الأميرة السعودية لمياء بنت ماجد، سفيرة النوايا الحسنة في العالم العربي

انشر المعلومات

13/02/20

الأميرة لمياء بنت ماجد

تم تعيين الأميرة لمياء بنت ماجد، الأمينة العامة و عضو مجلس أمناء الوليد للأعمال الخيرية، كأول سفيرة للنوايا الحسنة في العالم العربي من قبل برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة)

جاء تعيينها خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش الدورة العاشرة للمنتدى الحضري العالمي في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة.

ستدعو الأميرة لمياء إلى التحضر المستدام، و تساعد موئل الأمم المتحدة على مواجهة التحديات الحضرية في الدول العربية و النهوض بالتحضر المستدام كدافع للتنمية و السلام.

عملت الأميرة لمياء أيضًا كأمينة عامة لمؤسسة الوليد الخيرية منذ مارس 2016. كما عملت مديرة تنفيذية للإعلام و الاتصالات في مؤسسة الوليد الخيرية بين عامي 2014 و 2016.

حصلت الأميرة لمياء على درجة البكالوريوس في العلاقات العامة و التسويق و الإعلان من جامعة مصر الدولية في القاهرة، مصر.

في عام 2003، أسست الأميرة صدى العرب، و هي شركة نشر تعمل في القاهرة و بيروت و دبي.

كما شاركت الأميرة لمياء أيضًا في تأسيس ميديا كودز ال تي دي في مصر و مجموعة فورتن ميديا في لبنان و المملكة العربية السعودية.

كانت رئيسة تحرير مجلة روتانا بين عامي 2004 و 2006. و قد شغلت نفس المنصب في مجلة مدى بين عامي 2002 و 2008.

في عام 2017، حصلت على جائزة المرأة العربية المرموقة عن عملها الخيري.

و في عام 2019، تم تعيين الأميرة لمياء كبطل من الجيل غير المحدود، و هي شراكة عالمية تهدف إلى تعزيز إنتاجية الشباب. التويتر الخاص بها هو @ lamia1507.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات