جميع الصور في لمحة واحدة

انقر على الرابط التالي

رابط الصور

وسترى كل الصور التي تم تخزينها على موقعنا “المملكة العربية السعودية الجديدة”.
إذا كنت مهتمًا بالمقال المربوط بالصورة ، يرجى النقر على الرابط أدنى الصورة.

توجد مقالات مخزنة عمدا في هذا القسم عن اهم النساء بالسعودية

قراؤنا الأعزاء،

عمدا قمنا بتخزين مقالات حول “اهم النساء بالسعودية” في قسم “التغيير و الإصلاح” .

توضح هذه المقالات عن “اهم النساء بالسعودية” مدى تغير المملكة العربية السعودية و التي مازالت تتغير.

في هذا السياق، ننصحكم أيضًا بتفقّد قسم “مكانة المرأة في المملكة العربية السعودية الجديدة”

https://alsaudiaaljadida.com/blog-category/women-in-saudi-arabia/

المحرر

المملكة العربية السعودية: فحص الطلبات المقدمة من 160 جنسية لاختيار الحجاج

12/07/20

الرياض (رويترز) – أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية يوم الأحد أنها أتمت الفحص الإلكتروني لطلبات مقدمة من 160 جنسية في المملكة لاختيار من سيؤدون فريضة الحج هذا العام.

وقد تم فرز الطلبات باعتماد معايير عالية تضمن سلامة وصحة الحجاج. وقد كان آخر موعد لتقديم الطلبات هو 10 يوليو وكان المعيار الرئيسي للاختيار هو الصحة الجيدة.

والحجاج الذين سيحصلون على موافقة بينهم 70 في المائة من غير السعوديين المقيمين في المملكة و30 في المائة من المواطنين السعوديين.

وفي الأثناء، صرحت وزارة الداخلية بأن كل من يتم ضبطه داخل مواقع الحج (منى ومزدلفة وعرفات) بدون تصريح من ذي القعدة 28 حتى نهاية ذي الحجة 12، سيُفرض عليه غرامة قدرها 10 آلاف ريال.

وتضاعف الغرامة إذا تكررت المخالفة. وأضافت بأنه سيتم نشر عناصر من الأمن على الطرق المؤدية إلى الأماكن المقدسة لضمان إيقاف وتغريم كل من يخالف القانون.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

ولي العهد يرسم مستقبل المملكة في مرحلة ما بعد النفط

12/07/2020

شهدت المملكة العربية السعودية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – خلال الأعوام الثلاثة الماضية حراكاً تنموياً فريداً من نوعه، نتيجة الإجراءات الإصلاحية الاستثنائية التي أمر بها – أيده الله – للنهوض بأداء أجهزة الدولة في مختلف القطاعات، ومنها قرار إنشاء مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية في 29 يناير 2015م برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

ومنذ ذلك التاريخ، ما برح سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز يسهم ينقل المملكة من تطور إلى تطور في وقت قياسي من خلال منظومة إصلاحات لهيكلة أجهزة الدولة وخططها، بغية صناعة مستقبل واعد للبلاد غني بثرواته البشرية ومكتسباته الطبيعية دون الاعتماد الكلي على النفط كما كان الوضع عليه قبل عقود مضت بوصفه مصدرًا وحيدًا للاقتصاد الوطني.

ولم تكن رؤية 2030 مجرد أطروحة اقتصادية متعددة المجالات وحسب، بل كانت وثيقة وطنية رسمية التزم فيها سمو ولي العهد بتحقيق الرفعة للوطن، إذ قال سموه عند إطلاق الرؤية في 25 أبريل 2016م: ” نلتزم أمامكم أن نكون من أفضل دول العالم في الأداء الحكومي الفعّال لخدمة المواطنين، ومعاً سنكمل بناء بلادنا لتكون كما نتمناها جميعاً مزدهرةً قويةً تقوم على سواعد أبنائها وبناتها وتستفيد من مقدراتها، دون أن نرتهن إلى قيمة سلعة أو حراك أسواق خارجية”.

وواصل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود الذي حظي في 26 رمضان عام 1438هـ الموافق 21 يونيو 2017م، بتأييد أعضاء هيئة البيعة بالأغلبية العظمى، ليتم اختياره ولياً للعهد، وتعيين سموه نائباً لرئيس مجلس الوزراء مع استمراره وزيراً للدفاع، واستمراره كذلك فيما كلف به من مهام أخرى، العطاء والبذل من أجل خدمة الدين والملك والوطن، وقد صدر أمر خادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – ذو الرقم ( أ / 255 ) وتاريخ 26 / 9 / 1438هـ بذلك.

وتضمنت الخطط التطويرية لسمو ولي العهد حزمة من القرارات التي شملت تغييرات كبيرة بمستويات مختلفة في أجهزة الدولة والمجتمع المدني، ومن ذلك ما حظيت به المرأة من مكانة كبيرة وتبلور دورها في العديد من المجالات الاجتماعية والعلمية والاقتصادية والمناصب القيادية الفاعلة، بما يحقق التقدم المتوازن والإصلاح في اقتصاد المملكة.

إضافة إلى ذلك، فقد كان تولي سمو ولي العهد رئاسة مجلس إدارة صندوق الاستثمارات عاملًا مهمًا في تحقيق أرباح مالية كبيرة للمملكة في إطار برامج رؤية المملكة 2030، إذ عمل سموه على تطوير استراتيجية الاستثمار بالمملكة من أجل الحصول على المشاريع بعوائد متوسطة لا تحتاج إلى مخاطرة مالية كبيرة.

وحققت المملكة نتائج إيجابية على المستويين المحلي والخارجي بفضل الله تعالى ثم بفضل دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للخطط الاستراتيجية التي يقدمها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بشكل مدروس برئاسة سمو الأمير محمد بن سلمان، فكانت القرارات والأوامر الملكية تتوالى في الصدور وفق ما تقتضيه مصلحة البلاد وأتت ثمارها فرقًا نوعيًا في الأداء الحكومي انعكس بدوره على تحقيق الإنجازات المحلية والخارجية.

ومن ثمارها إطلاق رؤية المملكة 2030 التي قدمها سموه في إطار اهتمامه بتنفيذ الإصلاح الاقتصادي الشامل للدولة، حيث سعى إلى رسم خارطة طريق للمملكة عبر 12 برنامجًا تنمويًا تخللتها مبادرات تنموية سيتم تحقيقها بمشيئة الله خلال الأعوام المقبلة، بما يكفل تعزيز متانة الاقتصاد الوطني وتنويع مصادره، والنهوض بمستوى إنتاجية هذه القطاعات لتحقيق النفع للوطن ومواطنيه.

وتمحورت عوامل نجاح “رؤية المملكة 2030” في ثلاثة مرتكزات، هي: عمق المملكة العربي والإسلامي، بوصفها بلد الحرمين الشريفين أطهر بقاع الأرض، وقبلة أكثر من مليار مسلم، والثاني: امتلاك المملكة قدرات استثمارية ضخمة تكون محركا للاقتصاد الوطني ومورداً إضافيًا له، بينما يكمن المرتكز الثالث في تمتع المملكة بموقع جغرافي استراتيجي جعلها أهم بوابة للعالم، ومركز ربط ثلاث قارات، ومحاطة بأكثر المعابر المائية أهمية.

This article was first published in  اليوم

If you want more interesting news or videos of this website click on this link  اليوم

المكان: “بيت نصيف “، مكان إقامة الملك عبد العزيز عام 1925

11/07/20

“بيت نصيف” هو أحد المعالم المعمارية لمدينة جدة وهو مفضل لدى السياح والزوار.

أصبح المنزل المرجاني الذي تم ترميمه في حي البلد التاريخي مسكنًا ملكيًا للملك عبد العزيز بعد أن استولى على المدينة عام 1925. وفي داخله يمكنك رؤية سلالم تم تركيبها للسماح للجمال بالسير على طول الطريق حتى الشرفة العلوية. ويوجد عند مدخله شجرة نيم جميلة كان يعتقد أنها الوحيدة من نوعها في جدة.

اليوم، أصبح “بيت نصيف ” مركزا ثقافيا يقدم المعارض والمحاضرات إلى جانب مجموعة متنوعة من عوامل جذب الزوار.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

تمكين وإدماج المرأة السعودية “ضروري للنمو الاقتصادي”

09/07/20

تمكين وإدماج المرأة السعودية “ضروري للنمو الاقتصادي”

جدة: يعتبر تمكين المرأة السعودية وإدماجها في المجال الاقتصادي خطوة ضرورية لإحداث مجتمع أكثر إنتاجية وتحسين النمو الاقتصادي. هذه هي خلاصة حوار يوم الأربعاء الذي استضافته مجموعة المرأة العشرين.

واختتم الاجتماع الافتراضي للمجموعة، الذي تنظمه وترأسه جمعية النهضة الخيرية النسائية السعودية غير الربحية، الحوارات الوطنية حول المشاركة الاقتصادية للمرأة السعودية. حيث قدم المشاركون وناقشوا عددا من التوصيات للجهات الحكومية المخصصة لتسهيل التطور المهني وتمكين المرأة في مجال الاقتصاد والتكنولوجيا وريادة الأعمال.

وقالت الأميرة مودي بنت خالد، رئيسة مجلس إدارة جمعية النهضة: “سلطت هذه الحوارات الضوء على جهود المملكة لتمكين المرأة اقتصادياً، وما نوقش (سابقاً) في جلسة مغلقة يوم الثلاثاء يؤكد أنه ما زال أمامنا الكثير من العمل الذي يتعين القيام به”. نأمل أن يكون لهذه الجلسات تأثير كبير على تطوير السياسات والبرامج الهادفة إلى تمكين المرأة وتفعيل أنظمة التطوير الوظيفي والمتابعة”.

وقد ركزت التوصيات على أربع مجالات: الشمول المالي، والشمول الرقمي، وإدماج العمالة، وصنع القرار الشامل، وتعد ريادة الأعمال النسائية قاسما مشتركا بينها. كما سلط المشاركون الضوء على الأهمية الحاسمة للإدماج المالي كمحرك رئيسي للاستقلال المالي وبناء قدرات المرأة، مما يبني الثقة والمشاركة الفعالة في اقتصاد بلدهم.

وقالت صاحبة المشروع السعودية لطيفة الوعلان: “لقد رفعت الأزمة الحالية الوعي بضرورة تحسين الإنتاج وزيادة الإنتاجية إلى مستوى أعلى ، وهذا يعني وجود حاجة ماسة لإشراك النساء أكثر في السوق”.

وقدمت توصيات المجموعة الأولية لتمكين المرأة في مجال ريادة الأعمال، والتي تضمنت: تقديم الدعم من خلال زيادة إشراك النساء في المجموعات المهنية والمجتمعات والشبكات ؛ المزيد من التدريب في مجال محو الأمية المالية والاستثمار ؛ وإنشاء حد أدنى لعدد المناصب النسائية في مجالس إدارة المنظمة.

كما قالت الوعلان: “إن ريادة الأعمال هي أكبر مورد مستدام لأي دولة، وخاصة خلال الأزمة الحالية. كما تساعد الأعمال المتنامية في تنويع مصادر الدخل وزيادة المنتجات المحلية. من خلال دعمهم، يمكننا تمكين أكبر أهداف البلاد المتعلقة بتمكين القطاع الخاص “. وأضافت أن المشاركة المستمرة والالتزام من قبل النساء أمر أساسي لتحدي الصور النمطية حول قدراتهم.

وقد اتفق معظم المشاركين على أن السلوكيات الاجتماعية والقيود القانونية هي من بين أكبر العوائق التي تحول دون تقدم المرأة وتمكينها في المملكة العربية السعودية. بينما تتم إزالة العديد من العوائق القانونية نتيجة للإصلاحات الجارية في المملكة، فقد يكون الأمر أكثر صعوبة ويستغرق وقتًا أطول لتغيير السلوك الاجتماعي المتجذر وتحدي الصور النمطية.

وأوضحت الوعلان قائلة: “تغيير تصورات النساء عن أنفسهن أمر أساسي لتحقيق النجاح في ريادة الأعمال لأن العمل في هذا المجال محفوف بالمخاطر ويحتاج إلى الشجاعة والثقة”.

وقدمت شهد عطار، المديرة التنفيذية لقسم التكنولوجيا والاتصالات بوزارة الاستثمار، توصيات للتضمين الرقمي. كما شددت على ضرورة مراعاة احتياجات جميع شرائح المجتمع عند تصميم وإنشاء الأدوات الفنية، حتى لا يكون للمنتج النهائي أي تحيز داخلي.

وقالت عطار: “توصيتنا الرئيسية هي تعزيز المشاركة المتساوية للمرأة في تصميم وتطوير التكنولوجيا، وأن تكون في صميم إيجاد الحل التقني وليس فقط كمستهلكات للتكنولوجيا”. حيث اتفقت مع الوعلان على أن الصور النمطية يمكن أن تخلق حالة من عدم اليقين أو انعدام الثقة في النساء فيما يتعلق بممارسة مهنة أو تطوير قدراتهن في المجالات التقنية.

وأشارت منيرة القحطاني، مستشارة السياسة العامة في أرامكو السعودية، إلى أن التغييرات التي أدخلت على القانون هي المحرك الرئيسي للتغيير الاجتماعي. كما قدمت توصيات مخصصة لتحسين إدماج المرأة في القوى العاملة. وقد ركزت هذه التوصيات بشكل أساسي على إزالة قوانين العمل التمييزية القائمة على النوع الاجتماعي وتعزيز الحقوق المتساوية للنساء والرجال، بما في ذلك إجازة الأبوة وتحسين خدمات رعاية الأطفال، لزيادة الإحساس بالمسؤولية بين الأسر السعودية.

وقالت سلمى الراشد، مديرة برنامج تطوير جمعية النهضة، إن المنظمة ستعمل مع المؤسسات الحكومية للتشجيع على اعتماد توصيات مجموعة النساء العشرين.

هذا ويذكر أن السعودية تتولى رئاسة مجموعة العشرين هذا العام، ومن المقرر عقد القمة السنوية للمجموعة في الرياض في نوفمبر. وتعد مجموعة النساء العشرين واحدة من بين العديد من المجموعات المشاركة المستقلة ، والتي ترأسها منظمات من البلد المضيف ، والتي تركز على قطاعات مختلفة تهم المجتمع وتضع توصيات متعلقة بالسياسات لينظر فيها قادة مجموعة العشرين.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

هيئة مكافحة الفساد السعودية تحقق في 105 من قضايا الفساد في قطاعات مختلفة

08/07/20

الرياض: قامت الهيئة السعودية للرقابة ومكافحة الفساد (نزاهة) بالتحقيق في 105 من قضايا الفساد في قطاعات الصحة والداخلية والطاقة والتعليم. وقد تضمنت القضايا الاحتيال والرشوة والفساد المالي والمهني. وأفاد مسؤول في نزاهة بأن المملكة ستواصل متابعة قضايا اختلاس الأموال العامة والإضرار بمصالح الدولة.

تنطوي إحدى الحالات على اعتقال ثلاثة موظفين يعملون في الشركة السعودية للكهرباء لتلقي رشوة بمبلغ 535.000 يورو (604.570 دولار أمريكي) من شركة فرنسية وفتح حسابات مصرفية في بلد آخر (بناء على طلب الشركة) لغسيل الأموال. وتتضمن حالة أخرى القبض على عضو هيئة تدريس جامعي لطلبه رشوة بمبلغ 80،000 ريال سعودي (21،328 دولارًا) من عدد من الشركات العاملة في مشاريع مختلفة في الجامعة.

كما اعتقلت السلطات طبيباً في وزارة الصحة لمخالفته اللوائح في منشأة الحجر الصحي. وتم اعتقال العميد لاستخدامه سيارته الرسمية لتسهيل مرور سيارة خاصة أخرى عبر نقاط الأمن خلال فترة حظر التجول.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

المملكة العربية السعودية تقوم بإجراء 60 ألف اختبار “بي سي أر” يوميًا لمكافحة كوفيد-19

08/07/20

أعلن الدكتور محمد العبد العلي المتحدث باسم وزارة الصحة في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء أن السلطات الصحية السعودية تقوم بإجراء 60 ألف اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل يوميا في محاولة للتحقق من مدى انتشار كوفيد- 19. وأضاف أنه تم حتى الآن إجراء أكثر من مليوني اختبار “بي سي أر” في المملكة، مما يبرز كفاءة نظام الرعاية الصحية فيها.

وقال جلال العويس، المشرف العام على الإدارة العامة للطوارئ والكوارث والنقل الإسعافي بالوزارة: “من التوجيهات التي قدمتها قيادتنا زيادة عدد أسرة المستشفيات في وحدات الرعاية الحرجة. في غضون ثلاثة أشهر فقط، ارتفعت السعة بنسبة 30 بالمائة. وهذا يدل على اهتمام المملكة وعنايتها الفائقة بصحة وسلامة شعبها “. كما أضاف أن العمل في الوقت المناسب ساعد المرافق الصحية على التكيف مع عدد المرضى بشكل فعال.

هذا وقد سجلت المملكة العربية السعودية، يوم الثلاثاء، 3،392 إصابة جديدة بـ كوفيد-19، مما رفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 217،108. ويوجد ما مجموعه 60،252 حالة نشطة، منها 2،268 حالة حرجة.

ومع 5،205 حالة تعافي جديدة، بلغ العدد الإجمالي للأشخاص الذين تعافوا 154، 839. وبلغ عدد الموتى في المملكة 2،017 ، مع 49 حالة وفاة جديدة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

يقوم مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية بتوزيع هدايا العيد على الأيتام في اليمن

07/07/20

مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية ينفذ مشروع عيد كسوة “سعادتهم أملنا” في اليمن

-يقوم المركز بتنفيذ سلسلة من هذه البرامج لدعم الأيتام حول العالم

الرياض: وقع مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية اتفاقاً يوم الثلاثاء لتنفيذ مشروع بعنوان “سعادتهم أملنا”، و الذي سيقدم هدايا كسوة للأيتام في اليمن المنكوبة بالحرب.

قال ناصر النافع، متحدث باسم مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية، لعرب نيوز:” وقع مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية اتفاقية مع مؤسسة الخير الخيرية للإغاثة الإنسانية لتنفيذ مشروع مهرجان عيد الأضحى القادم” .

و قد وقع الاتفاقية أحمد البيز مساعد المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية (العمليات و البرامج).

و قال فهد العصيمي رئيس دائرة العون العاجل بمركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية بأن هدايا العيد سيتم توزيعها على 84750 مستفيداً، بمن فيهم الأيتام في محافظات عدن و حضرموت و لحج و الحديدة و المهرة و مأرب و شبوة و أبين و تعز و الضالع.

يقوم المركز بتنفيذ سلسلة من هذه البرامج لدعم الأيتام حول العالم.

و قد قال بأن هذه المبادرة هي مجرد واحدة من العديد من المشاريع الإنسانية التي نفذها مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية في اليمن.

في غضون ذلك، يواصل مشروع إزالة الألغام الأرضية التابع للمركز (مسام) تعطيل الأجهزة المتفجرة في اليمن.

خلال الأسبوع الأول من تموز / يوليو، أوقفت الفرق ما مجموعه 092 1 عبوة ناسفة، بما في ذلك 3 ألغام مضادة للأفراد، و 298 لغم مضاد للمركبات، و 17 عبوة ناسفة و 774 قطعة من الذخائر غير المنفجرة.

منذ أن بدأ المشروع في يونيو 2018، قامت فرق مسام بتعطيل ما مجموعه 172،823 لغماً زرعها الحوثيون المدعومون من إيران.

بحسب المركز، نشر مسلحو الحوثيين أكثر من مليون عبوة ناسفة في مناطق مأهولة بالسكان في جميع أنحاء اليمن خلال النزاع.

قتلت هذه الأجهزة العديد من المدنيين الأبرياء أو أصيبت بجروح خطيرة، و لا تزال تشكل تهديدًا خطيرًا للسلامة و الأمن في اليمن.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز