إشادة بجهود المملكة العربية السعودية والأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب خلال إطلاق “معرض افتراضي”

انشر المعلومات

07/07/20

لندن (رويترز) – قال سفير المملكة العربية السعودية لدى الامم المتحدة بأن المملكة كانت شريكا حيويا للأمم المتحدة في مكافحة الارهاب. وقد أدلى عبد الله المعلمى بهذه التصريحات عندما أطلق مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب يوم الثلاثاء “معرضا افتراضيا”.

وقال المعلمي رئيس المجلس الاستشاري للمركز: “المملكة العربية السعودية كانت شريكا أساسيا إلى جانب الأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب والتطرف”. وأضاف: “أعتزم التأكيد على استمرار الدعم السعودي لاتفاقية لجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة كمركز الخبرة في مكافحة الإرهاب”.

ويذكر أن اتفاقية لجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن تم انشاؤها في عام 2011 لتعزيز التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب ودعم الدول الأعضاء في تنفيذ الاستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب. حيث مولت المملكة العربية السعودية المشروع بمبلغ 110 مليون دولار. هذا وقد استضاف المعلمي انطلاق المعرض الافتراضي يوم الثلاثاء.

وذكرت اتفاقية لجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن بأن المعرض “يقدم المركز كرائد عالمي في منع ومكافحة الإرهاب والتطرف من خلال جهود بناء القدرات حول العالم”. حيث سيستمر المعرض الافتراضي لمدة أربعة أسابيع على الإنترنت.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات