اكتمال وصول 1.6 مليون من حجاج الخارج إلى السعودية واستعدادات ضخمة للموسم

انشر المعلومات

17/08/18
جدة: أسماء الغابري مكة المكرمة ـ المدينة المنورة: «الشرق الأوسط»
أعلنت مديرية الجوازات، أمس، عن زيادة متوقعة في عدد الحجاج هذا العام عن العام الماضي بأكثر من 574 ألف حاج. وأكد اللواء سليمان اليحيى، مدير مديرية الجوازات في السعودية، قدوم مليون و684 ألفاً و629 حاجاً عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية، منهم 890 ألفاً ذكوراً، و731 ألفاً من الإناث، في حين سجل حجاج الداخل عدد 233 ألفاً و740 حاجاً.

وبيّن أن عدد القادمين من خارج المملكة عبر المنافذ الجوية مليون و584 ألفاً و85 حاجاً، وجاء عدد القادمين عبر المنافذ البرية 84 ألفاً و381 حاجاً، وعبر المنافذ البحرية 16 ألفاً و163 حاجاً، في حين لا يزال استقبال توافد الحجاج الذين تأخرت رحلاتهم أو تعطلت.

وأكد اليحيى، أن أبواب ومنافذ السعودية مفتوحة للعالم وتستقبل جميع المسلمين من الدول كافة، دون استثناء، مفيداً بأنه لم تتم إعادة سوى 7 مخالفين فقط، وبذلك تكون قد سجلت المديرية العامة للجوازات أدنى معدلات من التزوير بفضل تطوير التقنية ممثلة في جهاز «عين الصقر»، الذي تم العمل به قبل سنتين، للتعرف على العلامات الأمنية الخفية بالأشعة السينية والحمراء.

وأوضح اللواء اليحيى، أنه تم التعامل مع جميع الحجاج الذين أتوا بلا إثبات شخصية أو تصاريح للحج، أو فقدوا جوازاتهم أثناء الرحلة، وذلك بالتعرف على بصمة الأصابع أو بصمة الوجه أو رقم تصريح الحج بالتواصل مع سفارات المملكة بالخارج، وتم عبورهم عبر المطارات إلى مكة المكرمة بكل يسر وسهولة، مشدداً على أن المملكة لن ترد أحداً أراد الحج متى ما تأكدت من خلو سجله بما يهدد الأمن وسلامة الحجاج.

وذكر اليحيى، أنه تم منع 7 أشخاص من الدخول، تم كشفهم من خلال الأجهزة التقنية، حيث تبين وجود اثنين منهم يحملون جوازات لا تخصهم، و5 آخرين يحملون جوازات مزورة. ولفت إلى أن الجوازات تستهدف أن تكون في المستقبل بلا مبانٍ، بحيث يتم تقديم الخدمات كافة من تصاريح حج وخلافه إلكترونياً دون تعبئة أوراق أو حمل تصاريح.

يذكر أن بإجمالي عدد الحجاج الذين وصلوا المدينة المنورة حتى أول من أمس (الأربعاء) بلغ 841.734 حاجاً.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الشرق الأوسط

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الشرق الأوسط


انشر المعلومات