السعودية تجني أرباحاً بقيمة 53 مليار دولار من وضعية الأسواق الناشئة

21/02/20


في سبتمبر 2019، وصلت المملكة العربية السعودية إلى مرحلة هامة في خطة إصلاح رؤية السعودية 2030، والتي تهدف إلى تنويع اقتصاد المملكة بعيداً عن قاعدة عائداتها للبتروكيماويات.

استكملت الدولة دخولها إلى مجموعة JP Morgan لمؤشرات الأسواق الناشئة. كانت هذه هي خاتمة سلسلة من الإعلانات الصادرة عن الفهارس الرئيسية، بما في ذلك MSCI وS&P وFTSE، مما يؤكد أن المملكة العربية السعودية قد استوفت معايير إدراجها.

هذه شهادة على عمل هيئة أسواق المال وبورصة المملكة العربية السعودية، تداول، والتي دفعت الجهود لتحديث البنية التحتية لأسواق رأس المال في المملكة وجعلها ملائمة أكثر للمستثمرين.

إن إدراج السعودية كإحدى الشركات الناشئة يسمح بدخولها إلى مؤسسة التدريب الأوروبية، مما يفتح المجال للبلاد أمام مليارات الدولارات من الاستثمارات الخارجية، والتي كانت ستكون مغلقة إن لم يتم ذلك.

على سبيل المثال، يتتبع 1.9 تريليون دولار مؤشر MSCI EM وحده 80٪ منه نشط و20٪ سلبي. في ضوء ذلك، فترجيح مساهمات المملكة العربية السعودية يمثل نسبة 2.8 في المائة تدفقات رأس مال أجنبي إضافية إلى المملكة تبلغ 53 مليار دولار.

بالنظر إلى عام 2020، هناك العديد من الاعتبارات التي يجب على المستثمرين مراعاتها. وأهم هذه العوامل هي أسعار النفط والتباطؤ المتزامن في النمو والتوترات الجيوسياسية الإقليمية و- نعمة محتملة للمستثمرين- صعود التكنولوجيا المالية في المنطقة.

تأرجحت أسعار النفط بين 55 و75 دولارًا للبرميل هذا العام على خلفية تباطؤ النمو العالمي والتوترات التجارية والمخاطر الجيوسياسية. كانت التخفيضات الحادة في إنتاج النفط – التي تم إجراؤها في محاولة لرفع الأسعار – بمثابة عائق إضافي أمام النمو، بالإضافة إلى ضعف الطلب الخارجي.

ونتيجة لذلك، من المتوقع أن يتباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي السعودي من 2.4 في المائة في عام 2018 إلى 0.2 في المائة هذا العام. وفي جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي ككل، من المتوقع أن يتراجع الناتج المحلي الإجمالي إلى 0.7 في المئة من 2 في المئة في عام 2018.

تم تسليط الضوء على الجغرافيا السياسية المتقلبة في المنطقة في سبتمبر عندما استهدفت هجمات الطائرات بدون طيار صناعة النفط في المملكة العربية السعودية. في الواقع، وجد تقرير صدر مؤخراً عن “مستقبل الثروة” من UBS، والذي استطلع آراء المستثمرين من جميع أنحاء العالم، أن 83 بالمائة من المستثمرين في الإمارات العربية المتحدة)، أحد أعضاء مجلس التعاون الخليجي الستة، يعتقدون أن الجغرافيا السياسية تقود الأسواق أكثر من أساسيات الأعمال.

وعلى الرغم من الخلفية الجيوسياسية الصعبة، على المستوى العالمي، فإن المستثمرين في الإمارات العربية المتحدة أكثر تفاؤلاً بشأن العوائد في العقد المقبل: 85 في المائة مقابل 69 في المائة في الولايات المتحدة، و65 في المائة في آسيا، و72 في المائة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

نقطة مضيئة محتملة لمستثمري دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2020 تتمثل في صعود قطاع التكنولوجيا. تتدفق مجموعات عالمية، بما فيها أمازون، التي اختارت البحرين لإطلاق أول مركز بيانات لها في المنطقة، لخدمة سكان المنطقة من الشباب من ذوي التكنولوجيا.

يعد تطوير نظام بيئي للتكنولوجيا المالية عنصراً هاماً في استراتيجية التنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية رؤية 2030. ويُنظر إليه على أنه أساسي لتوسيع قاعدة الاستثمار في البلاد والانتقال إلى اقتصاد رقمي غير نقدي. تحقيقًا لهذه الغاية، أطلقت هيئة النقد العربي السعودي Fintech Saudi في أبريل 2018 لتحفيز تطوير الصناعة.

دول مجلس التعاون الخليجي هي أيضا في طليعة الابتكار في مجال الأصول الرقمية. في وقت سابق من هذا العام، وافقت بورصة أبو ظبي للأوراق المالية على منصة تداول العملات الرقمية، وصندوق الثروة السيادية للبلاد استثمر في المشروع.

المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي الأوسع تستغل الأسواق الناشئة بأكثر من طريقة. للمملكة ماض قديم جدًا – ما قبل التاريخ في البلاد تُظهر بعضًا من الآثار الأولى للنشاط البشري في العالم – لكن البنية التحتية لمجتمعها وأعمالها تمر بتحول سريع. من الترحيب في رأس المال الخارجي إلى كونه مناصرين متحمسين في الأصول الرقمية والفضاء التقني، أياً كان ما بعد عام 2020 للمملكة والمنطقة، فإنه يعد بأن يكون مبتكرًا وسريع التقدم ومبدعًا. ومع ذلك، فمن الأهمية بمكان على المدى الطويل للصحة المهنية أن الابتكار والطاقة التحويلية في مثل هذه الأدلة الواضحة تدعمها معايير مهنية سليمة.

لدينا دور حيوي في تطوير أسواق رأس المال في المنطقة من خلال توفير مثل هذه المعايير، والتعليم بشكل حاسم. حيث تعد المملكة واحدة من أسرع الأسواق نمواً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ونرحب بالتزامها بمزيد من الشفافية ووضع مصالح المستثمرين في المقام الأول. كما نشجع المزيد من الدول في المنطقة على تعزيز النزاهة والشفافية والأخلاق في مجال الاستثمار.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

مجموعة اس ت س تكرم شركاء المحتوى المحليين

02/02/20

أعلنت مجموعة اس ت س  (STC Group)  عن منح تسع جوائز لتكريم شركائها  في إطار برنامج “روافد”  للشركة واستراتيجية  DARE وذلك  خلال حفل يوم الشركاء التاسع في فندق فيرمونت بالرياض.  وقد حضر الحفل الأمير محمد بن خالد العبدالله الفيصل ، رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتصالات السعودية  ود. غسان بن عبد الرحمن الشبيل ، رئيس هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية ؛  وهيثم بن عبد الرحمن العوهلي ، نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.  كما حضر أكثر من 175 من الموردين والشركاء في المجموعة ، وعدد من الوكالات الحكومية بهذه المناسبة.

وقد أشاد الشبيل ببرنامج “روافد” التابع لمجموعة الاتصالات السعودية ، والذي قال إنه يعكس أهداف الهيئة المتمثلة في تطوير المحتوى ، لا سيما من خلال مبادرة شراكات المحتوى المحلية ومجلس تنسيق المحتوى المحلي ، الذي يضم مجموعة الاتصالات السعودية كعضو.  كما سلط الضوء على مبادرة شركة الاتصالات السعودية العملاقة لإنشاء مراكز للابتكار بالتعاون مع الموردين والوكالات الحكومية ومراكز البحوث ، تمشيا مع أهداف LCGPA المتمثلة في توطين الصناعة ونقل المعرفة وإطلاق صناعات جديدة.

كما أضاف الشبيل: “لقد عملنا في LCGPA مع شركائنا في مجموعة اس ت س لمواءمة منهجية المحتوى المحلي ، وقياس خط الأساس لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات”

و ذكر الرئيس التنفيذي لمجموعة STC ناصر الناصر أن برنامج “روافد” يشهد تفاعلًا ملحوظًا من مختلف شركاء اس ت س والموردين العالميين.  وأضاف: “دعم المحتوى المحلي هو جزء من الأهداف الموضوعة لرؤية 2030 وللاتصالات السعودية ، التي تلعب دوراً حيوياً في تحقيق رؤية المملكة وأهدافها سواء كميسر رقمي أو كمحسّن للمحتوى المحلي”.

وقال عماد العوده ، نائب رئيس خدمات المشتريات والدعم ، إن “روافد” تم إطلاقها في عام 2017 تمشياً مع استراتيجية الشركة المتمثلة في تعزيز التوطين والابتكار في مجالات الوظائف والتصنيع والمؤسسات الصغيرة.

وأشار إلى أن قيمة مشتريات شركة الاتصالات السعودية من الشركات الصغيرة والمتوسطة بلغت 4 مليارات ريال (1.07 مليار دولار).  “لقد نجح برنامج “روافد” في زيادة نسبة توطين وظائف القيادة والسعودة … بحوالي 20 في المائة ، والتي سترتفع إلى حوالي 60 في المائة في السنوات المقبلة.  كما قامت الشركة بتوقيع اتفاقيات مع أكبر 10 شركاء لشركة الاتصالات السعودية.”

وأكد أن الشركة رعت 10 مشاريع رقمية مبتكرة لرجال الأعمال السعوديين من خلال حاضنة الأعمال InspireU ، وأن القيمة السوقية لهذه المشاريع قد بلغت 300 مليون ريال سعودي.

حيث  تهدف استراتيجية DARE إلى جعل اس ت س شركة رائدة على مستوى عالمي من خلال توفير خدمات مبتكرة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

الرؤية السعودية 2030 تتطلع إلى المستقبل و لكن “رؤية 1979” لإيران تراجعية: الأمير خالد

25/01/20

– قال نائب وزير الدفاع بأن إيران تريد تصدير ثورتها و لديها “أيديولوجية توسعية”

– في مقابلة مع نائب وسائل الإعلام، قال بأن البلاد كانت أكبر تهديد للمنطقة

جدة: بينما تعمل قيادة المملكة العربية السعودية، من خلال مشروعها الطموح رؤية 2030، لدفع البلاد و شعبها إلى الأمام، تواصل إيران اتباع “رؤيتها 1979” في محاولة لدفع المنطقة إلى الوراء، وفقًا لنائب وزير السعودية الدفاع الامير خالد بن سلمان.

و قال خلال حديثه مع نائب وسائل الإعلام: “لدينا … هذه الرؤية العظيمة، رؤية 2030، حيث نريد إصلاح اقتصادنا، و إلغاء إمكانات المملكة العربية السعودية بشكل أساسي، و فتح قطاعات جديدة في المملكة العربية السعودية، و جعله بلدا مزدهرا، و دفع مواطنينا إلى الأمام.

و لكي نتمكن من القيام بذلك، نحتاج إلى منطقة مستقرة و آمنة، و منطقة مزدهرة. نحن بحاجة إلى زيادة تعاوننا الاقتصادي مع الدول المجاورة.”

و فيما يتعلق بالمخاطر التي تواجهها المنطقة، قال الوزير: “أعتقد أن أكبر التهديدات التي تواجه المنطقة، و الأمن الدولي، هي إيران بشكل أساسي: النظام الإيراني و وكلائه من جانب، و داعش و القاعدة و المنظمات الإرهابية من جانب آخر.”

“نعتقد أنهم وجهان لعملة واحدة. يؤمنون بنفس المفهوم؛ ليس بالضرورة نفس الإيديولوجية، لكن كلاهما لا يؤمنان بسيادة الأمم، و كلاهما يؤمن بدولة أيديولوجية عبر وطنية، و كلاهما لا يؤمن بالقانون الدولي، و أحيانًا يتنافسان مع بعضهما البعض و يقاتلان بعضهما البعض. و لكن عندما يتعلق الأمر بنا، نحن العدو المشترك و يتعاونون على ذلك.”

و لدى سؤاله عن سبب اعتبار المملكة عدوًا مشتركًا، قال الأمير خالد إن السبب في ذلك هو “أننا قوة استقرار، قوة سلام، قوة ازدهار في المنطقة.”

و أضاف أن إيران تريد تصدير ثورتها: “إيران لديها أيديولوجية توسعية. تريد إيران من دول أخرى في المنطقة ألا تكون شريكة، و لكن بأن تكون في إطار المشروع التوسعي الإيراني.”

سلط الأمير خالد الضوء على زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمملكة في عام 2017، و هي أول رحلة رسمية خارجية له بعد توليه منصبه، باعتبارها لحظة مهمة ليس فقط للمملكة العربية السعودية بل للعالم الإسلامي بأسره.

و قال “العلاقة السعودية الأمريكية قوية و كانت قوية منذ سبعة عقود. حيث بدأت هذه العلاقة مع الرئيس روزفلت، الذي كان ديمقراطيا، و قد تعززت منذ ذلك الحين مع مختلف رؤساء الولايات المتحدة و الديمقراطيين و الجمهوريين.”

كما أشار إلى أن هذه العلاقة الوثيقة قد أفادت كلا البلدين اقتصاديًا.

و قال: “إذن هذا استمرار لهذه العلاقة التاريخية القوية التي وفرت الحماية للناس من كلا البلدين من الناحية الأمنية، كما أنها وفرت على الجانب الاقتصادي الكثير من الوظائف و الفرص في كلا البلدين و ساعدت الاقتصاد. إن زيارة الرئيس ترامب هي زيارة مهمة إلى العالم الإسلامي، و أعتقد أنه من الأهمية بمكان أن تكون للولايات المتحدة علاقة قوية مع المملكة العربية السعودية و العالم الإسلامي.”

كما أضاف الأمير أن الخطاب الذي ألقاه ترامب خلال زيارته أبرز حقيقة أن أكثر ضحايا الجماعات الإرهابية شيوعًا هم المسلمون.

و قال “أعتقد أن خطاب الرئيس في تلك الزيارة كان مشجعًا جدًا للمسلمين على رؤيته. حيث تحدث عن مكافحة الإرهاب و قال إن داعش و ضحايا الجماعات الإرهابية معظمهم من المسلمين. و من المهم جدًا أن يستمع الشعب المسلم إلى رئيس الولايات المتحدة يذكر ذلك.”

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

المملكة العربية السعودية تتعهد بمحاربة الكسب غير المشروع لضمان النمو

25/12/19

أشاد مجلس الوزراء بتوقيع اتفاقية لإنشاء مقر القيادة العسكرية الموحدة لدول مجلس التعاون الخليجي في الرياض. (واس)

– يقول الوزراء بأن منظمة المؤتمر الإسلامي “صوت موحد للأمة الإسلامية”

الرياض: تعهد مجلس الوزراء السعودي، في جلسته الأسبوعية التي عقدت يوم الثلاثاء، بمكافحة الفساد المالي و الإداري لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

و قد أثنى اجتماع مجلس الوزراء، الذي ترأسه الملك سلمان في قصر اليمامة بالرياض، على ميزانية الدولة للسنة المالية 1441/1442 هـ الموافق عام 2020. و قال الوزراء بأن الميزانية أظهرت تصميم المملكة على مواصلة الإصلاحات الاجتماعية و الاقتصادية و تعزيز عملية التطوير المستمر.

و أمر الملك جميع الوزراء و المسؤولين بالالتزام ببرامج التنمية الاجتماعية للمملكة المنصوص عليها في الميزانية.

كما أطلع الملك سلمان مجلس الوزراء على محادثاته مع مختلف رؤساء الدول و المسؤولين الأجانب الرئيسيين.

 استعرض الوزراء نتائج الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، خاصة أهمية دور الدول الأعضاء في ضمان استقرار و أمن المنطقة في مواجهة التحديات الحالية.

رحب مجلس الوزراء بالبيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجي مشيراً إلى حرص قادة دول مجلس التعاون الخليجي على ضمان التماسك و الترابط و الوحدة، من أجل رفاهية المنطقة و شعبها.

و في تصريح للوكالة السعودية للصحافة، صرح وزير الإعلام تركي الشبانة بأن الوزراء أشادوا بتشكيل هيئة الرقابة و مكافحة الفساد لمحاربة الفساد المالي و الإداري.

في وقت سابق من شهر ديسمبر، صدر أمر ملكي يضم هيئة الرقابة و التحقيق و المباحث إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد و تغيير اسمها إلى هيئة الرقابة و مكافحة الفساد.

كما أشاد مجلس الوزراء بتوقيع اتفاقية لإنشاء مقر القيادة العسكرية الموحدة لدول مجلس التعاون الخليجي في الرياض. و هذا يعكس تصميم و إقامة تعاون و تنسيق للأمن و الدفاع للحفاظ على الاستقرار في الخليج.

و قد استعرض الوزراء اجتماعات مجموعة العشرين التي عقدت تحت رئاسة المملكة.

و قال الشبانة بأن مجلس الوزراء استعرض أيضا التطورات الإقليمية و الدولية.

و أضاف بأن الوزراء قاموا بتهنئة عبد المجيد طبون على انتخابه رئيسا للجزائر.

أكد مجلس الوزراء على الدور الذي تلعبه منظمة التعاون الإسلامي و مساعيها الدؤوبة لتعزيز العمل الإسلامي المشترك.

و وصفهم بأنه صوت موحد للأمة الإسلامية، و قال الوزراء بأنه شرف لهم بأن تستضيف المملكة مقر منظمة المؤتمر الإسلامي.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

وزارة الثقافة السعودية تطلق دورات تدريبية لصانعي الأفلام

10/10/19

الرياض: أطلقت وزارة الثقافة السعودية برنامجًا لتطوير المواهب في صناعة الأفلام كجزء من أحد برامج الرؤية السعودية 2030 ، جودة الحياة. يتضمن برنامج تنمية المواهب دورات تدريبية وورش عمل قصيرة ، بالتعاون مع المؤسسات الدولية.

هذا البرنامج جزء من محاولات الوزارة لتطوير قطاع الأفلام المحلي في المملكة ، وخلق فرص عمل ، وزيادة المشاركة الثقافية للمملكة على المستوى الدولي.

تتكون المرحلة الأولى من مبادرة تنمية المواهب من ثلاثة برامج مختلفة.
البرنامج الأول – في صناعة الأفلام بشكل عام – سيتم تشغيله بالتعاون مع المعهد البريطاني للسينما (BFI. البرنامج لمدة أسبوعين في بريطانيا سيكون مفتوحًا لـ 12 طالبًا وسيستمر من 27 أكتوبر حتى 11 نوفمبر). ستعقد خلاله”دورة تدريبية مكثفة ودرجة الماجستير” مع المخرجين والمنتجين البريطانيين ،الى جانب القيام بزيارة ميدانية إلى استوديوهات Pinewood الشهيرة ، موطن امتياز فيلم جيمس بوند.

سيتم تشغيل البرنامج الثاني – حول إنتاج الأفلام – في وقت واحد وهو مفتوح ل 20 طالبًا. مرة أخرى ، ستشارك BFI و Pinewood في البرنامج وستغطي الدورة التدريبية جميع جوانب إنتاج الأفلام ، بما في ذلك الإضاءة والصوت والمجموعات والأزياء وكتابة النصوص وتحريرها والتوجيه وإدارة الموقع.

يركز البرنامج الثالث ، بالتعاون مع جامعة جنوب كاليفورنيا (USC) ، على التمثيل من أجل السينما والتلفزيون المعاصرين وسيُعقد في الرياض في الفترة الممتدة من 8 إلى 11 ديسمبر. سيكون هناك أماكن للطلاب بين 14-16.

يغطي البرنامج بأكمله فن صناعة الأفلام ، من كتابة السيناريو إلى مرحلة ما بعد الإنتاج ، من خلال الخبرة العملية وكجزء من مجموعات العمل المختلفة التي تشمل التصوير الفوتوغرافي الداخلي والخارجي ، وتوجيه الجهات الفاعلة ، وإنشاء مونتاج وإضاءة وصوت.

يمكن لصانعي الأفلام الطامحين الراغبين في التقدم للحصول على البرامج التدريبية التسجيل على https://engage.moc.gov.sa/film-talent بين الأربعاء 9 أكتوبر والاثنين 14 أكتوبر لبرامج صناعة الأفلام في بريطانيا العظمى ، وبين 20 أكتوبر و 20 نوفمبر لبرنامج التمثيل في الرياض.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

تمكين المرأة أمر حيوي لإصلاحات رؤية المملكة 2030، كما تقول الهيئة السعودية لحقوق الإنسان

10/10/19

أمل يحيى المعلمي لديها أكثر من 23 عامًا من الخبرة في التعليم و التدريب و التنمية الاجتماعية. (الصورة / الموردة)

تعكس صورة إيجابية الإنجازات الإيجابية للمملكة العربية السعودية في مجلس حقوق الإنسان بجنيف.

الرياض: يعد تعيين أمل يحيى المعلمي مديراً عاماً للتعاون الدولي و المنظمات في الهيئة السعودية لحقوق الإنسان خطوة كبيرة في تحقيق خطط إصلاح رؤية 2030 لتمكين المرأة.

و قد قالت لعرب نيوز بأنّها “تُظهر بوضوح أن رحلة المملكة نحو تمكين المرأة قد اتخذت خطوات أوسع و أسرع و تواصل فتح أبواب جديدة كل يوم.”

كانت واحدة من ست نساء يتم تعيينهن في جمعية حقوق الإنسان، و التي تمثل 25 في المائة من عضويتها. و قد كنّ أول نساء تشارك في اللجنة.

و قالت بأن تعييناتهم تمثل بداية حقبة تشارك فيها النساء في هذا المجال، “شيء لم يكن ليحدث لولا الدعم و الصبر اللازمين.”

“لقد تمكنا من الوصول إلى مرحلة يمكننا من خلالها اكتساب الخبرة اللازمة و اكتساب الأدوات التي من شأنها أن تساعدنا على المشاركة بشكل أكبر في المرحلة التالية، و التي هي الآن.”

عندما تم تعيينها، تلقت المعلمي “سيلاً من المكالمات” من نساء هنأنها. كما تواصل معها العديد من أصدقائها الذكور لدعمها في دورها الجديد. “أقول دائمًا إن الرجال السعوديين هم مصدر فخرنا القومي لأنهم يمثلون مثالًا رائعًا لدعم زوجاتهم و بناتهم و زميلاتهم و عائلاتهم.”

في السابق، كانت المعلمي مساعد الأمين العام في مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني و عضواً في مجلس حقوق الإنسان.

يمثل تعزيز مكانة المرأة جزء رئيسيا من خطط إصلاح رؤية 2030. و قد قالت: “لقد تم اليوم تمكين المرأة من خلال تعيين قيادية في منصب مهم، معني بحقوق الإنسان في المملكة. إنها قضية رئيسية تعكس الاهتمام الذي تحظى به النساء.”

و أضافت أن الإنجازات الإيجابية للمملكة يجب أن تعكس صورة إيجابية في مجلس حقوق الإنسان في جنيف.

تفتخر المعلمي بالإنجازات القانونية للمملكة العربية السعودية، مثل قانون الجناة الأحداث الجديد و قوانين الأحوال الشخصية، التي تم تطويرها بشكل كبير.

“لقد ساعدت هذه القوانين كثيرًا في تمكين المرأة في سياق الأسرة. إنهم يمثلون بداية التغيير الحقيقي. عندما تقوم بتمكين المرأة داخل أسرتها و تساعدها على أن تكون أمًا حقيقية لأطفالها و لا تعاملها كطفل و لكن كمواطن قانوني و مختص تمامًا، فإنّ هذا يُسمى التمكين.”

“اليوم، تتولى المرأة مسؤولية أطفالها و تدير شؤونها و تتقدم بطلب للحصول على جوازات سفر و تنهي جميع المعاملات. هذه رسائل رائعة يجب أن تجلب ردود فعل إيجابية على الصعيدين المحلي و العالمي.”

و حتى مع كل هذه التغييرات و الإنجازات، قالت بأنّ المملكة العربية السعودية “لم تتلق تغطية دولية عادلة.”

“كنا دائما عالقين في موقع الدفاع و المبررات. سوف يلفتون الانتباه إلى بعض القضايا و سنرد عليها. هذه المرة، سنتحدث عن التقدم و نظهر إنجازاتنا لهم. سنضع أفضل الممارسات و نظهر لهم إصلاحات جيدة و سنقول لهم إننا نود معرفة المزيد عما أنجزوه في بلدانهم.”

و هي تشجع “الحوار المتبادل” بدلاً من “الوقوع في موقف دفاعي حيث يتحدوننا و نقدم مبررات”.

سيكون دورها التالي صعباً، لكن لديها بالفعل خطة في الاعتبار. تسعى المعلمي إلى إجراء حوار متبادل على المستوى الدولي من خلال تعزيز التفاعل الفعال و المشاركة مع جميع المنظمات المعنية.

إنها تأمل أن تنجح المملكة العربية السعودية في الانضمام إلى مجلس حقوق الإنسان في الدورات القادمة كأعضاء و أن تسهم في تطوير أداء المجلس.

“قد نرتكب الأخطاء و نحتاج إلى إعادة النظر في مناهجنا من وقت لآخر، و هذا شيء صحي و طبيعي تمامًا. إذا اكتشفنا في مرحلة ما أن طريقة معينة لم تحقق النتائج المرجوة، فسنقوم بإعادة النظر فيها و تغييرها.”

تتمتع المعلمي بأكثر من 23 عامًا من الخبرة في التعليم و التدريب و التنمية الاجتماعية. و فيما يتعلق بتوسيع الفرص المتاحة للإناث السعوديات، قالت: “لقد حدثت تغيرات كبيرة في بيئة العمل و فرص العمل للمرأة السعودية و كذلك فرص لإكمال التعليم الجامعي.”

“التعليم أساسي في التمكين. شهدت المملكة زيادة في عدد الشابات في التعليم العام، و الكليات و أولئك الذين يذهبون للمنح الدراسية في الخارج. النسبة المئوية للنساء اللائي يدرسن في الخارج أعلى من الرجال، و النساء اللائي يدرسن مجالات مختلفة كثيرة الطلب. إنجازات الإناث الأكاديمية أقوى.”

كما قالت المعلمي إن الرجال السعوديين يدعمون النساء في البلاد: “إنهم سعداء عندما يرون أي امرأة تصل إلى القمة في حياتها المهنية. هذه هي إحدى خصائص الرجال السعوديين، الذين لديهم ثقة و قادرون على خلق بيئة تشملهم و تشمل النساء.

.“نحن جميعًا، كمواطنين، نشارك حب هذا البلد و الرغبة في بناءه وت طويره. نحن قادرون على إحداث فرق

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

ترحب برايس ووتر هاوس كوبرز بتسجيل 104 سعوديين من عدد الخريجين السنوي

29/09/19


إستقبلت برايس ووترهاوس كوبرز في المملكة العربية السعودية 104 من الخريجين الجدد في مكاتبها في المملكة. يعد الخريجون الجدد جزءًا من مجموعة أكبر تضم 322 من الخريجين الجدد الذين انضموا لها عبر 12 مكتبًا في الشرق الأوسط.

مع دخول المملكة حقبة جديدة من التغيير وتركيز قوي على رعاية وتطوير مواهبها المحلية يعد قبول خريجين ببرايس ووتر هاوس كوبرز لهذا العام وهو رقم قياسي من السعوديين بنسبة 100 في المائة دليلاً على الجهود الجارية بالفعل. تهدف الشركة إلى لعب دورها في تحقيق رؤية المملكة 2030 على أرض الواقع والمساهمة في الاقتصاد المحلي.

قال رياض النجار القيادي البارز في شركة برايس ووتر هاوس كوبرز بالمملكة: “مع الاتجاهات المتغيرة باستمرار التي تشكل منطقتنا من الاختراقات التكنولوجية وصولاً إلى التحولات الديموغرافية والاجتماعية الاقتصادية وندرة الموارد وغيرها تعد مساعدة المجتمعات التي نعيش فيها و العمل على التنقل في هذه الموجات والمساعدة في حل أهم مشاكلها جزءًا ضروريا في شركتنا.

بالأرقام
100 ٪ من خريجي المملكة هم من السعوديين.

35 ٪ من خريجي المملكة هم من النساء.

“نحن فخورون للغاية بحقيقة أن حوالي 35 في المئة من خريجينا الجدد هن من النساء ومازالت أهم أولوياتنا في الشركة المساعدة في بناء القيادات النسائية المستقبلية.”

قالت إيما كامبل من شركاء برايس ووتر هاوس كوبرز بالشرق الأوسط : ” نحن فخورون بتوفير الفرصة للخريجين في الشركة ليكونوا أنفسهم وليعملوا على تطورهم الشخصي وليحرروا إمكاناتهم من خلال منحهم مهنة مرضية ومسيرة مهنية مجزية . تعمل التكنولوجيا والأتمتة والذكاء الاصطناعي على تعطيل الطريقة التي نعمل بها في هذا العالم سريع التغير ومازلنا بحاجة مستمرة للتدخل البشري لمساعدتنا على تحقيق هدفنا.

“نحن ملتزمون بتنمية المواهب الشابة وتمهيد الطريق أمام قادة الغد كجزء من ثقتنا المستمرة في الاستثمار في المنطقة”.

حضر الخريجون جلسة تعريفية في دبي وتفاعلوا فيها عن كثب مع فريق القيادة في الشرق الأوسط وحصلوا على فكرة عامة للشركة واستراتيجيتها.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

كيف تتقدم زيارة ولي العهد إلى كوريا الجنوبية برؤية 2030

27/06/19

سول: اتخذت زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان التاريخية لكوريا الجنوبية بالمملكة العربية السعودية خطوة أقرب إلى تحقيق تحولها الاقتصادي في رؤية 2030 بعد إنشاء “مكتب تحقيق الرؤية” المشترك الذي من شأنه توسيع التعاون التجاري بين البلدين إلى ما بعد شراكة النفط التقليدية.

اذ التقى ولي العهد مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي في البيت الأزرق الرئاسي بعد أن رحب به رئيس الوزراء لي ناك يون في مطار لكبار الشخصيات في سيونجنام ، جنوب سيول ، في وقت سابق يوم الأربعاء. وهذه هي أول زيارة لكوريا الجنوبية من قبل وريث عرش أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم منذ أكثر من عقدين.

و أكد ولي العهد ، الذي يشغل أيضًا منصب نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع ، أنه سيستثمر المزيد في كوريا الجنوبية ، مع التركيز على توسيع التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والسيارات والسياحة والصحة.

فقد حققت كوريا الجنوبية نجاحًا هائلاً في المملكة العربية السعودية. ونقل عن متحدث باسم البيت الأزرق قوله: “آمل أن تفعل كوريا الجنوبية الشيء نفسه لتحسين العلاقات الثنائية”.

“سوف يزدهر الناس في كلا البلدين من خلال التعاون في قطاعي الدفاع والاقتصاد.”

و تعهدت مون بتقديم الدعم الكامل لجهود المملكة العربية السعودية لتنويع محفظتها الاقتصادية ، بعيداً عن اعتمادها على قطاع الطاقة.

كما ناقش الزعيمان سبل تعزيز علاقتهما ، مع التركيز على القطاعات الصناعية الجديدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، والطاقة الهيدروجينية ، والروبوتات ، والصحة ، والخدمات الطبية ، والثقافة.

وجاء في بيان صحفي مشترك أن الجانبين “أعادا تأكيد شراكتهما الاستراتيجية فيما يتعلق بالرؤية السعودية 2030”. “في هذا الصدد ، وافق الزعيمان على إنشاء” مكتب تحقيق الرؤية “في كل من الرياض وسيول ، على التوالي ، كجزء من الجهود الرامية إلى تسريع الجهود الثنائية من أجل شراكة Vision 2030 الناجحة.”

ففي مأدبة غداء استضافها مون ، استقبل كبار رجال الأعمال في كوريا الجنوبية ولي العهد والمندوبين السعوديين الآخرين.

وكان من بين قادة الأعمال لي جاي يونج ، نائب رئيس مجلس إدارة شركة سامسونج للإلكترونيات؛ تشونغ إوي سون ، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة هيونداي موتور ؛ تشاي تاي وون ، رئيس مجلس إدارة مجموعة SK ؛ رئيس LG كو كوانغ مو. وتشونغ كي سون ، نائب الرئيس التنفيذي الأول لشركة هيونداي للصناعات الثقيلة.

وقال ولي العهد: “آمل أن تتمكن الشركات من البلدين من إقامة علاقة استراتيجية وتعاونية من خلال نشاط تجاري نشط”.

في وقت لاحق من اليوم ، تمت دعوته إلى دار ضيافة كبار الشخصيات من سامسونج في اتايوان ، سيول ، لإجراء مزيد من المناقشات حول شراكات العمل مع ممثلي كوريا الجنوبية الشباب ، حسبما صرح متحدث باسم سامسونج لـعرب نيوز.

وفقًا للمتحدث باسم البيت الأزرق ، وقعت سيئول والرياض ما مجموعه 16 مذكرة تفاهم ، بما في ذلك الاتفاقيات المتعلقة بتكنولوجيا السيارات الصديقة للبيئة والطاقة الهيدروجينية.

“بناءً على أحدث مذكرات التفاهم مع المملكة العربية السعودية ، ستضع الشركات الكورية الجنوبية الأساس للتقدم إلى منطقة الشرق الأوسط في مجالات السيارات الخضراء وإمدادات الطاقة الهيدروجينية وخلايا الوقود الهيدروجينية وغيرها” ، وزير التجارة والصناعة والطاقة ، سونغ يون مو للصحفيين.

بالإضافة إلى الاتفاقيات الحكومية ، تم توقيع ثماني مذكرات تفاهم بين الشركات. وأضاف الوزير أن قيمة الاتفاقات تقدر بـ 8.3 مليار دولار.

ومن بين الصفقات التجارية المربحة مشروع البتروكيماويات التابع لشركة أرامكو السعودية مع شركة S-Oil ، ثالث أكبر شركة لتكرير النفط في كوريا الجنوبية. وبموجب الصفقة البالغة قيمتها 6 مليارات دولار ، ستقوم المصفاة ببناء منشأة لإنتاج الإيثيلين وغيره من المواد الكيميائية الأساسية من النفتا وتكرير الغاز خارج المصفاة ، بالإضافة إلى منشآت أولفين المصب في أولسان ، على بعد حوالي 400 كم جنوب شرق سيول ، بحلول عام 2024.

و من ناحية أخرى، اتفاق رفيع المستوى آخر هو على سيارات الهيدروجين. وقال تشونج إوي سون ، نائب رئيس مجلس إدارة شركة هيونداي في بيان “تعاون هيونداي وأرامكو السعودية لن يغطي فقط المشروعات القائمة ولكن أيضًا خطط الأعمال الموجهة نحو المستقبل”.

وأضاف “ستكون مذكرة التفاهم هذه فرصة للمساعدة في تعزيز شراكتنا التعاونية الاستراتيجية”.

وبموجب هذه الشراكة ، ستتعاون الشركتان في إنشاء بنية تحتية لشحن الهيدروجين في كوريا الجنوبية وتزويد السيارات الكهربائية العاملة بخلايا الوقود الهيدروجينية في المملكة العربية السعودية.

وتشمل مذكرات التفاهم الأخرى استثمار أرامكو المشترك مع شركة هيونداي للصناعات الثقيلة لبناء مصنع لمحركات السفن في مجمع الملك سلمان العالمي للصناعات البحرية ، ومشروع مشترك بين إس كيه جاس وشركة السعودية المتقدمة للبتروكيماويات (APC) لتطوير مجمع لإزالة الهيدروجين والبروبيلين في 1.8 مليار دولار في الجبيل.

على صعيد سياسي ، أدان مون وولي العهد الأنشطة الإرهابية التي تضر بأمن الطاقة والاستقرار الإقليمي في الشرق الأوسط ، بما في ذلك الهجوم المميت الذي شنه المتمردون الحوثيون اليمنيون هذا الأسبوع على مطار أبها المدني في جنوب المملكة العربية السعودية.

وعد ولي العهد بالمساعدة في نقص الوقود المحتمل في كوريا الجنوبية في حالة انقطاع الإمدادات بسبب التوترات في الشرق الأوسط ، في حين دعا الزعيمان إلى بذل جهود دولية لتأمين سلامة الطاقة في مضيق هرمز ، حيث أصيبت ناقلتان نفطيتان يابانيتان هجمات مجهولة.

استوردت كوريا الجنوبية 101.5 مليون برميل من النفط الخام من المملكة العربية السعودية ، أكبر مورد للنفط في سيول ، في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام ، بانخفاض 2.7 في المئة عن العام الماضي ، وفقا لبيانات من شركة النفط الوطنية الكورية الحكومية.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

المملكة العربية السعودية تسجل أكبر قفزة في مرشحي المحللين الماليين المعتمدين (CFA)

17/06/19

قفز عدد السعوديين المسجلين في امتحانات المحللين الماليين المعتمدين (CFA) بمقدار الربع أي أكثر من أي دولة خليجية أخرى.

يتزامن ذلك مع دفعة لتطوير قطاع الخدمات المالية في المملكة كجزء من مخطط الرؤية 2030 للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي.

قال معهد المحللين الماليين المعتمدين (CFA) ، الاتحاد العالمي لإدارة الاستثمار ، إن أكثر من  250.000مرشح قد سجلوا في امتحانات المستوى الأول والثاني والثالث من شهادات CFA – وهي واحدة من أكثر المؤهلات شعبية لمحترفي الاستثمار.

بينما قال بول سميث ، الرئيس والمدير التنفيذي لمعهد المحللين الماليين المعتمدين (CFA): “إن متابعة اعتماد CFA عملية صارمة للغاية ، حيث أن أقل من واحد من كل خمسة مرشحين قد أتموا بنجاح العملية لكسب الميثاق”. “نحن نشعر بالامتنان لرؤية الرقم القياسي للمرشحين المستعدين للعمل في تزايد مستمر كل عام. خاصة في الأسواق الجديدة حول العالم حيث يلعب التمويل دورًا حيويًا في بناء اقتصادات قوية. “

كان للشرق الأوسط تمثيل قوي في هذا المزيج العالمي ، حيث التحق 6،004 من خبراء الاستثمار من ثماني دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط لامتحانات CFA – بزيادة 5 بالمائة عن العام الماضي.

حيث نمت التسجيلات بنسبة 21٪ في مصر و 26٪ في الأردن و 25٪ في المملكة العربية السعودية.

كما تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة رؤية أكبر عدد من المرشحين الجدد في الشرق الأوسط ، حيث سجل 2136 شخصًا أسماءهم للامتحان.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

د. حسام بن عبدالوهاب زمان ، رئيس الهيئة السعودية لتقييم التعليم العام

16/06/19

عُين الدكتور حسام بن عبد الوهاب زمان رئيسًا للجنة تقييم التعليم العام في السعودية في 13 يونيو.

وقال إن الهيئة تسعى جاهدة لتحقيق الأهداف التعليمية لخطة إصلاح رؤية المملكة 2030.

كما أضاف زمان إن اللجنة ستواصل عملها المستقل وبالشراكة مع وزارة التعليم والجامعات في جميع أنحاء المملكة والدوائر الحكومية الأخرى لتحقيق الأهداف الوطنية.

اذ تعهد باتخاذ تدابير فعالة لتطوير قطاع التعليم في المملكة واستنباط نظام لتقييم التدريب ضمن إطار مؤسسي موحد.

كما شغل منصب مدير جامعة الطائف بين عامي 2016 و 2019. كما شغل منصب مدير عام المركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم.

كان زمان رئيسًا حرم الجامعة السعودية الإلكترونية بين عامي 2013 و 2014. شغل عدة مناصب في جامعة طيبة بين عامي 2008 و 2013 ، بما في ذلك نائب نائب الرئيس للتطوير والجودة وعميد كلية الحقوق.

حيث حصل على جائزة الأمير بندر بن سلطان للتفوق العلمي ، وجائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم.

كما أن زمان حاصل على درجة البكالوريوس في الدراسات الإسلامية من جامعة الإمام محمد بن السعودية بالرياض.

و حصل على درجة الماجستير والدكتوراه  في الدراسات الإدارية والسياساتية من جامعة بيتسبرغ في الولايات المتحدة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز