمات اللوجستية في ميزانية عام 2019.

حيث قالت “في الواقع، إن البلاد تسير في طريق التنويع القوي لإد أنّه من المتوقع أن يحفز الإنفاق الحكومي الكبير أهداف رؤية 2030 (خطة الإصلاح) و يدفع نحو النمو و التنمية المستدامين.ّ

حصلت الأميرة سارة على شهادة البكالوريوس في النقل البحري و التكنولوجيا من أكاديمية في الإسكندرية.

و هي تدير جامعة الدول العربية الأكاديمية بالإضافة إلى برامج في النقل البحري و الهندسة و الأعمال.

و قد ساهمت في مجالات مختلفة من التعاون بين المملكة و أصحاب المصالح في الصناعة البحرية في الدول العربية، و خاصة في مجال التخطيط الاستراتيجي.

تم تعيين الأميرة سارة كأول سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة لجمعية النساء في مجال النقل البحري و التجارة بسبب شغفها بتمكين المرأة في الصناعة البحرية.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات