المملكة العربية السعودية الجديدة

كل الأخبار والمعلومات حول التغيير في المملكة العربية السعودية الجديدة

Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories

السياحة ومتحف اللوفر يحضران لافتتاح معرض روائع آثار المملكة

18/10/21

يواصل فريق مشترك من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ومتحف اللوفر أبو ظبي التحضيرات النهائية لافتتاحمعرض “طرق التجارة في الجزيرة العربية- روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور”، في “متحف اللوفر أبو ظبي”، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وحضورصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني يوم الأربعاء 7 نوفمبر القادم ويستمر حتى 16 فبراير 2019م.

وقد وصلت قطع المعرض من الرياض إلى متحف اللوفر الأسبوع الماضي، حيث سيقوم فريق مشترك من الهيئة والمتحف هذا الأسبوع بتركيب القطع وفق العرض المتحفي للمعرض حيث يتطلب تركيب القطع الأثرية عالية القيمة خبرات متخصصة.

وتتميز محطة المعرض (الخامسة عشرة) التي ستقام في “متحفاللوفر أبو ظبي”، بأنها المحطة الأكبر حيث أضيفت لقطع المعرض الـ (466) قطعة أثرية قطعا تعكس جانبا من الأنماط المعيشية في الحضارات المشتركة في الجزيرة العربية خاصة المتعلقة منها بالصحراء والفروسية والجمال والصيد بالصقور ووسائل الصيد الأخرى في الصحراء.كما سيشمل المعرض جناحا للحضارات والتراث المشترك بين المملكة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

ويعد معرض “طرق التجارة في الجزيرة العربية – روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور”، الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني واحداً من أهم المعارض السعودية العالمية التي قدمت التراث الحضاري للمملكة والجزيرة العربية لأكثر من خمسة ملايين زائر من مختلف دول العالم من خلال إقامة المعرض في أشهر المتاحف العالمية بالمدن والعواصم الأوروبية والأمريكية والآسيوية، حيث شكل المعرض فرصة مهمة وحيوية لاطلاع العالم على حضارات المملكة والجزيرة العربية وما تزخر به من إرث حضاري كبير، ومقومات حضارية وتاريخية ممتدة عبر العصور.

وخلال السنوات الثمان الماضية، وتحديداً منذ الثالث عشر من يوليو عام 2010م، قامت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتنظيم المعرض في 14 محطة دولية توقف خلالها في أشهر متاحف العالم، وقدم عروضاً مميزة لعدد كبير من القطع الأثرية المتنوعة ذات القيمة الاستثنائية لأول مرة خارج أراضي المملكة، امتدادا لحضور المملكة العالمي، ومكانتها الإسلامية باحتضانها الحرمين الشريفين، وكذلك دورها الاقتصادي وتأثيرها في العلاقات الإنسانية انطلاقا من موقعها الجغرافي المميز الذي شكل محورا رئيسا في المجالات الثقافية والاقتصادية بين الشرق والغرب، وجسرا للتواصل الحضاري عبر العصور وبين العديد من حضارات العالم القديم، حيث ضم المعرض أكثر من 460 قطعة أثرية من التحف المعروضة في المتحف الوطني بالعاصمة الرياض، وعدد من متاحف المملكة المختلفة.

ويحط المعرض في متحف اللوفر بإمارة أبو ظبي في دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة ضمن معارض وأنشطة متبادلة بين البلدين اللذين تربطهما علاقة أخوية وطيدة وقواسم تاريخية مشتركة، وبالتوافق مع احتفال دولة الإمارات الشقيقة بمرور عام على افتتاح المتحف، و”عام زايد” احتفاءً بالذكرى المئوية لميلاد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الوالد المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابطالرياض

فريق علمي سعودي يوثق المواقع الأثرية بالهدا والشفا

18/10/18

يقوم فريق علمي من قطاع الاثار والمتاحف وقطاع المناطق بالهيئة برئاسة، د. ضيف الله بن ذعار العتيبي، وبمشاركة عدد من الباحثين والمختصين بالآثار والتراث الوطني وبمشاركة فاعلة من فرع وهيئة السياحة والتراث الوطني بمحافظة الطائف بمسح المحور السياحي (الهدا-الشفا) وهو أحد المشاريع السياحية الرائدة الذي تعمل على تنفيذه الهيئة بالشراكة مع عدد من الجهات ذات العلاقة يأتي في مقدمتها وزارة البيئة والزراعة والمياه ووزارة الشئون البلدية والقروية ووزارة النقل، وذلك بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني

واستهل الفريق اعماله بلقاء ممحافظ الطائف على هامش اعمال ورشة العمل التي أقيمت الأسبوع الماضي وتمحورت حول مبادرات الهيئة في تطوير المشاريع السياحية وقد استمع الفريق لتوجيهات، واطلع على بعض الاعمال التي نفذت والتي سيعمل الفريق على تنفيذهاهذا العام.

الجدير ذكره ان الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تنفذ هذا العام الموسم الأول لأعمال مسح المحور السياحي (الهدا-الشفا) كأحد اعمال التطوير لهذا المحور الهام في محافظة الطائف عروس المصائف والذي يأتي ضمن المبادرات الرائدة التي تساهم فيها الهيئة ضمن رؤية المملكة 2030م.

وأشار ضيف الله العتيبي بأن هذا المشروع يستهدف المواقع الاثرية الواقعة على طول المحور السياحي (الهدا-الشفا ) بتسجيلها وتوثيقها وتقديم معلومات تاريخية وحضارية لتكون ضمن الفعاليات السياحية. وقد بدأ الفريق بموقع ريع شميسة والذي يعرف محليا لدى سكان المنطقة بـ “مهبط الطائرة” وهو مكان مرتفع يبعد قرابة 12كلم عن طريق الشفا باتجاه الجنوب الغربي للمشروع، وهو احد المواقع التي اشتمل عليها المسار السريع في خطة اعمال المشروع ويمكن من خلال هذا الموقع كشف تخوم منطقة تهامة والنواحي الغربية والجنوبية الغربية من الطائف، وسجل الفريق بعض المعالم الاثرية في الموقع تمثلت في دائرة حجرية قطرها الخارجي 4.15م، ومن المؤكد ان هذه المعالم متصلة بأخرى أخرى تنحدر باتجاه الأسفل للموقع ربما كانت سلسلة من الدوائر الحجرية المتصلة والتي تعتبر نموذجا شائها في أراضي المملكة.

ومن ضمن ما تم رصده؛ وحدات معمارية ذات غرف متعددة مبنية من الكتل الحجرية كما يحتوي بعضها على افنية داخلية غير منتظمة الشكل، ومرافق زراعية مبنية من الأحجار وعثر في منطقة غير بعيدة من هذا الموقع بقايا ركامات حجرية تمثل مقابر ربما تعود في تاريخها الى فترة ما قبل الإسلام.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض

30 بعثة سعودية دولية تواصل التنقيب الأثري

18/09/29

اختتمت المملكة العربية السعودية العام الهجري 1439هـ باكتشافات أثرية غير مسبوقة، وإنجازات في مجال الكشف الأثري وحماية الآثار وتأهيل المواقع الأثرية واستعادة الآثار الوطنية، وذلك من خلال الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

ويعد اكتشاف آثار أقدام إنسان قديم على ضفة بحيرة قديمة في صحراء النفود على أطراف منطقة تبوك يعود عمرها إلى 85,000 سنة أهم الاكتشافات التي أعلنتها الهيئة، حيث يعد اكتشافا مدهشا ونادرا جداً يظهر اتساع انتشار الإنسان خارج أفريقيا ووصوله إلى شبهالجزيرة العربية ضمن مناطق الهجرات البشرية الاخرى.

ويتعاصر عمر آثار الأقدام مع أحفورة أصبع إنسان عاقل عثر عليها مؤخراً بالقرب من موقع الوسطى في محافظة تيماء يعود عمرها إلى 85,000 سنة، وسبق أن أعلنت عنها الهيئة، ويرجح أنه من أوائل المهاجرين في العصر الحديث إلى الجزيرة العربية وعبر صحراء النفود التي كانت آنذاك مراعي خضراء غنية بالأنهار والبحيرات والمياه العذبة ووفرة الحيوانات التي كانت مصدر غذاء للإنسان.

كما عثرت بعثة علمية سعودية من قطاع الآثار والمتاحف بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في موقع الأخدود بمنطقة نجران مؤخرا، على جرة فخارية تحتوي على عملات نقدية يزيد عددها عن ألف قطعة، وأختام معدنية، وأحجار عليها نقوش بالخط المسند الجنوبي تعود لفترة القرن الأول الميلادي.

ويعتبر هذا الكشف الأثري الحديث نادرا وذا قيمة علمية كبرى حيث يدل على الازدهار الحضاري والاجتماعي والسياسي لموقع الاخدود في منطقة نجران.

وأظهرت الاكتشافات الاثرية الاخيرة في منطقة نجران والتي تمت من خلال فرق سعودية ودولية متخصصة بإشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حضارات تعود إلى العصر الحجري كانت تعيش في هذه المنطقة.​

وكشفت أعمال الفريق العلمي بقطاع الآثار والمتاحف بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني للموسم الرابع في موقع العبلاء بمحافظة بيشة بمنطقة عسير عن أساسات لمسجد يعود تاريخه إلى الفترة الإسلامية المبكرة تقدر مساحته بـ (616) م2.

كما كشفت أيضا عن عدد من الوحدات المعمارية المترابطة التي تحتوي على كثير من الظواهر الأثرية، من أهمها الجدران المجصصةوالأحواض الدائرية ومخازن للمياه، بالإضافة إلى جرار فخارية ضخمة، استخدمت لتخزين الفائض من الحبوب والمحاصيل الزراعية والتي أنتجها سكان العبلاء، إضافة إلى عدد من المطاحن والمدقّاتالحجرية التي استخدمت لطحن الخامات المعدنية وتجهيزها للصهر، وكسر متنوّعة من الفخار والخزف المزجج والحجر الصابوني والزجاج والتي كانت بمثابة أواني استخدمت في عملية تصفية الخام ومعالجته قبل صهره في الأفران الخاصة بذلك، فضلاً عن اكتشاف أفران خاصة متنوّعة الأحجام لصهر بعض الخامات المعدنية داخل الغرف كمراحل متقدّمة من الصهر.

وحظي اكتشاف الرسوم المنحوتة البارزة لعدد من الجمال في أحد الجبال بمنطقة الجوف والتي يعود تاريخها إلى ما قبل 2000 سنة باهتمام واسع في الأوساط والمراكز البحثية العالمية المهتمة بالاكتشافات الأثرية.

وكان تقرير علمي قد نشر في حولية الأطلال الصادرة عن قطاع الآثار والمتاحف بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتزامن مع مجلةAntiquity التابعة لجامعة كامبردج البريطانية قد تطرق لهذا الكشف ضمن تقرير علمي مفصل عن نتائج أعمال البعثة السعودية الفرنسية المشتركة في موقع دومة الجندل بمنطقة الجوف، حيث أشار إلى عدد من الجمال المنحوتة بالحجم ا​لطبيعي، يعود عمرها إلى ما قبل 2000 سنة، وتضررت بعض هذه المنحوتات بسبب عوامل التعرية.

وأظهرت اكتشافات أثرية جديدة في موقع حليت الأثري بمحافظة الدوادمي في منطقة الرياض، أساسات مسجد جامع يتوسط المستوطنة على نمط المساجد المبكرة في العصر الإسلامي الاول، ونماذج لمساكن مكونة من أفنية وغرف للتخزين ومناطق عمل تحوي أفران لصهر المعدن ومعالجته، كما تم الكشف عن أفران متجاورة كانت تمثل نموذجاً لمراحل التعدين التي وصفتها المصادر الاسلامية، وأيضاً معثورات فخارية وزجاجية وأخرى منفذة من الحجر الصابوني وأدوات دقيقة مثل الخرز والمكاييل الزجاجية التي تعطي انطباعاً مبدئياً على وجود حراك اقتصادي وتجاري في المستوطنة.

.وفي موقع عشم بالباحة تم العثور على أساسات مسجد بني قبل 1000 عام. ويعد هذا المسجد من المساجد المبكرة في جنوب الجزير العربية حيث يشتمل على حجر تأسيسي يشير إلى عمارته كانت في سنة 414هـ/ 1023م.

وكانت الهيئة، قد أعلنت في مؤتمر صحفي في ملتقى آثار المملكة الذي أقيم في الرياض مطلع العام عن 15 مكتشف أثري في عدد من مناطق المملكة من خلال 32 بعثة سعودية دولية مشتركة.

وتتمثل هذه المكتشفات بناب فيل عمره 1500 سنة في تل الغضاة في تيماء واكتشاف سفينة غارقة قبالة ساحل مدينة أملج– البحر الأحمر عبرت الجزيرة خلال القرن الخامس عشر، وكنز الأخدود في منطقة نجران الى جانب مسجد اليمامة في محافظة الخرج والذي بني في بداية عصر الإسلام، ولؤلؤ موقع الدوسرية بالمنطقة الشرقية و مستوطنة شرما الرعوية بمنطقة تبوك، مرورا بآثار التعدين في موقع العبلاء بمحافظة بيشة بمنطقة عسير والتي يتجاوز عمرها الف سنة، والقنوات المائية بدومة الجندل بمنطقة الجوف، واكتشاف نقوش قبيلة طسم في حمى بمنطقة نجران، إضافة الى نقش يتحدث عن زيارة شخصية من مملكة عمان لحاكم نجران بمنطقة نجران، ونقوش بالخط العربي المبكر مؤرخة 470م بمنطقة نجران، ورسم صخري لفيلة من موقع حمى بمنطقة نجران، وفخار يعود لـ 2800 ق.م من واحة تيماء بمحافظة تيماء، وانتهاءَ باكتشاف مقبرة نبطية لم تفتح من قبل من موقع مدائن صالح في محافظة العلا.

وكان الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قد أكد في تصريح صحفي أن المملكة العربية السعودية ممثلة في الهيئة وشركائها في الجامعات السعودية أصبحت ضمن الدول المتقدمة عالميا في مجال البحوث والاكتشافات الأثرية لاسيما في السنوات الأخيرة مع الاعلان عن اكتشافات مهمة حظيت بأصداء عالمية واسعة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض

«الملك عبدالعزيز».. قصة قائد اجتمعت في شخصيته فضائل العرب

18/09/22

مضت 67 عامًا هجريًا على وفاة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود – رحمه الله – مؤسس وطننا الكبير المملكة العربية السعودية، لكن ذاكرة الوطن ظلت تختزل تفاصيل شخصية هذا القائد الملهم جيلاً بعد جيل، فهو الذي أفنى عمره – رحمه الله – في مواجهة تحديات الحياة بالجزيرة العربية التي كانت ترزح قبل أكثر من ثمانية عقود تحت وطأة التناحر، والخوف، والهلع، وشظف العيش، ليؤسس بفضل الله تعالى دولة فتية تتمتع بالأمن والاطمئنان والخيرات الوفيرة، ويقف لها العالم احترامًا وتقديرًا منذ ذلك العهد حتى عهدنا الحالي.

واختلف المؤرخون حول تاريخ ولادة الملك عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله –، إلا أن الكثير منهم ذهبوا إلى مصادر المؤرخ هاشم بن سعيد النعمي – رحمه الله – الذي أوضح أنه ولد في مدينة الرياض عام 1293هـ الموافق 1876م، بحسب ما ورد في مجلد تاريخي من بين 12 مجلدًا طبعتها دارة الملك عبدالعزيز عن سيرة وشخصية الملك عبدالعزيز ومراحل بناء الدولة السعودية الثالثة، وتستعرض “واس” صفحات هذه المجلدات بمناسبة اليوم الوطني للمملكة الثامن والثمانين.

والرياض التي تشرّفت بولادة الملك عبدالعزيز تقع في بطن الجزيرة العربية بنجد مرتفعة عن سطح البحر 600 متر، وهي مدينة ضاربة في عمق التاريخ، ودل على ذلك الوجود البشري الذي عثر فيها منذ نحو 250 عامًا، بالإضافة إلى بعض الأدوات الحجرية القديمة في بعض المواقع الاستيطانية التي تعود إلى العصر الحجري الحديث، وتمركزت في المواقع القريبة من روافد وادي حنيفة، والمناطق المحيطة بالرياض جنوبًا وشرقًا وغربًا.

أما أقدم ذِكر لموقع الرياض في المصادر التاريخية فيعود إلى عام 715 قبل الميلاد، وذلك في سياق ذكر مدينة حجر عاصمة إقليم اليمامة الذي كان يضم: العارض، والحوطة، وسدير، والمحمل، والخرج، والأفلاج، غير أن “حجر” فقدت قيمتها في القرن العاشر الهجري، وتناثرت إلى قرى صغيرة مثل : العود، والبنية، ومعكال، والصليعاء، وجبرة، وهي أماكن لايزال بعضها معروفًا إلى الآن في مدينة الرياض.

وخضعت الرياض لحكم الدولة السعودية الأولى والثانية، ثم عادت لحكم الدولة السعودية الثالثة على يد الملك عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – عام 1319هـ، وقد تولى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – الابن الخامس والعشرون للملك المؤسس إمارة الرياض مرتين بعد أن أصدر الملك عبدالعزيز – رحمه الله – نظام الأمراء والمجالس الإدارية عام 1359هـ، وجعل تولي إمارة الرياض وفق مرسوم ملكي، فكان توليه – حفظه الله – إمارة الرياض لأول مرة ما بين عامي 1374هـ إلى 1380هـ، والثانية ما بين عامي 1382هـ حتى 1432هـ.

ولاغرو أن يصرَّ الملك عبدالعزيز – رحمه الله – على إعادة الرياض التي تعد امتدادًا تاريخيًا لمسيرة الآباء والأجداد، وولد وترعرع فيها، ونهل من علمائها بعد أن عهد به والده الإمام عبدالرحمن بن فيصل آل سعود – رحمه الله – إلى القاضي عبدالله الخرجي لتعليمه القرآن الكريم والقراءة والكتابة وهو في سن السابعة من عمره، وفي سن العاشرة تلقى تحصيله في الفقه والتوحيد على يد الشيخ عبدالله بن عبداللطيف آل الشيخ، وبالتوازي مع ذلك كان الملك عبدالعزيز يتعلم ركوب الخيل، ومهارات الفروسية.

وتأثرت شخصية الملك عبدالعزيز كثيرًا بشخصيّة والده الإمام عبدالرحمن الفيصل – رحمهما الله – حيث كان أبًا، وُمعلمًا، وأخًا، وصديقًا لابنه، فضلاً عن شخصية والدته الأميرة سارة السديري التي كانت من أكمل النساء عقلاً وتدبيرًا، وكان محبًا لإخوته (خالد، فيصل، فهد، محمد، نورة)، لكن علاقته بالأميرة نورة – رحمها الله – كانت أكثر حميمية، واحتلت مكانة كبيرة في نفسه – رحمه الله -، حتى أنه ينتخي بها بالقول : “أنا أخو نورة أنا أخو الأنوار”، ويحرص على زيارتها يوميًا في منزلها.

وللملك عبدالعزيز شخصية قوية آسرة، ومهابة تأثر بها كل من قابله، وفي المقابل كان له صورة باسمة مشرقة بأسارير متهللة بما عُرف عنه – رحمه الله – من لين الجانب والتواضع والمرح، وعدم تكلّفه في الحديث مع أبناء شعبه ورعيته، فضلا عن كرمه وسخائه مع الجميع، فلم يكن ملكًا فقط، بل كان رب أسرة ومحبًا للجميع، ورجلاً قدوة في أفعاله وسلوكياته.

وأبهرت شخصية الملك عبدالعزيز الكثير من المفكرين والمؤرخين في العالم، ومنهم المؤرخ الصيني البروفيسور يانغ يان هونغ الذي قال عنه : ” لقد كان الملك عبدالعزيز أحد العباقرة الذين قدموا لأممهم وأوطانهم خدمات جليلة بجهودهم الجبارة التي لا تعرف الكلل أو الملل، وأثروا في تطور المجتمعات البشرية وتقدمها نحو الغاية المنشودة، وسجلوا مآثر عظيمة في السجل التاريخي المفعم بالأمجاد الخالدة”.

ووصف الدكتور فون دايزل النمساوي الذي زار المملكة عام 1926م الملك عبدالعزيز – رحمه الله – بالنابغة، مستشهدًا بالقول : إذا عرفتم أن ابن سعود نجح في تأليف إمبراطورية تفوق مساحتها مجموع مساحات ألمانيا، وفرنسا، وإيطاليا، معًا بعد أن كان زعيمًا لا يقود في بادئ الأمر سوى عدد من الرجال تمكن بمساعدتهم من استرداد الرياض عاصمة أجداده، لم يداخلكم الشك في أن هذا الرجل الذي يعمل هذا يحق له أن يسمى ” نابغة”.

وُعرف عن الملك عبدالعزيز احترامه الكبير للعلماء طيلة فترة حياته – رحمه لله –، فكان يقدمهم على إخوته في مجلسه، ويستمع إليهم، ومبعث ذلك إيمان الملك عبدالعزيز التام بقيمة العلم والعلماء وأثرهم في الحياة، وأن احترامهم وحسن العلاقة بهم والاستئناس بآرائهم واجب تمليه العقيدة الإسلامية التي ظل مطبقًا لمنهجها – رحمه الله – في حياته الخاصة، والحياة العامة في البلاد، ومضى على ذلك النهج من بعده أنجاله الملوك البررة.

ومرّ الملك عبدالعزيز – رحمه الله – بأحداث ومحطات متعددة في حياته كانت مؤثرة في بناء شخصيته الفذّة – رحمه الله- خاصة منذ أن بلغ سن الخامسة عشرة من عمره أو أقل من ذلك، لكن هذه الأحداث أسهمت في صقل شخصيته – رحمه الله – حيث تعلّم منها : الصبر، والقوة، والجلد، والإقدام.

وعدّ المؤرخون خروج الملك عبدالعزيز، مع والده الإمام عبدالرحمن – رحمهما الله – وبعض أفراد أسرته من الرياض عام 1308هـ الموافق 1891م، الحدث الأصعب في حياته، إذ غادرها وهو في سنة الـ 12عامًا، وقيل 15 عامًا، وكانت محطتهم الأولى بعد الرياض واحة “يبرين” في الأحساء، فالبحرين إلى أن وصلوا فيما بعد إلى الكويت واستقروا بها عدة سنوات ظل فيها الملك عبدالعزيز معلق القلب بالرياض التي ولد وترعرع فيها، وكبرت فيها تطلعاته وآماله.

وعندما بلغ الملك عبدالعزيز سن العشرين من عمره وهو في الكويت، توجه في الخامس من شهر رمضان عام 1319هـ إلى الرياض في رحلة بطولية قاد مسيرتها بصحبة 40 رجلًا ليتمكنوا بفضل الله تعالى من اختراق جوف الصحراء التي تلتهب رمالها تحت أشعة الشمس الحارة، وصاموا رمضان في واحة “يبرين” في الأحساء، وعيدوا في موقع يقال له “أبو جفان”.

وأثناء السير في الطريق اتخذ الملك عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – من واحة “يبرين” مقرًا له لتنفيذ خطته في إعادة الرياض، وتقع هذه الواحة بمحاذاة رمال الربع الخالي من الشمال على بعد 160 ميلًا جنوب الأحساء، و175 ميلاً عن الرياض شرقًا، وأثناء السير مرّ الملك عبدالعزيز ورجاله بـ”حرض” وهي إحدى قرى الأحساء.

وفي اليوم الرابع من شهر شوال من عام 1319هـ الموافق 15 يناير 1902م، وصل الملك عبدالعزيز ورجاله إلى “ضلع الشقيب” الذي يبعد عن مدينة الرياض نحو ساعة ونصف مشيًا على الأقدام، ومن الضلع تقدموا إلى الرياض التي دخلها الملك عبدالعزيز بذكاء القائد المحنك وأعاد الأمور إلى نصابها الصحيح بعد عملية بطولية حامية الوطيس لم تدم طويلًا.

وتمكن الملك عبدالعزيز – رحمه الله – من طي زمن العهد الغابر في الرياض، وأعلن بداية العهد الزاهر في نجد بعد أن بايعه أهالي الرياض وأعيانها عام 1320هـ أميرًا على نجد وإمامًا لأهلها، وذلك عقب صلاة الجمعة في ساحة المسجد الكبير بالرياض، فدب الاستقرار السياسي في مدينة الرياض بعد سنين من الاضطراب، وكانت وحدة الحكم من أهم العوامل التي مهدت دخول الرياض مرحلة جديدة من النمو الازدهار الحضاري.

وتمكن الملك عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – بفضل الله تعالى عبر رحلة طويلة أضناه فيها طول المشي والتفكير من لملمة شتات البلاد، وإعادة الأمن، والتصدي للفوضى التي كانت سائدة في الجزيرة العربية آنذاك، وأصبح بمحبة الناس ملكًا لدولة سهر على بنائها وأوجد نظامها حتى أصبحت لها مواقف مشرّفة مع الأمتين العربية والإسلامية، والعالم أجمع.

واهتم الملك عبدالعزيز بتطوير البلاد، فأصدر مرسومًا ملكيًا برقم 2716، وتاريخ 17 جمادى الأولى عام 1351 هـ، يقضي بتحويل اسم الدولة من (مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها ) إلى المملكة العربية السعودية، ابتداءً من يوم الخميس 21 جمادى الأولى 1351 هـ الموافق الأول من برج الميزان 23 سبتمبر 1932م.

ووجه الملك عبدالعزيز عند بداية تنظيم الدولة بالاهتمام بالحرمين الشريفين وتوسعتهما، وخدمة الحجاج والمعتمرين، فضلا عن البدء في فتح المدارس، وإنشاء المستشفيات، وبناء القرى، وإصلاح التربة، وتوطين البادية، والتنقيب عن مياه الري من أجل دعم الزراعة، بيد أن هذه الجهود كانت تصطدم بتوفر المال لتنفيذها وهو ما أشغل تفكير الملك عبدالعزيز – رحمه الله – إلى أن شار عليه أحد المستشارين بالبحث عن الثروات المعدنية تحت باطن الأرض.

وتماشيًا مع الرغبة في النهوض بالبلاد، بدأت في خريف عام 1933م عمليات التنقيب عن النفط في بعض أراضي المملكة، لكن مضت أربعة أعوام عجاف لم تثمر أعمالها عن الوصول إلى نتيجة إيجابية مرضية لاكتشاف مكامن النفط، إلى أن قرّر الخبراء التنقيب حول بئر ماء في منطقة تسمى “عين جت” كان الملك عبدالعزيز قد توقّف عندها عام 1902م / 1319هـ في طريقه من الكويت إلى الرياض، فكانت المفاجأة وجود النفط على عمق 5 آلاف قدم تحت الأرض.

وانتعشت الأرض الصحراوية بخروج الذهب الأسود الذي حوّل الصحراء القاحلة المؤنسة بهدير الرياح إلى مدينة ديناميكية ممتلئة بالعمال والمهندسين وخبراء النفط، وفي عام 1939م جرت أول عملية ضخ للنفط في احتفال شهده الملك عبدالعزيز – رحمه الله -، ليستهل بعدها مشروعات الدولة التي خطط لها – رحمه الله – وسط تحديات عالمية واجهت المملكة ودول المنطقة بسبب الحرب العالمية الثانية.

وكان اهتمام الملك عبدالعزيز – رحمه الله – بالشأن الخارجي بنفس اهتمامه بالشأن الداخلي للبلاد، ويتعامل مع جميع دول العالم بدبلوماسية عالية المستوى آخذًا بعين الاعتبار حق المملكة في استقلالها واختيار طبيعة علاقاتها مع الدول دون الإخلال بمكانتها: الدينية، والحضارية، والثقافية، وهو ما جعله محبوبًا من مختلف قادة دول العالم، ويصبح حديث الإعلام العربي والإقليمي والدولي في ذلك الوقت.

وسعى الملك عبدالعزيز إلى تسوية أوضاع البلاد، وتأمين الاعتراف بها مع الدول العربية المجاورة أولًا، ثم مع باقي الدول العربية والإسلامية، وصولًا إلى دول العالم، فعقد مع الدول العربية اتفاقيات ومعاهدات تهدف إلى تسوية الحدود مع هذه الدول من جهة، وخلق أجواء من السلم والأمن والصداقة معها من جهة أخرى علاوة على إقامة علاقة دبلوماسية تلبي مصالح البلاد مع هذه دول العالم دون الإخلال بثوابتها.

من هنا وصف الأديب والمفكر المصري عباس العقاد شخصية الملك عبدالعزيز – رحمهما الله – بالقول : “كان الملك عبدالعزيز عنيدًا مع الأقوياء، متواضعًا مع الضعفاء، لكنه كان يسمع الرأي الآخر، فإذا اقتنع به رجع إليه، لأنه اتخذ من الحق والشريعة إمامًا وحكمًا”.

وفي شهر محرم من عام 1373هـ ترجل الفارس الملك عبدالعزيز – رحمه الله – عن صهوة جواده بعد أن اشتد عليه المرض – رحمه الله – أثناء إقامته في الطائف، وفي فجر الثاني من شهر ربيع الأول من عام 1373هـ الموافق 9 نوفمبر 1953م فاضت روحه – رحمه الله- إلى بارئها.

نعم توفي الملك عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – بعد أن سار في رحلة طويلة عاش فيها أعظم الأحدث، وواجه أكبر التحديات، لكنه ترك للأجيال الحاضرة والمقبلة إرثًا عظيمًا يهنأ فيه الجميع بين أحضان دولة مترامية الأطراف أسُست على التوحيد لتظل ولله الحمد في نماء مستمر، وأمن وخير وسلام حتى وقتنا الحالي، وُوري جثمانه – رحمه الله – في مقبرة العود بوسط مدينة الرياض.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض

فيد: كشف أثري يعود لفجر الإسلام

20/08/18
الرياض – واس

عثر فريق من باحثي الآثار السعوديين على آثار قنوات مائية تحت الأرض تعود للفترة الإسلامية المبكرة في مدينة فيد الأثرية في حائل.

وتواصلت الكشوفات التي عثر فيها على الكثير من المعالم الأثرية التي من أهمها الكشف عن مسجد يعد من المساجد الإسلامية المبكرة التي تعود لبداية العصر الإسلامي.

كما تم اكتشاف موقع خدمات لوحدات الحصن الأثري، حيث عثر على أفران لصناعة الخبز وأحواض للغسيل عبر قنوات تمر في المربع الأخير تحت الأرض وتصب مباشرة في هذه الأحواض.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الرياض

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الرياض

اكتشاف قنوات مياه جوفية تعود إلى العصر الإسلامي المبكر في مدينة فيد القديمة في حائل

19/08/18

عثر فريق من علماء الآثار السعوديين على آثار مجاري مائية جوفية تعود إلى الفترة الإسلامية المبكرة في مدينة فيد القديمة في حائل. (لقطة شاشة من قوقل ايرث)

عرب نيوز جدّة: وجد فريق من علماء الآثار السعوديين آثاراً على قنوات المياه الجوفية التي تعود إلى الفترة الإسلامية المبكرة في مدينة فيد القديمة في حائل.

فيد هي واحدة من أقدم المدن الأثرية و التاريخية في المملكة العربية السعودية و تقع في شرق مدينة حائل على بعد حوالي 120 كيلومترًا، و تعد ثالث مدينة لطريق الحج القديم بعد الكوفة و البصرة، و هي أكبر محطة في المملكة العربية السعودية فيطريق الحج العراقي (درب زبيدة).

و قد اكتشف الفريق الذي يعمل تحت إشراف الهيئة السعودية للسياحة و التراث الوطني، مرفأ الحصن خارجه.

كان هناك المزيد من الاكتشافات، بما في ذلك عدد كبير من الوحدات المعمارية، مثل مسجد قديم يعود إلى العصر الإسلامي المبكر و عدد من الوحدات المعمارية التي تحتوي على العديد من الغرف و التفاصيل المعمارية التي دفنت بين الجدران الخارجية والداخلية للحصن.

تم كذلك اكتشاف جزء من الجدار الداخلي للحصن في الجانب الجنوبي بالإضافة إلى أجزاء من القلعة في الجانب الجنوبي الشرقي من الحصن.

تضمنت خطة العمل اكتشاف و إعداد و تنظيف الآبار القديمة الموجودة في ما يعرف باسم (المدينة التقليدية) المرتبطة بالقنوات الجوفية.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في  الاخبار العربية

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الاخبار العربية

بث مباشر من مكة يظهر للعالم جمال الإسلام

15/05/15

جدة: شهد مستخدمو سناب شات، يوم الإثنين، طواف الآلاف حول الكعبة الشهيرة في مكة، في أول بث مباشر لها من المدينة المقدسة، تكريمًا ليلة القدر. حدث هذا بعد أن توجه الآلاف من السعوديين والمسلمين حول العالم إلى تويتر باستخدام الهاشتاج #Makkah_live لتقديم عريضة سناب شات لتضمين مكة في قسمها المباشر.

وقام الكثيرون بالتقاط الصور على شرفات المسجد الحرام كما صلوا وقرأوا القرآن الكريم. كما شاهد المستخدمون المسلمين يفطرون على التمور والأرز ويتحدثون أمام الكاميرا لوصف شعورهم وسط مثل هذا التجمع المقدس.

تعتبر ليلة القدر أقدس ليلة في السنة بالنسبة للمسلمين، ويتم الاحتفال بها تقليديًا في اليوم السابع والعشرين من شهر رمضان. وهي تعرف ب “ليلة القدر”، وتخلد ذكرى الليلة التي نزل فيها القرآن الكريم على النبي محمد (صلى الله عليه وسلم).

قال الباحث الأمريكي المسلم وعميد الشؤون الأكاديمية في معهد المغرب ياسر قاضي، لصحيفة هافينغتون بوست في رسالة بالبريد الإلكتروني: “كشخص زار المسجد الحرام في مكة المكرمة آلاف المرات … وصلى هناك ليلة السابع والعشرين من رمضان على الأقل اثنتي عشرة مرة، أستطيع أن أقول لكم إنها تجربة لا مثيل لها.”

بالنسبة لقاضي، إدراج مكة في قسم البث المباشر لسناب شات بدا واعدا بمزيد من التعريف بمعتقد يساء فهمه. كما أعرب آخرون على تويتر عن حبهم للمدينة وكيف يمكن أن يكون الحج تجربة مذهلة وجميلة.

@ 3thoobah غرد : “أبيض ، أسود ، غني ، فقير ، آسيوي ، أفريقي ، أو أوروبي ، كلهم في مكان واحد يصلون لإله واحد. طوبى للمسلمين # مكة_لايف ‘

وغرد مستخدم آخر: “أنا لست مسلمًا لكن # مكة_لايف تبدو مسالمة ومذهلة للغاية وقد جعلني أرغب في الإسلام”.

“# مكة_لايف ستوري جميلة تبين أن المسلمين ليسوا كما تصورهم وسائل الإعلام. يا له من دين مذهل!

وقد أطلق سناب شات قسم البث المباشر الخاص به في أغسطس 2014 كوسيلة للسماح للمستخدمين بإنشاء وعرض الصور ومقاطع الفيديو العامة التي تم التقاطها في نفس وقت الحدث المباشر. هذا ويطلب التطبيق من المستخدمين تشغيل خدمات الموقع للتحقق من أنهم في الحقيقة في المكان الذي يقولون إنهم فيه. كما هو الحال مع الصور ومقاطع الفيديو الأخرى على سناب شات ، تختفي تلك الموجودة في قسم البث المباشر بعد فترة زمنية قصيرة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

أبرز المعالم الأثرية في المملكة العربية السعودية

16/04/14

تزخر المملكة العربية السعودية بعدد من المواقع الأثرية التاريخية التي تدل على قدم وعراقة تلك المنطقة , والتي تروي أروع القصص عبر العصور التاريخية المختلفة حيث تمتلك السعودية إرثاً حضارياً عريقاً في القدم يمتد منذ العصور الحجرية القديمة مروراً بالعصور التاريخية والإسلامية , بالإضافة إلى أجمل المناطق المزدهرة حضارياً وعمرانياً والمتمثلة في الحصون والقصور والمنشآت العسكرية والدينية القديمة , ومن أبرز المعالم الأثرية في المملكة العربية السعودية :

1_ مدائن صالح من هم الأثار والواجهات الصخرية المنحوتة في الجبال وهي منطقة قوم ثمود عليه السلام , وتبعد حوالي 22 كيلو متراً شرقي العلا , وهي عبارة عن كهوف ومقابر منحوتة في الجبال شمال وشمال شرق المدينة المنورة , وسكن الأنباط هذا المكان واتخذوه عاصمة جنوبية لدولتهم وكانت البتراء عاصمة شمالية لهم .

2_ الأخدود والقرية القديمة يوجد في نجران بقايا سور الأخدود وبعض القصور والنقوش التي تعود للقرن السابع قبل الميلاد , وهو من المواقع الهامة في الجزيرة العربية وقامت وكالة الآثار والمتاحف بالتنقيب في الموقع منذ عام 1402 هجرية وكانت النتائج رائعة حيث في منطقة القلعة تم الكشف عن سور خارجي كبير مشيد بالحجارة المربعة ومزين بشرفات دفاعية وبداخله عدد من المباني الحجرية إضافة إلى كتابات ورسومات حيوانية وتم الكشف عن عدد من المقابر خارج القلعة وأسس لمباني تعود لفترات بيزنطية وأموية وعباسية حتى عصور متأخرة , إضافة إلى سدود وقنوات ري .

3_ الفاو كانت قرية عرفت قديمتاً بذلك الاسم وتعرف الآن نقطة تقاطع وادي الدواسر بسلسلة جبال طويق عند ثغرة جبل يطلق عليها الفاو , وتوجد بها أهم القرى الأثرية على مستوى الجزيرة العربية إن لم تكن على مستوى العالم وتجسد مثال حي للمدينة العربية قبل الإسلام وتوجد بها مساكن , وطرق واسواق , معابد , مقابر , آبار إضافة إلى القنوات الزراعية وسط الجزيرة العربية وتقع في منطقة وادي الدوسر على الطريق القديمة نجران جرهاء جنوب شرقي الخماسين على مسافة 131 كيلو متراً وجنوب الرياض على مسافة 700 كيلو متراً .

4_ العلا ( الخريبة ) كانت تسمى ديدان وهي من أهم المناطق الحضرية لوقوعها على طريق التجارة بين المدينة المنورة وتبوك , شمال المدينة المنورة , وبها مقابر منحوتة في الجبال نحتاً هندسياً ونقوش ثمودية وديدانية ولحيانية ونبطية وكوفية , وآثار عيون وبقايا قلاع وسدود , وتم بناء البلدة القديمة للعلا من أنقاض آثار ديدان ولحيان , ويوجد بها مكان يسمونه محلب الناقة وأبراج رصد طوالع النجوم والأهلة .

5_ تيماء توجد بها آثار تعود إلى ما قبل 800 عام قبل الميلاد وتشتهر بقصور البابليين وبئر هدّاج الأثري .

6_ قرية ذي عين ( الباحة ) تقع جنوب غربي الباحة وبها طريق مخواة عمرها يزيد عن 400 عام ويمنع دخولها بعد صلاة المغرب .

7_ أشيقر ويوجد بها معلم سياحي لا مثيل له في المملكة السعودية وهو قرية حقيقية كاملة ببيوتها ومساجدها ومزارعها وتحكي كل قطعة فيها حقبة مختلفة من الزمن وعمرها يزيد عن 350 عاماً .

8_ روافة توجد جنوب تبوك وهي بقايا معبد روماني نبطي يرجع تاريخه إلى القرن الثاني الميلادي .

9_ البدع تبعد حوالي 225 كيلو متراً غرب تبوك شرق خليج العقبة وهي واحة قديمة سماها بطليموس باسم العيينة وبها قبور منحوتة في الصخور ترجع إلى العصر النبطي وبها مدينة ملقبة الملقطة من فترة إسلامية مبكرة تدل آثارها المتناثرة على تعاقب سكن الأمم عليها وازدهارها التجاري والزراعي قبل الميلاد بعدة قرون ويقال أنها أثار مدين ودادان .

9_ سوق عكاظ أكبر أسواق العرب قبل الإسلام يوجد شرقي ضواحي الطائف وتشاهد أرضه من قمة هضبة العبلاء وبه العديد من الأثار وكان يقام فيه حفلات الشعر والتجارة أيام الجاهلية .

10_ بركة الخرابة أحد البرك الشهيرة في طريق زبيدة وهي بركة عمقها 6 أمتار وإحدى محطات سقيا الحجاج على طريق العراق .

11 _ جزيرة تاروت في الخليج اشتبكت بالقطيف وكانت تتصل بها بجسر طبيعي لم يبقى فيها سوى القلعة الداخلية تعود آثارها إلى أكثر من 4000 عام .

12_ قرية ثاج هي قرية من الحجارة تبعد 80 كيلو متراً غرب الجبيل يعود بناؤها إلى عهد الإغريق وأشارت البحوث والتنقيبات إلى وجود مدينة متكاملة يحيط بها سور يصل طول أحد أضلاعه إلى 900 متراً , يرجع بناء المدينة إلى الفترة الإغريقية المعروفة بالعصر السلوقي أوائل القرن الثالث قبل الميلاد .

13_ يوجد على طريق خريص شرق الرياض عليه نقوش قديمة تعود إلى 2400 عام وهي نقوش ثمودية أي من عصر قوم ثمود عليه السلام .

تم نشر هذه المقالة لأول مرة فيالمرسال

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط المرسال

Our Privacy Policy and Cookie Policy

Dear user,

Please review and accept our privacy policy and cookie policy below to continue using the website.

You can see our privacy policy our cookie policy by just clicking on privacy policy respectively cookie policy.

I’ve read & accepted the terms of privacy policy cookie policy.