مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم المساعدات الطبية المقدمة من المملكة لجمهورية بنغلاديش لمكافحة فيروس كورونا المستجد

07/10/20

سلم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في مدينة دكا المساعدات الطبية المقدمة من المملكة العربية السعودية لجمهورية بنغلاديش لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

قام بتسليم المساعدات – نيابة عن المركز – القائم بالأعمال بسفارة المملكة العربية السعودية في بنغلاديش الأستاذ يحيى بن عبدالرحمن القرني في العاصمة دكا، تسلمها وكيل وزارة الخارجية البنغلاديشية الإضافي لشؤون “كوفيد- 19” الدكتور خليل الرحمن.

حضر التسليم، مدير عام إدارة غرب آسيا في وزارة الخارجية البنجلاديشية الأستاذ برهان الدين، ومن الجانب السعودي رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والثقافية بالسفارة أحمد بن حسن الحمدي، و رئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية عبدالفتاح الغربي.

وشملت المساعدات التي تم تسليمها على ما يقارب نصف مليون قطعة من المستلزمات الطبية المتنوعة تضمنت 200 ألف قطعة من كمامات N95، و 200 ألف قطعة من الكمامات الطبية، و 15 ألف قطعة من المعاطف الطبية الواقية، و 65 ألف قطعة من العباءات الواقية أو ثوب الجراحة، و 15,550 قطعة من قفازات النتريل.

وتأتي هذه المساعدات إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- بالوقوف مع الدول الشقيقة والصديقة المتضررة من هذه الجائحة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم 350 طنًا من التمور لبرنامج الأغذية العالمي في الجزائر

03/10/20

سلّم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 350 طناً من التمور لبرنامج الأغذية العالمي في جمهورية الجزائر الشقيقة.

وقام بتسليم المساعدات – نيابة عن المركز – سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجزائر عبدالعزيز بن إبراهيم العميريني، تسلمها ممثل مكتب البرنامج عماد خنيفر، تمهيدًا لتوزيعها على العائلات الأكثر احتياجًا في الجزائر.

وتأتي هذه المساعدات ضمن منحة التمور المقدمة سنويا من المملكة العربية السعودية لبرنامج الأغذية العالمي، لتصل إلى الأسر الأكثر احتياجًا في مناطق مختلفة حول العالم.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

مركز الإغاثة السعودي يوفر أجهزة بي سي آر لليمن

03/10/20


الرياض: أعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أنه قام بتوفير خمسة أجهزة بي سي آر في إطار البرنامج الوطني للإمداد الدوائي بوزارة الصحة اليمنية.

وبحسب ما ورد ستستخدم الأجهزة في اختبار فيروس كورونا المستجد في محافظات مأرب والمهرة وشبوة وسقطرى والوديعة. وقد تم التسليم وفقًا لتوجيهات صادرة عن الملك سلمان.

كما قدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مساعدات للأشخاص المتضررين من الفيضانات في السودان. ووزع المركز الخيام وعلب التمور في عدد من المحافظات، حيث استفاد منها 4872 فردًا.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم الدفعة الثالثة من مساعدات المملكة لوزارة الصحة الفلسطينية لمواجهة فيروس كورونا

01/10/20

 

سلم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس لوزارة الصحة الفلسطينية الدفعة الثالثة من المساعدات الطبية المقدمة من المملكة للشعب الفلسطيني الشقيق لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، بحضور وزيرة الصحة الفلسطينية الدكتورة مي الكيلة.

واشتملت الدفعة الثالثة على أجهزة تنفس صناعي وأسرة طبية للعناية المركزة وطاولات عمليات وأجهزة مراقبة للمرضى، حيث ستسهم هذه المساعدات في تجهيز المستشفيات والمراكز الصحية الفلسطينية المتخصصة بعلاج فيروس كورونا، وخاصة في المناطق التي ينقصها الكثير وبحاجة للمزيد من الدعم لتطوير الوضع الصحي فيها.

ويأتي ذلك في إطار التوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله – للمركز للوقوف مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة لمكافحة وباء كورونا المستجد.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع اتفاقية لتنفيذ برامج مكافحة العمى والأمراض المسببة له في 8 دول

30/09/20

وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم، اتفاقية مع مؤسسة البصر الخيرية العالمية لتنفيذ عدد من الحملات الطبية بمجال مكافحة العمى والأمراض المسببة في 8 دول، للعام 2020 – 2021 م.

وقد وقع الاتفاقية مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي، فيما وقعها عن المؤسسة الأمين العام الدكتور عادل بن عبدالعزيز الرشود، وذلك بمقر المركز بالرياض.

وأوضح الدكتور عقيل الغامدي بأنه سيجري بموجب الاتفاقية تنفيذ 30 حملة طبية بمشاركة متطوعين وأطباء سعوديين في كلاً من: اليمن، والفلبين، والكونغو كنشاسا، بنجلاديش، والسودان، وجيبوتي، رواندا، برودني، يتم خلالها إجراء مايقارب 12,000 عملية جراحية وصرف 30,000 نظارة طبية يستفيد منها 150,000 فرد.

وأضاف الدكتور الغامدي أن هذه الاتفاقية تأتي امتدادا للأعمال الإغاثية والإنسانية التي تقوم بها المملكة العربية السعودية ممثلة في مركز الملك سلمان للإغاثة للتخفيف من معاناة المحتاجين وتقديم العلاج للمرضى والمصابين وفقًا للتوجيهات الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع اتفاقية لتأمين الأدوية للاجئين السوريين في مخيم الزعتري

29/09/20

وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اتفاقية لتوريد دفعة جديدة من الأدوية والمستلزمات الطبية المتنوعة للعيادات في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن، تحتوي على 145 نوعًا من الأدوية، بقيمة إجمالية بلغت ما يقارب ١،٠٠٠،٠٠٠ريال سعودي.

وتأتي هذه الاتفاقية استمرارًا للجهود الإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز في مساعدة اللاجئين السوريين في مختلف بيئات اللجوء و تأمين متطلبات العيش الكريم لهم.

يذكر أن عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة في مخيم الزعتري تعد واحدة من أفضل العيادات العاملة هناك بفضل الكوادر الطبية المتخصصة التي تشرف على الحالات المرضية ووجود أفضل المعدات والمستلزمات الطبية.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة “مسام” ينتزع 1.250 لغمًا في اليمن خلال الأسبوع الرابع من شهر سبتمبر

27/09/20

تمكّن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية “مسام” لتطهير اليمن من الألغام خلال الأسبوع الرابع من شهر سبتمبر 2020م، من انتزاع 1.250 لغمًا منها لغمين مضادين للأفراد، و 204 ألغام مضادة للدبابات و1.036 ذخيرة غير متفجرة، و 8 عبوات ناسفة.

وبلغ إجمالي ما جرى نزعه منذ بداية المشروع حتى الآن 187.795 لغما زرعتها المليشيا الحوثية الإرهابية في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء.

ويأتي المشروع استمراراً لجهود المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة، حيث يسعى المشروع إلى تطهير الأراضي اليمنية من الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة، وتدريب كوادر وطنيه يمنية على نزع الألغام، ووضع آلية تساعد اليمنيين على امتلاك خبرات مستدامة في هذا المجال.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

المستفيدون من خدمات مركز الغسيل الكلوي بالغيضة المدعوم من مركز الملك سلمان للإغاثة يشكرون المملكة على علاجهم

26/09/20

قدم المستفيدون من خدمات مركز الغسيل الكلوي بمديرية الغيضة في محافظة المهرة المدعوم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية خالص شكرهم وتقديرهم للمملكة العربية السعودية على ما تقدمه لهم من خلال مركز الغيضة لعلاجهم وتخفيف معاناتهم من مرض الفشل الكلوي، عبر إمداد المركز بالكوادر المتميزة والأجهزة والمعدات الطبية اللازمة التي أسهمت في إنقاذ حياة الكثيرين بحمدالله.

“زيد الخير بن علي” ﺗﻤيزت حياته بالفن والإبداع، فزيد (30 عاما) ومنذ صغره كان يعشق الفن والتمثيل، ليبدأ وفي ريعان شبابه مسيرته الفنية كفنان وممثل مسرحي وتلفزيوني ومعد برامج ولكن ذلك لم يدم طويلا، فمنذ سنة تقريبا بدأ يشعر بالغثيان المرافق لاستفراغ كل ما يدخل معدته، مع إمساك شديد وآلام في الرأس.

ﻟﻢ يكن أمام “زيد” بدٌّ من عمل الفحوصات والتحاليل، والتي بينت إصابته بفشل كلوي، يصف زيد حاله في تلك الفترة: ” كنت في قمة العطاء، وفجأة توقف كل شئ، ﻟﻢ أكن لأستوعب الأمر، كان الخبر أكبر من قدرتي على الاحتمال، اعتزلت العاﻟﻢ أجمع، ودخلت في دوامة الاكتئاب والقلق كادت أن تودي ببقايا الأمل في داخلي” .

ومنذ ذلك الوقت يتوجه “زيد” إلى مركز الغسيل الكلوي في الغيضة، وكان دوما يحس بحفاوة استقبال كادر المركز له، مع تشجيعهم المستمر والذي أثمر أخيرا بعودة زيد إلى حياته الفنية بكل عزيمة وإصرار، وإلى اليوم يأتي “زيد” إلى المركز حاملاً حاسوبه الشخصي، يدع المجال لكادر المركز للقيام بعملهم، بينما ينهمك هو في إعداد برنامجه التلفزيوني الجديد.

“سعاد محمد سويلمين” (27 عاما) مازالت ومنذ ستة أشهر تقصد مركز الغسيل الكلوي في الغيضة، فقد كانت “سعاد” شعلة نشاط متقدة، مهتمة جدا بالتعليم والتعلم، تحرص على تعليم طلابها الأطفال كل ما هو نافع ومفيد، وقبل مدة ليست بالقصيرة، بدأت تشعر بغثيان وصداع وتعب شديد، إلى أن فقدت وعيها في إحدى المرات، لتصحو وإذا بها على سرير الغسيل الكلوي، كانت الصدمة كبيرة جدا على قلب سعاد، ورحلت من مكان إقامتها في مديرية سيحوت إلى مديرية الغيضة حيث مركز الغسيل.

قالت “سعاد” انتظمت في مركز الغسيل الكلوي، ووجدت الراحة فيه لتعامل كوادره اللطيف وتشجيعهم المستمر لي على المثابرة وعدم الانهيار، وتصف سعاد مشاعرها بصوتها الدافئ قائلة: ” منارة أمل أشعلها في قلبي مركز الغسيل الكلوي، بعد اليوم لن أتوقف عن القراءة والتعليم الذاتي، أشكر مركز الغسيل في الغيضة، فقد وفر لي كادره جوا من الدعم النفسي والجسدي المتكامل، تمكنت بمساعدتهم من تجاوز جميع العقبات”.

“ماجد درويش عبدالله كشنة” (24 عاما) أصيب بالفشل الكلوي منذ سنوات في محافظة الحديدة حيث مسقط رأسه، ووجد مركزا للغسيل في الحديدة ولكن الخدمات فيه كانت متواضعة جدا، فقد كان من المفترض أن يقوم “ماجد” بالغسيل ثلاث مرات أسبوعيا، ولكن وبسبب قلة الأجهزة كان يحصل وفي أحسن الأحوال على جلستي غسيل فقط ؛ كان ذلك متعبا ومرهقا لماجد لدرجة لا توصف، وفي النهاية توقف هذا المركز عن الغسيل وبشكل نهائي، بسبب الانقلاب الحوثي الذي عصف بالبلاد.

مرت بضعة أيام قاسية على ماجد، كان يظن بأنها النهاية لا محالة، إلى أن جاءه أخوه الأكبر ضاحكا، وبشره بوجود مركز للغسيل الكلوي في الغيضة، وبأنه من أفضل مراكز الغسيل، وسرعان ما انتقل ماجد مع أخيه إلى الغيضة، ليبدأ فيه جلسات الغسيل، ماجد…بعد طول تعب، وجد طريق الراحة بمركز الغسيل الكلوي في الغيضة.

وعبر ماجد عن امتنانه للمركز قائلاً: ” أحسست بفارق كبير في مركز الغيضة، فالخدمات فيه مميزة، والكادر يعمل بكل همة ونشاط، ناهيك عن روح الأمل التي بثها الكادر في وجداني، فمنذ عرفت مركز الغيضة عرفت طريق الراحة التي غابت عني لسنوات طويلة”.

“محمد خريف” (42 عاما) يعد من أمهر الصيادين في المدينة الساحلية سيحوت، والتي تتميز بتنوعها السمكي عن باقي المديريات، ومازالت قصصه ُ تتناقلها الألسن، وتَتلقفُها القلوب معجبة بمهارة “محمد خريف”، وإضافة لإعجاب الناس بمهارته، فقد كان “محمد” مثالا للعطاء وحب الخير والخدمة الإنسانية.

مرّ محمد بحادثة كانت بمثابة نقطة تحول في حياته، كما يقول: ” في أحد الأيام تعرضت لوعكة صحية شديدة كادت أن تودي بحياتي، وبعد فحوصات كثيرة تبين بأني مصاب بفشل كلوي، كانت الصدمة كبيرة بالنسبة لي، ولم أكن لأصدق ذلك، فأنا محمد الصياد الماهر، كنت شعلة نشاط وحيوية، أساعد دوما المحتاجين والآن لا استطيع فعل ذلك بسبب اصابتي بالفشل الكلوي”.

محمد الآن يتردد على مركز الغسيل الكلوي في مدينة الغيضة، موضحا: ” قد وجدت راحة في مركز الغيضة لم أجدها في غيره، العناية الفائقة والكادر المتمرس، والذي يشحن همم مراجعيه، ويمنحهم الأمل للاستمرار في الحياة، لقد أدركت في مركز الغيضة بأن صيد الأمل هو أشرف أنواع الصيد، فسابقا كنت أعلم الناس صيد السمك، واليوم علمني مركز الغيضة صيد الأمل”.

“هدى بطيح” (21 عاما) تنحدر من أسرة في مديرية سيحوت، لديها 9 إخوة، لم تتعلم أبدا ولا تعرف حتى القراءة والكتابة، فأسرتها كما تقول لا تهتم بتعليم الفتيات.

قبل خمس سنوات تزوجت “هدى” برجل كبير في السن، إضافة لكونه متزوج ولديه أولاد، وقالت عن فترة ما بعد زواجها: ” لم تمر سنة على زواجي حتى رزقت بمولود، ولكنه سرعان ما توفي، كابرت على ألمي وعدت بقوة وحملت من جديد، واعتنيت بصحتي، وأنجبت طفلا جميلا أضاء لي حياتي، وللأسف فإن فرحتي لم تدم طويلا، عندما بدأت أعراض الغثيان وصداع الرأس ترهقني كثيرا، سافرت من أجل الفحوصات، ليتضح بأني مصابة بفشل كلوي، أظلمت الدنيا كلها في وجهي، وكان لابد أن أبدأ بجلسات الغسيل الكلوي”.

اتجهت أنظار “هدى” إلى مركز الغسيل الكلوي في الغيضة نظرا لسمعته الطيبة، ووجدت راحتها بعد المعاملة الطيبة من كادر المركز، والتشجيع المستمر لها على المضي قدمًا في الحياة، وتقول :”كان المركز بداية لنور تسلل إلى قلبي ليغسل ظلمات الحزن داخلي قبل أن يغسل دمائي”.

ويأتي ذلك في إطار الدعم الذي تقدمه المملكة العربية السعودية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة بدعم الجانب الصحي باليمن ومختلف البلدان الأخرى.

يذكر أن المركز وبتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- بادر منذ تأسيسه حتى الشهر الماضي بتنفيذ 224 مشروعًا صحيًا في جميع المحافظات اليمنية، وذلك استشعارًا من القيادة الحكيمة -رعاها الله- بأهمية الجانب الصحي وتأثيره في رفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يطلق مشاريع إنسانية في أرض الصومال

25/09/20

أعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الأربعاء عن إطلاق مشاريع بقيمة إجمالية 2.2 مليون دولار في أرض الصومال.

وبحسب ما ورد ستفيد المشاريع، التي تم إطلاقها بالتعاون مع مجلس اللاجئين النرويجي، حوالي 100000 شخص وهي تشمل مجالات حقوق المرأة والطفل والمياه والصرف الصحي البيئي والتعليم.

وشكر وزير التخطيط والتنمية الوطنية في أرض الصومال، حسن محمد علي، المملكة العربية السعودية لدعمها دول العالم الإسلامي بشكل عام وأرض الصومال بشكل خاص.

وأفاد يوسف الرحمة، مساعد مدير مركز الملك سلمان للإغاثة في إفريقيا، بأن المشاريع تشكل جزءًا من جهود الإغاثة والتنمية في أرض الصومال في عدة قطاعات، بالإضافة إلى المساهمة رفع مستوى الوعي لمكافحة جائحة فيروس كورونا (كوفيد -19).

وعلى صعيد متصل، يواصل مركز نجد الصحي في محافظة سقطرى اليمنية تقديم الخدمات الطبية بدعم سخي من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان. حيث يقدم المركز خدمات حيوية للحوامل والأمهات والأطفال. وقد أعرب المستفيدون عن امتنانهم وتقديرهم لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

هذا ويقوم مركز الملك سلمان للإغاثة بتوزيع سلال غذائية على اللاجئين السوريين والفلسطينيين والأسر اللبنانية الأكثر ضعفاً في عدة أجزاء من لبنان.

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع عبر الاتصال المرئي اتفاقية مشتركة مع منظمة اليونيسيف لصالح اليمن

21/09/20

وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عبر الاتصال المرئي اليوم اتفاقية مشتركة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” لتنفيذ سبعة مشاريع متنوعة بقيمة 46 مليون دولار أمريكي لصالح اليمن، وذلك في إطار خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن للعام 2020م.

وقع الاتفاقية معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، فيما وقعها عن المنظمة ممثلها في منطقة الخليج الطيب آدم ، وذلك في مقر المركز بالرياض.

وتستهدف هذه الاتفاقية  دعم وصول الأطفال اليمنيين المتضررين من جائحة كورونا المستجد ( كوفيد – 19 ) إلى فرص التعليم من خلال التعلم عن بُعد ووضع خطط الاستعداد للعودة إلى المدارس بشكل آمن، وبناء قدرات الكوادر التعليمية والمؤسسات التعليمية من خلال تقديم برامج التدريب ورفع الوعي للتعامل مع الجائحة في البيئة التعليمية، بالتعاون مع وزارة التعليم والقنوات المحلية في 20 محافظة يمنية، ودعم وصول الأطفال اليمنيين إلى فرص التعليم الجيد من خلال تجهيز المدارس وتوفير المستلزمات التعليمية للطلاب وبناء قدرات الكادر التعليمي في محافظات أبين ، وعدن، والبيضاء، وذمار، والضالع، والجوف، والمحويت، وأمانة العاصمة، وعمران، وريمه، وصعده، وشبوة، وتعز، والمهرة، وإب، وحضرموت، ومأرب، وصنعاء، وحجة، والحديدة، ولحج، وسقطرى.

كما تشمل الاتفاقية تمكين الأطفال وذويهم من الوصول إلى خدمات الدعم النفسي والاجتماعي وخدمات الصحة العقلية، وذلك ضمن مشروع حماية الأطفال باليمن، في محافظات أبين، وعدن، والبيضاء، وذمار، والضالع، والجوف، والمحويت، وأمانة العاصمة، عمران، وريمه، وصعده، وشبوة، وتعز، والمهرة، وإب، وحضرموت، ومأرب، وصنعاء، ولحج، إلى جانب الاستجابة الطارئة لمرض (كوفيد – 19) في المرافق الصحية المستهدف في محافظات عدن ، ولحج، وأبين، والضالع، وشبوة، والمهرة، وحضرموت الساحل، وحضرموت الوادي، وتعز، وسقطرى، من خلال تأمين جميع المعدات لاستقبال المرضى في أقسام العناية المركزة من أجهزة تنفس صناعي وأجهزة مراقبة وأجهزة صدمات كهربائية، و إقامة 60 نقطة للفرز التنفسي في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية، وتوفير معدات الحماية الشخصية للطواقم الطبية، إضافة إلى تدريب الكوادر الصحية على الإجراءات المتخذة للتصدي لتفشي الجائحة في المجتمع والمؤسسات الصحية، وكذلك الاستجابة الصحية في حالات الطوارئ المتكاملة لضمان استمرارية الخدمات وتوسيع نطاقها، بهدف دعم صمود القطاع الصحي خلال جائحة كورونا من خلال بناء مستودع جديد وفق إجراءات معيارية لضمان تخزين المستلزمات الصحية في بيئة مناسبة ودعمها بالأثاث والمعدات، إضافة إلى شراء الأدوية الضرورية للمراكز الصحية والمستشفيات الخاصة بأمراض الأطفال من مضادات حيوية وأدوية خافضة للحرارة وأدوية الإسهالات المائية، كما تتضمن الاتفاقية التكلفة التشغيلية لمجموعة كبيرة من المستشفيات والمراكز الصحية إضافة إلى تأمين الحماية الشخصية للطواقم الطبية، في جميع المحافظات اليمنية، فضلا عن الحد من الإصابات والوفيات بسبب سوء التغذية لدى الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات في 8 محافظات لديها مستويات عالية من سوء التغذية الحاد من خلال الحفاظ على توفير التدخلات المنقذة للحياة والتغذية الوقائية بالارتباط مع تدخلات الصحة الأولية والمياه والصرف الصحي.

وعقب التوقيع قال الدكتور عبدالله الربيعة في تصريح صحفي إنه إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – نسعد اليوم بتوقيع اتفاقية المملكة العربية السعودية يمثلها المركز مع منظمة اليونيسيف ، مبينًا أن هذه الاتفاقية المهمة هي جزء من خطة الاستجابة الإنسانية لليمن 2020 ، بقيمة 46 مليون دولار أمريكي، يستفيد منها 16 مليونًا و 851 ألف فرد في اليمن الشقيق ، موضحا أن هذه الاتفاقية تشمل سبع برامج تنفيذية الأول يُعنى بالصحة ب 11 مليونًا و 200 ألف دولار ويستفيد منه 4 ملايين و400 ألف مستفيد، المشروع الثاني يُعنى بالمياه والإصحاح البيئي بقيمة 9 ملايين و 200 ألف دولار يستفيد منه قرابة مليونين ونصف مستفيد، فيما تبلغ قيمة المشروع الثالث 7 ملايين و 600 ألف دولار لمكافحة سوء التغذية لدى الأطفال والأمهات يستفيد منه قرابة 175 ألف فرد، وتبلغ قيمة المشروع الرابع 4 ملايين دولار لمكافحة وباء كورونا يستفيد منه 9 ملايين مستفيد، والمشروع الخامس بقيمة مليوني دولار للتوعية والتثقيف الصحي بوباء كورونا يستفيد منه قرابة 230 ألف شخص، فيما تبلغ قيمة المشروع السادس 8 ملايين دولار لدعم التعليم يستفيد منه قرابة 252 ألف مستفيد، والمشروع السابع والأخير بقيمة 4 ملايين دولار للحماية والوقاية يستفيد منه 241 ألف مستفيد، مثمنًا معاليه الشراكة الاستراتيجية بين المركز واليونيسيف التي تسهم في معاناة الإنسان أينما كان.

وشكر ممثل منظمة اليونيسيف الطيب آدم المملكة العربية السعودية على دعمها السخي والمستمر لبرامج المنظمة في اليمن، مشيرًا إلى أن هذه المنحة المقدمة بمبلغ 46 مليون دولار أمريكي ستعمل على مساعدة اليونيسيف في تقديم الدعم للأطفال وأسرهم في مجالات الصحة والتغذية والمياه والصرف الصحي والتعليم والحماية ، وتقديم الدعم للمنظمة لمكافحة وباء كورونا في اليمن عبر تدريب الكوادر الصحية وتوفير المستلزمات الطبية وغيرها.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية