“إنقاذ البلدان الإسلامية من المؤامرات و الاضطرابات”

انشر المعلومات

25/12/18

Image en ligne

تم تنظيم المؤتمر من قبل رابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة. (صورة / الموردة)

“الانقسام و الصراع الطائفي و الصراع يمكن التغلّب من خلال تمسكنا بمبادئ القرآن الكريم” 

جدة: الطائفية هي أكبر تهديد في المنطقة، وفقا لأحد كبار العلماء المسلمين في العالم الإسلامي.

أدلى شوقى علام، المفتى العام فى مصر بهذا التصريح خلال المؤتمر الذي استمر يومين حول الوحدة الاسلامية الذى نظمته رابطة العالم الاسلامى فى مكة اليوم الاربعاء.

و قد أكد علام أن المملكة العربية السعودية لا تزال “قلب الإسلام”، كما أثنى على رابطة العالم الإسلامي على عقدها المؤتمر وسط أوقات الشدائد في العالم الإسلامي.

و قال “إن التحديات و الأخطار التي تجتاحنا أكبر من أن نتجاهلها. لذلك ندعو العلماء و المفكرين و الباحثين من الشرق إلى الغرب لإيجاد طرق لإنقاذ البلدان الإسلامية من الاضطرابات و المؤامرات التي يتعرضون لها. إن التقسيم و النزاع الطائفي يمكن أن يتقلص من خلال تمسكنا بمعتقدات القرآن الكريم”.

و أكد علام أن الكتاب المقدس يلغي جميع أشكال التمييز، التي تشمل القبلية و العنصرية و حذر من عدم التسامح مما أدى إلى تفاقم شديد في مستوى التشرذم.

 وقال: “لقد دمر التنافس والانقسام أي شعور بالأخوة، بينما هو جوهر الإسلام”.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات