«إغاثي الملك سلمان» يعاين مرضى العيون.. ويقدم حزمة برامج مهنية وتأهلية لليمنيين

انشر المعلومات

26/03/19

 

قام الفريق الطبي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالمعاينة لمصابي ومرضى العيون في عدن، تمهيداً لإجراء العمليات لهم على نفقة المركز.

وتتواصل لليوم الثالث على التوالي إجراء المعاينات والفحوصات اللازمة استعداداً لإجراء العمليات لمرضى شبكية العين، وسيشمل ذلك أيضاً مراجعة حالات مرضى العيون التي أجريت لهم عمليات سابقة.

ويأتي ذلك ضمن مشروعات مركز الملك سلمان للإغاثة في المجالات الصحية المتعددة ومنها برنامج علاج المرضى والمصابين اليمنيين في الداخل.

جدير بالذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة يعمل على تجهيز مركز العيون التخصصي في مأرب والذي سيبدأ العمل فيه خلال ثلاثة أشهر عبر أطباء متخصصين وباستخدام تقنيات جراحية وعلاجية عالية.

من جهة أخرى، اختتم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، دورة صيانة الجوالات لمعيلات الأسر في عدن، ضمن مشروع تحسين سبل العيش في اليمن.

وتلقت 35 متدربة مهارات صيانة الجوالات بمختلف أنواعها والتعرف على مكونات الجوالات وكيفية تركيب قطع الغيار.

وأعربت المتدربات عن رضاهن بمستوى التدريب الذي تلقينه علي مدى 120 ساعة تدريبية، شملت الجوانب العلمية والتطبيقية الأساسية في صيانة الجوالات.

وعبر المنسق الميداني لمشروع تحسين سبل العيش بعدن عبدالرحمن الخويري عن أمله في إكساب 35 متدربة مهنة تساعدهن في تحسين وضعهن المعيشي.

كما واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية البرامج المهنية لتمكين الشباب بمديرية تريم في محافظة حضرموت للأسبوع الثالث، حيث تستهدف 45 شابًا من مختلف مناطق المديرية.

وأوضح منسق مشروع تحسين سبل العيش وتعزيز المجتمعات على الصمود بوادي حضرموت المهندس لطفي سهيل أن المتدربين حصلوا على برامج مكثفة وعملية في صيانة الدراجات النارية والتمديدات الكهربائية وفن صناعة الجبس والديكور ولف المحركات.

وأفاد سهيل أن البرنامج يستمر في دوراته حتى منتصف شهر أبريل القادم مشيدًا بالتزام الشباب ببرنامج الدورات، مما يؤهلهم للدخول إلى سوق العمل.

وعلى الصعيد ذاته، دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في محافظة مأرب أمس، الدورة الثانية من المرحلتين التاسعة والعاشرة من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين في اليمن.

واستكملت لجنة خاصة إجراءات قبول 27 طفلاًمجندًا ليخضعوا لتأهيل نفسي واجتماعي يهدف لإعادتهم إلى حياتهم الطبيعية وإنهاء آلامهم النفسية جراء الصدمات السلبية التي تعرضوا لها نتيجة تجنيدهم قسراً.

وتمتد عملية التأهيل لـ45 يومًا سيتلقى فيه الأطفال، إضافة إلى برامج التأهيل النفسي والاجتماعي لبرنامج تعليمي وفق المنهج المدرسي اليمني الرسمي بهدف إعادة الأطفال إلى مدارسهم واكتشاف مواهبهم وتنمية قدراتهم الإبداعية بالرسم والفن وغيرها من الاهتمامات التي تتوافق مع مداركهم.

يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ المرحلة التاسعة والعاشرة التي تستهدف إعادة تأهيل 80 طفلاً مجندًا ضمن خطته التي يستهدف فيها تأهيل 2,000 طفل من مختلف المحافظات اليمنية.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض


انشر المعلومات