ازدهار صناديق الاستثمار العقّاري خلال السدادسي الأول من 2018: علامة على طفرة البناء في السعودية؟

انشر المعلومات

13/08/18

 أظهرت البيانات الجديدة الصادرة من “برايس ووترهاوس كوبرز” زيادة حديثة في صناديق الاستثمار العقاري. ماهو سبب هذا الارتفاع؟

صناديق الاستثمار العقاري في ازدهار

استمر المستثمرون في التحرك بحذر في أسواق الأسهم الخليجية في الربع الثاني من عام 2018.

وفقا للتقرير الجديد الذي أصدرته شركة “برايس ووترهاوس كوبرز”، شهدت بورصة الأسهم السعودية “تداول” 8 قوائم خلال النصف الأول من سنة2018، إلى جانب إدراج 13 مليون دولار لشركة تأمين في سلطنة عمان، حيث بلغ إجمالي إيراداتها 893 مليون دولار في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي في النصف الأول من عام 2018 ، مقارنة بمبلغ 610 ملايين دولار تم جمعها من 15 اكتتاب عام أولي في النصف الأول من عام 2017. يعود سبب الزيادة في العائدات بشكل رئيسي إلى الاكتتابين العامين الأولين للاستثمار العقاري – سيدكو كابيتال ريت (173 مليون دولار) و صندوق بونيان للاستثمار العقاري (174 مليون دولارا).

و من المتوقع أن تساهم الاتفاقية الأخيرة المتمثّلة في إدراج “تداول” في مؤشر آم آس سي آي للأسواق الناشئة، الذي من المتوقع أن يكتمل في يونيو 2019، في استقطاب الاستثمار الأجنبي و أن تقدم دفعة إيجابية لسوق الأسهم “تداول”.

سيستمر المسار المستقبلي لأسواق الأسهم الخليجية في الاعتماد على التطورات الجيوسياسية و على استقرار أسعار النفط و على تنفيذ سياسات الإصلاح الحكومية الجارية و مبادرات الخصخصة ذات الصلة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

و قال ستيف درايك، رئيس مجموعة أسواق الخدمات الاستشارية  المالية و المحاسبية ل برايس ووترهاوس كوبرز في الشرق الأوسط: “إن عدم اليقين بالاقتصاد الكلي في المنطقة يعني أن نافذة الاكتتابات الأولية أضيق مما كانت عليه في الماضي. من المهم أكثر من أي وقت مضى أن تستعد الشركات المهتمة بتمويل الأسواق المالية للاستعداد مبكرًا لاغتنام الفرصة عند سنوحها.”

الاكتتابات العامة العالمية

جاء في البيان الصحفي لشركة برايس ووترهاوس كوبرز: “على الرغم من الظروف الصعبة في السوق و ما نتج عنه من انخفاض في حجم الصفقات بنسبة 25٪، فإن عائدات الاكتتابات العالمية ارتفعت بنسبة 7٪. من المجموع العام (جمع 300 اكتتاب عام في الربع الثاني من عام 2018 أي ما يعادل نسبة 58.1مليار دولار) (مقابل 398 و 54.1 مليار دولار سنة 2017, و 253 و 35.2 مليار دولار سنة 2016)”.

و أضاف :”على الرغم من أن الخطة المبرمجة للاكتتاب العام العالمي لعام 2018 تبدو ناجحة، و مع تزايد الرياح المعاكسة للاقتصاد العالمي،  يمكن أن يزداد مستوى تقلبات السوق بشكل أكبر مما قد يُعرقل تحقيق خطة الاكتتاب العام.”.

ما الحاجة إلى كل هذه الصناديق الاستثمارية العقارية؟

يشرح تقرير برايس ووتر هاوس كوبرز أن صناديق الاستثمار العقاري لا تزال المصدر الرئيسي الوحيد لقوائم الاكتتاب العام الأولي خلال النصف الأول من عام 2018 في دول مجلس التعاون الخليجي.

ذكرت صحيفة الشرق الأوسط السعودية اليومية أنّ وزارة المالية السعودية قد وقعت مؤخراً اتفاقيات تمويل 17 مشروعاً في قطاعات الصحة و التعليم و الضيافة بإجمالي قروض بقيمة 201.5 مليون دولار.

بلغت جملة استثمارات وزارة المالية 410.6 مليون دولار التي تهدف جزئياً إلى تعزيز الخدمات الأساسية للمواطنين و تشجيع استثمارات القطاع الخاص في المشاريع الخدمية.

صرّح طارق عبد الله الشحيب، وكيل وزارة المالية السعودية لشؤون الإيرادات بأن الاتفاقيات تنص على إنشاء 8 مشاريع صحية، بما في ذلك المستشفيات و المجمعات الطبية، بالإضافة إلى 8 مشاريع تعليمية تتمثّل في مدارس و جامعات وكليات.

كما أنها تشمل مشروع انشاء فندق من فئة ثلاث نجوم في جازان.

من المحتمل أن يلبي هذا الارتفاع في صناديق الاستثمار العقاري نسبة الطلب المتزايد.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في  امي معلومات

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط    امي معلومات


انشر المعلومات