أطباء متطوعون من مركز الملك سلمان للإغاثة يبحثون في لقاء دولي -افتراضي- الوضع الصحي باليمن خلال أزمة كورنا

انشر المعلومات

15/07/20

شارك أطباء سعوديون متطوعون من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية إلى جانب 20 طبيبًا من 12 دولة مختلفة مشاركون في منتدى سياسات هلسنكي لمساعدة الاخوة في اليمن لمجابهة جائحة كورونا، في لقاء عُقد افتراضيًا عبر منصة (من طبيب إلى طبيب) مع الأطباء اليمنيين، وذلك لبحث الوضع الصحي الراهن في اليمن خلال أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

واستعرض الأطباء السعوديون: سميح غزال، ودايل الشهري، وزكية بخاري، الاستشاريون في الأوبئة والأمراض المعدية، تجربة المملكة مع الوباء وكيفية الحد من انتشاره والبروتوكول العلاجي المتّبع، مع التطرّق إلى أن نسبة الوفاة بالمملكة من هذه الجائحة لم تتخطى 1%، بالمقابل ارتفاع حالات التعافي بشكل يومي ولله الحمد.

وجرى خلال اللقاء تقييم الاحتياجات الصحية للأطباء باليمن وكيفية التعامل مع الفيروس وتوفير أفضل رعاية ممكنة للمرضى.

ويهدف اللقاء لنقل الخبرات والتجارب الدولية في التعامل مع فيروس كورونا المستجد إلى الأطباء اليمنيين.

يذكر أن المملكة قدمت من خلال المركز وبتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- مساعدات طبية ووقائية متنوعة للأشقاء في اليمن للحد من انتشار فيروس كورونا.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية


انشر المعلومات