أمير القصيم يشدد على تمكين المرأة ويكشف عن توظيف 10 آلاف شاب وفتاة

انشر المعلومات

18/10/04

كشف صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة الإشرافية العليا لبرنامج التنسيق الوظيفي بالمنطقة ، أن لجنة التنسيق الوظيفي أسهمت في ترشيح 3406 شاب وفتاة من طالبي العمل لتوظيفهم خلال العام الماضي 1439هـ ، من إجمالي 10 آلاف شاب وفتاة من طالبي العمل لتوظيفهم رشحتهم اللجنة منذ إنشائها لأكثر من 7 سنوات ، لافتاً إلى أنها حققت الكثير من أهدافها من خلال دورها الفاعل في إيجاد العديد من الفرص الوظيفية لأبناء المنطقة من الجنسين ، مما ساهمت في تقليل نسبة البطالة بعد استهدافها لتوطين العديد من الوظائف بالمنطقة ، مؤكداً على أهمية أن تسعى اللجنة لتفعيل التنسيق والتكامل بين القطاعات الحكومية والخاصة لتوطين الوظائف وفق السياسات السامية ، مشدداً سموه على أهمية تمكين المرأة من خلال إيجاد الفرص الوظيفية الملائمة ، وذلك نظير ما تحمله من كفاءة عالية بمجالات متعددة ، والتي استهدفتها رؤية المملكة 2030 لما لها من دور محوري ضمن نسيج التنمية والتطوير في نهضة المملكة ، حيث تشكل بطالة النساء بالمملكة 80% من إجمالي نسبة البطالة ، لافتاً إلى أن لجنة التنسيق الوظيفي ستتوسع في عملية التنسيق لإيجاد فرص وظيفية للشباب والشابات السعوديين ، والوصول إلى الشباب طالبي العمل في المحافظات والمراكز النائية في المنطقة ، وفقاً لرؤية اللجنة الإستشرافية لمستقبل شباب الوطن وثمن أمير القصيم الجهود التي يبذلها أعضاء اللجنة للنهوض بعملها ودعمها المستمر لتؤدي رسالتها وتحقق الأهداف المرجوة ، مباركاً تشكيل اللجنة التنفيذية برئاسة وكيل الإمارة وأعضائها ، حاثاً الجميع على التفاعل في التنسيق لإيجاد الفرص الوظيفية ، وتحقيق أكبر قدر من توظيف شباب وفتيات المنطقة ، وتذليل كافة العقبات التي تواجه طالبي العمل بما يساعد في توفير الفرص الوظيفية في منظمات القطاع الخاص بإجراءات سهلة ميسرة من خلال توحيد جهود الجهات المعنية بالفرص الوظيفية وأشاد الأمير فيصل بن مشعل بقرار وزير التعليم القاضي بإسناد كافة الأعمال الإدارية والإشرافية والأعمال المتعلقة بالأنشطة الطلابية بالمدارس الأهلية والعالمية لكوادر وطنية وإحلال معلمين وطنيين في الوظائف المرتبطة بذلك من شاغلي الوظائف التعليمية ، والذي سيفتح المجال أمام الشباب والفتيات السعوديين للعمل ، والذين يثبتون دائماً قدرتهم على العمل في جميع المجالات ، وقابليتهم للتطوير والارتقاء بمستواهم الوظيفي متى ما وجدوا البيئة المناسبة للعمل والدعم والتأهيل لتحقيق التميز والنجاح وقد جاء ذلك خلال ترأس أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة الإشرافية العليا لبرنامج التنسيق الوظيفي بالمنطقة ، اجتماع اللجنة بعد إعادة تشكيلها ، وذلك بمقر فرع صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” بمدينة بريدة ، بحضور أعضاء اللجنة من الجهات الحكومية من أمانة المنطقة ، الشرطة ، التعليم ، فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ، الشؤون الصحية إدارة التدريب التقني والمهني ، فرع وزارة التجارة والاستثمار ، الغرفة التجارية ، بنك التنمية الاجتماعية ، فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ، فرع صندوق الموارد البشرية ، خدمات المياه.

بعد ذلك استعرض وكيل إمارة منطقة القصيم رئيس اللجنة التنفيذية الدكتور عبدالرحمن الوزان ، بداية اللجنة ورؤيتها المستقبلية ، والتي تعد إحدى مبادرات سمو أمير منطقة القصيم التي أطلقها قبل 7 سنوات تقريباً ، لتؤدي دورها في إيجاد الوظائف وتوطينها من خلال عملية التنسيق وحصر الفرص الوظيفية ، عبر فريق العمل الذين تم اختيارهم بعناية لتحقق اللجنة أهدافها المنشودة ثم استعرض مدير عام فرع صندوق تنمية الموارد البشرية بالقصيم “هدف” محمد النهابي الحالات الواردة للجنة من إمارة المنطقة خلال الفترة الأخيرة ، متطرقاً إلى آلية طلبات التوظيف الحكومي والخاص والمساعدات المالية ، ثم استعرض الاجتماع الأعمال التطويرية التي طرأت على لجنة التنسيق الوظيفي .

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض


انشر المعلومات