إتباع قواعد الحج لأداء فريضة دون متاعب

انشر المعلومات

05/08/19


يعود موسم الحج مرة أخرى إلى المملكة العربية السعودية وهي تبذل كالمعتاد مجهودات هائلة لضمان تمكين كل حاج من أداء واجبه الروحي ومع ذلك فإن التمتع بالحقوق يستوجب تحمل المسؤوليات وهناك مخالفات يجب تجنبها سواء من قبل الحجاج أو ممن يخدمونهم.

محاولة المشاركة في الحج دون الحصول على تصريح قانوني هي من أكثر الجرائم الشائعة التي ارتكبت أثناء الحج وأي شخص يحاول القيام بذلك سيمنع من دخول مكة.

كما حذرت وزارة الحج والعمرة من التعامل مع شركات خدمات الحج الوهمية وتحث الجميع على المساهمة في تطبيق قواعد وأنظمة الحج عن طريق الإبلاغ الفوري عن أي شركة من هذا القبيل إلى السلطات المختصة.

يعتبر توفير النقل للأشخاص الذين ليس لديهم تصريح بالسفر إلى مكة المكرمة أيضًا جريمة والعقوبات شديدة. يمكن تغريم المخالفين لأول مرة بمبلغ 10.000 ريال سعودي (666 2 دولارًا) والسجن لمدة 10 أيام ويعاقب على المخالفة الثانية بغرامة قدرها 25000 ريال سعودي وسجن شهرين والثالثة بغرامة قدرها 50،000 ريال سعودي وستة أشهر في السجن . إذا كان الجاني مغتربًا فسيتم ترحيله بعد انتهاء العقوبات ومنعه من دخول المملكة لفترة محددة بموجب القانون.

سيتم بالإضافة إلى ذلك مصادرة السيارة المعنية من قبل النيابة العامة وسيتم الإعلان عن اسم الجاني والعقوبة المفروضة.

لفتت وزارة الداخلية الانتباه إلى هذه القضايا عدة مرات على مر السنين لكن الجرائم لا تزال تحدث. تم منع أكثر من 329000 شخص بدون تصريح من دخول مكة في موسم الحج بالإضافة إلى ما يقارب عن 150000 سيارة وتم اعتقال 15 سائقًا بسبب نقلهم بشكل غير قانوني للحجاج وأُغلق 181 مكتبًا مزيفًا للحج.

ولا تعني نهاية الحج بالضرورة نهاية المخالفات. قد يتم تغريم الحجاج الذين يبقون في المملكة بعد انتهاء تأشيرة الحج إلى 15000 ريال ودفع غرامة قدرها 25000 ريال والسجن ثلاث أشهر لارتكاب جريمة ثانية وغرامة قدرها 50000 ريال سعودي وستة أشهر في السجن لمخالفة ثالثة بالإضافة إلى الترحيل في جميع الحالات.

ويعود الفضل في ذلك إلى الوكالات الحكومية في المملكة لحملاتها الرامية إلى زيادة الوعي وتقديم التوجيه بشأن الحج والمحاذير التي ينبغي تجنبها وتتوفر بعدة لغات وعبر القنوات الدولية.

الحج واجب مقدس ويجب احترام القواعد لضمان قيام الجميع بأداء فريضة الحج بأمانة وأمان تام.

ديما طلال الشريف مستشارة قانونية سعودية ورئيسة قسم القانون الصحي في مكتب المحامي ماجد غاروب وعضوة في الرابطة الدولية للمحامين. تويتر: dimah_alsharif@

تنويه: الآراء التي عبر عنها الكتاب في هذا القسم هي آرائهم ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر عرب نيوز.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز


انشر المعلومات