ولي العهد يرسم مستقبل المملكة في مرحلة ما بعد النفط

11/08/2020

شهدت المملكة العربية السعودية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – خلال الأعوام الثلاثة الماضية حراكاً تنموياً فريداً من نوعه، نتيجة الإجراءات الإصلاحية الاستثنائية التي أمر بها – أيده الله – للنهوض بأداء أجهزة الدولة في مختلف القطاعات، ومنها قرار إنشاء مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية في 29 يناير 2015م برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

ومنذ ذلك التاريخ، ما برح سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز يسهم ينقل المملكة من تطور إلى تطور في وقت قياسي من خلال منظومة إصلاحات لهيكلة أجهزة الدولة وخططها، بغية صناعة مستقبل واعد للبلاد غني بثرواته البشرية ومكتسباته الطبيعية دون الاعتماد الكلي على النفط كما كان الوضع عليه قبل عقود مضت بوصفه مصدرًا وحيدًا للاقتصاد الوطني.

ولم تكن رؤية 2030 مجرد أطروحة اقتصادية متعددة المجالات وحسب، بل كانت وثيقة وطنية رسمية التزم فيها سمو ولي العهد بتحقيق الرفعة للوطن، إذ قال سموه عند إطلاق الرؤية في 25 أبريل 2016م: ” نلتزم أمامكم أن نكون من أفضل دول العالم في الأداء الحكومي الفعّال لخدمة المواطنين، ومعاً سنكمل بناء بلادنا لتكون كما نتمناها جميعاً مزدهرةً قويةً تقوم على سواعد أبنائها وبناتها وتستفيد من مقدراتها، دون أن نرتهن إلى قيمة سلعة أو حراك أسواق خارجية”.

وواصل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود الذي حظي في 26 رمضان عام 1438هـ الموافق 21 يونيو 2017م، بتأييد أعضاء هيئة البيعة بالأغلبية العظمى، ليتم اختياره ولياً للعهد، وتعيين سموه نائباً لرئيس مجلس الوزراء مع استمراره وزيراً للدفاع، واستمراره كذلك فيما كلف به من مهام أخرى، العطاء والبذل من أجل خدمة الدين والملك والوطن، وقد صدر أمر خادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – ذو الرقم ( أ / 255 ) وتاريخ 26 / 9 / 1438هـ بذلك.

وتضمنت الخطط التطويرية لسمو ولي العهد حزمة من القرارات التي شملت تغييرات كبيرة بمستويات مختلفة في أجهزة الدولة والمجتمع المدني، ومن ذلك ما حظيت به المرأة من مكانة كبيرة وتبلور دورها في العديد من المجالات الاجتماعية والعلمية والاقتصادية والمناصب القيادية الفاعلة، بما يحقق التقدم المتوازن والإصلاح في اقتصاد المملكة.

إضافة إلى ذلك، فقد كان تولي سمو ولي العهد رئاسة مجلس إدارة صندوق الاستثمارات عاملًا مهمًا في تحقيق أرباح مالية كبيرة للمملكة في إطار برامج رؤية المملكة 2030، إذ عمل سموه على تطوير استراتيجية الاستثمار بالمملكة من أجل الحصول على المشاريع بعوائد متوسطة لا تحتاج إلى مخاطرة مالية كبيرة.

وحققت المملكة نتائج إيجابية على المستويين المحلي والخارجي بفضل الله تعالى ثم بفضل دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للخطط الاستراتيجية التي يقدمها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بشكل مدروس برئاسة سمو الأمير محمد بن سلمان، فكانت القرارات والأوامر الملكية تتوالى في الصدور وفق ما تقتضيه مصلحة البلاد وأتت ثمارها فرقًا نوعيًا في الأداء الحكومي انعكس بدوره على تحقيق الإنجازات المحلية والخارجية.

ومن ثمارها إطلاق رؤية المملكة 2030 التي قدمها سموه في إطار اهتمامه بتنفيذ الإصلاح الاقتصادي الشامل للدولة، حيث سعى إلى رسم خارطة طريق للمملكة عبر 12 برنامجًا تنمويًا تخللتها مبادرات تنموية سيتم تحقيقها بمشيئة الله خلال الأعوام المقبلة، بما يكفل تعزيز متانة الاقتصاد الوطني وتنويع مصادره، والنهوض بمستوى إنتاجية هذه القطاعات لتحقيق النفع للوطن ومواطنيه.

وتمحورت عوامل نجاح “رؤية المملكة 2030” في ثلاثة مرتكزات، هي: عمق المملكة العربي والإسلامي، بوصفها بلد الحرمين الشريفين أطهر بقاع الأرض، وقبلة أكثر من مليار مسلم، والثاني: امتلاك المملكة قدرات استثمارية ضخمة تكون محركا للاقتصاد الوطني ومورداً إضافيًا له، بينما يكمن المرتكز الثالث في تمتع المملكة بموقع جغرافي استراتيجي جعلها أهم بوابة للعالم، ومركز ربط ثلاث قارات، ومحاطة بأكثر المعابر المائية أهمية.

This article was first published in  اليوم

If you want more interesting news or videos of this website click on this link  اليوم

ينمو الاقتصاد الغير النفطي في المملكة العربية السعودية بأسرع وتيرة منذ ست سنوات

01/03/20


بدأت اقتصادات الخليج المصدرة للنفط عام 2020 بتوقعات غير مؤكدة. (ملف / ا ف ب)

-كانت معظم الزيادة في الإنتاج مصدرها قطاعات التجزئة و الفنادق و المالية

نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 0.3٪ وفقًا للبيانات الصادرة يوم الأحد عن الهيئة العامة للإحصاء -في المملكة العربية السعودية

لندن: نما الاقتصاد الغير النفطي في المملكة العربية السعودية بنسبة 3.3 في المائة العام الماضي، و هو أسرع معدل له منذ عام 2014، حتى مع انكماش قطاع الطاقة و تباطؤ النمو الإجمالي.

معظم الزيادة في الإنتاج كانت صادرة من قطاعات التجزئة و الفنادق و المالية، و التي تجتذب مزيدًا من الاستثمارات مع ابتعاد المملكة عن الاعتماد على عائدات النفط. كما انخفض قطاع النفط بنسبة 3.6 في المائة في عام 2019 مما أدى إلى انخفاض إجمالي الناتج المحلي إلى 0.3 في المائة، وفقًا للبيانات الصادرة يوم الأحد عن الهيئة العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية.

و قد قالت مونيكا مالك كبيرة الاقتصاديين في بنك أبوظبي التجاري لصحيفة عرب نيوز “إن الضعف في نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي يرجع إلى البناء في قطاع النفط.”

“من الناحية الإيجابية، توسع النشاط الغير النفطي بأسرع وتيرة منذ عام 2014 بفضل تعزيز النمو الغير النفطي. و نعتقد أن زيادة نمو الاستثمار ستظل عاملاً رئيسياً لدعم النشاط غير النفطي في عام 2020 مع تقدم أكبر في المشاريع الرئيسية.”

بلغ إجمالي الناتج المحلي السعودي بالأسعار الجارية 2.974 تريليون ريال سعودي في عام 2019، بارتفاع نسبته حوالي 0.8 في المائة عن العام السابق.

شكل البترول الخام و الغاز الطبيعي حوالي 27.4 في المائة من الناتج الاقتصادي للمملكة، تليها الخدمات الحكومية بنسبة 19.4 في المائة. كما شكلت تجارة الجملة و التجزئة و المطاعم و الفنادق ثالث أكبر مساهم في الناتج المحلي الإجمالي، حيث بلغت حصتها 10 في المائة.

ضرب ضعف الطلب على النفط على مستوى العالم صادرات المملكة في عام 2019 و التي انخفضت بنحو 10.4 في المئة من حيث القيمة على مدار العام إلى حوالي 1.50 تريليون ريال سعودي.

بدأت اقتصادات دول الخليج المصدرة للنفط بحلول عام 2020 بتوقعات غير مؤكدة حيث تتعرض أسواق النفط مرة أخرى لضغط من انتشار فيروس كورونا خارج الصين – مما زاد الطلب على النفط الخام و وقود الطيران حيث يظل الناس في منازلهم و المصانع تخفض الإنتاج.

و مع ذلك، تأمل المملكة العربية السعودية أن تساعد خططها لزيادة إنتاج الغاز في المملكة على تعويض تأثير انخفاض أسعار النفط.

تتوقع البلاد أن يكون حقل الجافورة الذي تم الكشف عنه مؤخرًا مساهماً رئيسياً في نمو الناتج المحلي الإجمالي على مدار العقود القادمة.

و لأنه يمتلك ما يقدر بنحو 200 تريليون قدم مكعب من الغاز الرطب، فإنه يمكن أن يولد دخلاً قدره 8.6 مليار دولار سنويًا و يساهم بمبلغ 20 مليار دولار سنويًا في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

أرامكو السعودية تعلن عن الموافقة التنظيمية لحقل الغاز في الجفورة

23/02/20

الرياض: أعلنت أرامكو السعودية يوم السبت عن الموافقة التنظيمية على تطوير حقل الجفورة للغاز غير التقليدي في المنطقة الشرقية، وهو أكبر حقل للغاز غير المصاحب في المملكة العربية السعودية حتى الآن.

وأوضح بيان من الشركة أن خطة تطوير الحقل تخضع لعملية الحوكمة المعتادة.

وبهذه المناسبة، أعرب رئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية، ياسر بن عثمان الرميان، عن شكره لولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وذكر الرميان أن تطوير الجفورة من المتوقع أن يعزز مكانة الشركة في قطاع الطاقة العالمي، ويساعد في تحقيق هدفها المتمثل في أن تصبح الشركة الرائدة عالمياً في مجال الطاقة والكيماويات المتكاملة.

كما أعرب أمين ناصر رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية عن امتنانه وشكره لولي العهد والأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز وزير الطاقة لدعمهم.

ويبلغ طول الجفورة 170 كم وعرضها 100 كم، ويقدر حجم موارد الغاز في الحقل بـ 200 تريليون قدم مكعب من الغاز الخام الغني، مما سيوفر الصناعات البتروكيماوية والمعدنية.

حيث تتوقع أرامكو أن يصل إنتاج الحقل، الذي سيبدأ في أوائل عام 2024، إلى حوالي 2.2 مليار قدم مكعب يوميًا من مبيعات الغاز بحلول عام 2036، مع ما يقارب 425 مليون قدم مكعب قياسي يوميًا من الإيثان، وهو ما يمثل حوالي 40 بالمائة من الإنتاج الحالي. كما تتوقع أرامكو أن ينتج الحقل حوالي 550 ألف برميل يوميًا من الغاز، سواء السائل أو المكثف.

تخطط الشركة أيضًا لتطوير الجفورة وفقًا لأعلى المعايير البيئية وتتوقع أن يكون لها تأثير مالي إيجابي على المدى الطويل، والذي سيبدأ في الظهور على النتائج المالية للشركة في مراحل متزامنة مع تطوير الحقل.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

تخطط السعودية لاستثمار 110 مليارات دولار في حقل الجافورة غير التقليدي للغاز

22/02/20

تخطط أرامكو السعودية لاستثمار 110 مليارات دولار لتطوير احتياطيات غير تقليدية من الغاز في حقل الجافورة السعودي. (واس)

تقدر احتياطيات الجافورة بحوالي 200 تريليون قدم مكعب من الغاز الرطب

تقع الجافورة جنوب شرق الغوار  أكبر حقول النفط التقليدية في العالم

الرياض – ذكرت وكالة الانباء السعودية يوم الجمعة أن أرامكو السعودية تعتزم استثمار 110 مليارات دولار لتطوير احتياطيات غير تقليدية من الغاز في حقل الجافورة السعودي.

و قد تمت مراجعة خطط التطوير من قبل الهيئة السعودية العليا للهيدروكربونات في اجتماع ترأسه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

حيث قالت وكالة الانباء السعودية (واس) بأن رواسب الجافورة تقدر بحوالي 200 تريليون قدم مكعب من الغاز الرطب و من المتوقع أن يؤدي التطوير التدريجي للحقل الى زيادة الانتاج تدريجيا الى 2.2 تريليون قدم مكعب بحلول عام 2036 في حالة اكتماله.

و قال ولي العهد بأن تطوير الحقل على مدى 22 عامًا سيوفر للحكومة صافي دخل سنوي قدره 8.6 مليار دولار و سيساهم بمبلغ 20 مليار دولار في إجمالي الناتج المحلي للمملكة سنويًا، وفقًا للوكالة.

من المتوقع أن ينتج الحقل 130.000 برميل يوميًا من الإيثان و 500.000 برميل يوميًا من سوائل الغاز و المكثفات.

تقع الجفورة جنوب شرق الغوار، أكبر حقول النفط التقليدية في العالم.

يشير الغاز غير التقليدي إلى الاحتياطيات التي تتطلب طرق استخراج متقدمة، مثل تلك المستخدمة في صناعة الغاز الصخري.

و قد قالت وكالة الأنباء السعودية بأن ولي العهد أمر بإعطاء الغاز المنتج من الجافورة الأولوية للصناعات المحلية، بما في ذلك التعدين، لدعم خطة تطوير رؤية المملكة 2030.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

السعودية تجني أرباحاً بقيمة 53 مليار دولار من وضعية الأسواق الناشئة

21/02/20


في سبتمبر 2019، وصلت المملكة العربية السعودية إلى مرحلة هامة في خطة إصلاح رؤية السعودية 2030، والتي تهدف إلى تنويع اقتصاد المملكة بعيداً عن قاعدة عائداتها للبتروكيماويات.

استكملت الدولة دخولها إلى مجموعة JP Morgan لمؤشرات الأسواق الناشئة. كانت هذه هي خاتمة سلسلة من الإعلانات الصادرة عن الفهارس الرئيسية، بما في ذلك MSCI وS&P وFTSE، مما يؤكد أن المملكة العربية السعودية قد استوفت معايير إدراجها.

هذه شهادة على عمل هيئة أسواق المال وبورصة المملكة العربية السعودية، تداول، والتي دفعت الجهود لتحديث البنية التحتية لأسواق رأس المال في المملكة وجعلها ملائمة أكثر للمستثمرين.

إن إدراج السعودية كإحدى الشركات الناشئة يسمح بدخولها إلى مؤسسة التدريب الأوروبية، مما يفتح المجال للبلاد أمام مليارات الدولارات من الاستثمارات الخارجية، والتي كانت ستكون مغلقة إن لم يتم ذلك.

على سبيل المثال، يتتبع 1.9 تريليون دولار مؤشر MSCI EM وحده 80٪ منه نشط و20٪ سلبي. في ضوء ذلك، فترجيح مساهمات المملكة العربية السعودية يمثل نسبة 2.8 في المائة تدفقات رأس مال أجنبي إضافية إلى المملكة تبلغ 53 مليار دولار.

بالنظر إلى عام 2020، هناك العديد من الاعتبارات التي يجب على المستثمرين مراعاتها. وأهم هذه العوامل هي أسعار النفط والتباطؤ المتزامن في النمو والتوترات الجيوسياسية الإقليمية و- نعمة محتملة للمستثمرين- صعود التكنولوجيا المالية في المنطقة.

تأرجحت أسعار النفط بين 55 و75 دولارًا للبرميل هذا العام على خلفية تباطؤ النمو العالمي والتوترات التجارية والمخاطر الجيوسياسية. كانت التخفيضات الحادة في إنتاج النفط – التي تم إجراؤها في محاولة لرفع الأسعار – بمثابة عائق إضافي أمام النمو، بالإضافة إلى ضعف الطلب الخارجي.

ونتيجة لذلك، من المتوقع أن يتباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي السعودي من 2.4 في المائة في عام 2018 إلى 0.2 في المائة هذا العام. وفي جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي ككل، من المتوقع أن يتراجع الناتج المحلي الإجمالي إلى 0.7 في المئة من 2 في المئة في عام 2018.

تم تسليط الضوء على الجغرافيا السياسية المتقلبة في المنطقة في سبتمبر عندما استهدفت هجمات الطائرات بدون طيار صناعة النفط في المملكة العربية السعودية. في الواقع، وجد تقرير صدر مؤخراً عن “مستقبل الثروة” من UBS، والذي استطلع آراء المستثمرين من جميع أنحاء العالم، أن 83 بالمائة من المستثمرين في الإمارات العربية المتحدة)، أحد أعضاء مجلس التعاون الخليجي الستة، يعتقدون أن الجغرافيا السياسية تقود الأسواق أكثر من أساسيات الأعمال.

وعلى الرغم من الخلفية الجيوسياسية الصعبة، على المستوى العالمي، فإن المستثمرين في الإمارات العربية المتحدة أكثر تفاؤلاً بشأن العوائد في العقد المقبل: 85 في المائة مقابل 69 في المائة في الولايات المتحدة، و65 في المائة في آسيا، و72 في المائة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

نقطة مضيئة محتملة لمستثمري دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2020 تتمثل في صعود قطاع التكنولوجيا. تتدفق مجموعات عالمية، بما فيها أمازون، التي اختارت البحرين لإطلاق أول مركز بيانات لها في المنطقة، لخدمة سكان المنطقة من الشباب من ذوي التكنولوجيا.

يعد تطوير نظام بيئي للتكنولوجيا المالية عنصراً هاماً في استراتيجية التنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية رؤية 2030. ويُنظر إليه على أنه أساسي لتوسيع قاعدة الاستثمار في البلاد والانتقال إلى اقتصاد رقمي غير نقدي. تحقيقًا لهذه الغاية، أطلقت هيئة النقد العربي السعودي Fintech Saudi في أبريل 2018 لتحفيز تطوير الصناعة.

دول مجلس التعاون الخليجي هي أيضا في طليعة الابتكار في مجال الأصول الرقمية. في وقت سابق من هذا العام، وافقت بورصة أبو ظبي للأوراق المالية على منصة تداول العملات الرقمية، وصندوق الثروة السيادية للبلاد استثمر في المشروع.

المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي الأوسع تستغل الأسواق الناشئة بأكثر من طريقة. للمملكة ماض قديم جدًا – ما قبل التاريخ في البلاد تُظهر بعضًا من الآثار الأولى للنشاط البشري في العالم – لكن البنية التحتية لمجتمعها وأعمالها تمر بتحول سريع. من الترحيب في رأس المال الخارجي إلى كونه مناصرين متحمسين في الأصول الرقمية والفضاء التقني، أياً كان ما بعد عام 2020 للمملكة والمنطقة، فإنه يعد بأن يكون مبتكرًا وسريع التقدم ومبدعًا. ومع ذلك، فمن الأهمية بمكان على المدى الطويل للصحة المهنية أن الابتكار والطاقة التحويلية في مثل هذه الأدلة الواضحة تدعمها معايير مهنية سليمة.

لدينا دور حيوي في تطوير أسواق رأس المال في المنطقة من خلال توفير مثل هذه المعايير، والتعليم بشكل حاسم. حيث تعد المملكة واحدة من أسرع الأسواق نمواً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ونرحب بالتزامها بمزيد من الشفافية ووضع مصالح المستثمرين في المقام الأول. كما نشجع المزيد من الدول في المنطقة على تعزيز النزاهة والشفافية والأخلاق في مجال الاستثمار.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

ولي العهد السعودي يلتقي برئيس المنتدى الاقتصادي العالمي في الرياض

12/02/20

الرياض: التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي بورج بريند في الرياض يوم الأربعاء. وقد تم خلال اللقاء مناقشة التطورات العالمية والإقليمية.

كما ناقشا فرص الشراكة بين المملكة والاتحاد الاقتصادي العالمي في دافوس، سويسرا، تماشيا مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وقد حضر اللقاء وزير التجارة والاستثمار السعودي ماجد القصبي ووزير المالية محمد الجدعان ووزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف وبدر العساكر أمين عام مؤسسة مسك.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

وزير العمل يؤكد أن المملكة العربية السعودية توظف الآن مليوني شخص في قطاع تجارة التجزئة المزدهر

11/02/20

الرياض (رويترز) – كشف وزير العمل السعودي يوم الثلاثاء عن استعداد السعودية لمواجهة التحديات المستقبلية لقطاع تجارة التجزئة المزدهر الذي يعمل به حاليا أكثر من مليوني شخص في المملكة.

وذكر أحمد الراجحي، وزير العمل والتنمية الاجتماعية السعودي، في مؤتمر دولي كبير لكبار تجار التجزئة، والذي عقد في الرياض، أن عدد العاملين في هذا القطاع يمثل ربع إجمالي القوى العاملة في القطاع الخاص في البلاد.

وقال الوزير في كلمته الافتتاحية التي ألقاها في اليوم الثاني من قمة قادة التجزئة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MLC): “توظف المملكة حالياً أكثر من 2 مليون من الذكور والإناث في قطاع البيع بالتجزئة، وهم يشكلون أكثر من 25 في المائة من إجمالي القوى العاملة في القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية.

“لقد زاد هذا العدد من العمال بسبب القوة الشرائية القوية للبلاد ومعدل الاستهلاك المتزايد.”

وأضاف أن الحكومة السعودية أولت اهتمامًا كبيرًا لقطاع البيع بالتجزئة من خلال العديد من الإصلاحات الاقتصادية التي تهدف إلى دعم القطاع وخلق بيئة تجذب المستثمرين.

وقال الراجحي للمندوبين إن قطاع البيع بالتجزئة واجه العديد من التحديات في شكل تقدم تكنولوجي سريع، وتحول رقمي، واتجاه لتحسين الاستهلاك وتوفير الراحة للعملاء من خلال تطبيقات التجارة الإلكترونية والهواتف الذكية.

ومع ذلك، فإن التحديات توفر أيضًا فرصًا لخلق وظائف جديدة، وأكد أنه من المهم أن يتم إعادة تأهيل القوى العاملة أو مهاراتها وفقًا للاستفادة منها.

وأضاف الراجحي قائلا: “تعمل الوزارة على تطوير التشريعات اللازمة لأنماط الأعمال الجديدة وتمكين أصحاب العمل والموظفين من مواكبة التغيرات التكنولوجية التي ستنعكس على تمكين قطاع البيع بالتجزئة من مواكبة متطلباته المستقبلية ليصبح أكثر فعالية في تحقيق التطلعات من الرؤية السعودية 2030 “.

وأشار إلى أن الوزارة أنشأت شركة جديدة مملوكة للدولة، هي “شركة المستقبل للعمل”، لدعم التطورات وجعل المملكة رائدة في تصنيع أنماط الأعمال المستقبلية المبتكرة وغير التقليدية والمستدامة.

“نحن نعمل على تمكين وتطوير رأس المال البشري من خلال المهارات والتطورات التكنولوجية المتعلقة بقطاع البيع بالتجزئة لتخفيف مشاركتهم في سوق العمل وإطلاق برامج التدريب المهني لسد الفجوة بين أصحاب الأعمال والباحثين عن عمل.”

وذكر أن الوزارة دعمت قطاع البيع بالتجزئة من خلال مجموعة من المبادرات. ومن الأمثلة على ذلك “قوى”، التي شملت أتمتة وتبسيط خدمات الوزارة المقدمة للقطاع الخاص من خلال منصة موحدة، مما يسمح لمؤسسات “قوى” بإصدار تأشيرات عمل فورية.

وفي كلمته خلال القمة، أشار الوزير إلى أن أحد المبادئ الرئيسية لرؤية 2030 هو زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل وتأهيلها لشغل المناصب القيادية.

وأضاف أن نسبة النساء في سوق العمل قد ارتفعت إلى 25 في المائة في الربع الثالث من عام 2019، وهو رقم أعلى من الهدف البالغ 24 في المائة المتوقع تحقيقه بحلول عام 2020.

وقال أحمد العنزي، الرئيس التنفيذي لشركة STC Pay في حديثه عن الدور المخل بالتكنولوجيا المالية (fintech) في عالم اليوم، الرقمي: “كنا في الماضي من رواد ومحولات الابتكار، لكننا اليوم أصبحنا مبدعين وموزعين للابتكار “.

من جانبها، أشادت Renuka Jagtiani، رئيسة مجموعة شركات المستهلكين متعددة الجنسيات، مادحة رؤية 2030: “أعتقد أن 2030 كرؤية مدهشة وأن تكون جزءًا منها مثيرًا للغاية.

“كبصمة ، نحن فخورون حقًا بأن لدينا أكثر من 7000 زميل عمل سعودي في أعمالنا ، و 70 في المائة منهم من النساء”.

وقال حاكم الهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية، إبراهيم العمر، في كلمته الختامية للقمة: “إن استضافة RLC MENA 2020 تأتي في وقت يشهد تغييراً كبيراً للمملكة العربية السعودية. اقتصادنا المتنامي يفتح إمكانات ملحوظة في العديد من القطاعات ويخلق فرص عمل داخل المملكة “.

وقد تم استضافة النسخة السادسة للقمة، التي توحد قادة الصناعة والمبدعين وصناع القرار الأقوياء لتبادل الأفكار العالمية وأفضل الممارسات، لأول مرة في المملكة العربية السعودية واختتمت أعمالها يوم الثلاثاء.

وكان مؤتمر هذا العام الذي انعقد سابقًا في دبي، يضم أكثر من 50 متحدثًا أبرزوا سبل صياغة مستقبل صناعة البيع بالتجزئة. كما ألقى اليوم الثاني من القمة نظرة متعمقة على سلوك المستهلك واستكشف كيف يمكن لتجار التجزئة تلبية توقعات العملاء.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

الوزير: احتمالات “التنقيب” عن التعدين السعودي

25/01/20

بندر الخريف، وزير الصناعة في المملكة، يقول بأن برنامج المليارات من الريالات جار

دافوس: قال وزير الصناعة و الموارد المعدنية في البلاد لـ “عرب نيوز” إن الفرص التي تتيحها صناعة التعدين في المملكة العربية السعودية “تثير الذهن.”

في حديثه على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، قال بندر الخريف – الذي تم تعيينه في المنصب الذي تم إنشاؤه حديثًا في الصيف الماضي – بأن العديد من الموارد المعدنية في المملكة “لم يتم استغلالها”، و أن هناك برنامجًا استثماريًا قيمته مليارات الدولارات للعثور و لاستغلال مصادر جديدة للثروة الطبيعية.

أطلقت المملكة العربية السعودية مسحًا جيولوجيًا مدته خمس سنوات لمواردها الطبيعية، على أمل تحديد و قياس ثروات جديدة في شكل ذهب و فوسفات و معادن قيمة أخرى.

يعتقد بعض الخبراء أن المملكة يمكن أن تكون مصدرًا للمعادن الأرضية الثمينة التي تتطلب تقنيات عالية خلال عمليات الإنتاج.

إذا وجدت بكميات كبيرة، فقد يساعد ذلك في تحفيز عمليات التصنيع ذات التقنية العالية في المملكة العربية السعودية.

و قد قال الخريف:” لقد ربطت الحكومة بين التعدين و الصناعة. سنصدر المواد الخام بالطبع، لكننا مهتمون أكثر بسلسلة القيمة الأوسع.”

و قال بأنه سيتم سن قانون تعدين جديد قريبًا، يسمح بنظام تنظيمي مجدد في صناعة التعدين، و استثمار جديد في البنية التحتية للتعدين يمكن أن يصل إلى عشرات المليارات من الريالات، مضيفًا: “إنه يوضح لك مدى جدّيتنا بشأن صناعة التعدين.”

انضم إلى الحكومة بعد 26 عامًا على رأس أعمال القطاع الخاص، في مجموعة الخريف الصناعية.

“يتمثل جوهر إستراتيجية الرؤية 2030 في تنويع الاقتصاد، و تعد الصناعة و التعدين من الأجزاء الرئيسية في ذلك. وجهة نظري كوزير هي أن أكون عامل تمكين لتحويل تلك القطاعات.”

الوكالة السعودية للتنمية الصناعية هي الجهة الرئيسية التي تهدف إلى توزيع الأموال على القطاع الخاص لتشجيع التوسع.

و قد تم زيادة رأس مالها المتوفر من 65 مليار ريال (17.3 مليار دولار) إلى 100 مليار دولار، و تغيرت صلاحيتها لتشمل القطاعات الصناعية و التكنولوجية الجديدة.

كما أضاف:” كل من الصناعة و التعدين كثيفة رأس المال و تحتاج إلى استقرار طويل الأجل و وضوح الرؤية. هدفنا هو أن نكون مربحين من أجل تعويض المستثمرين عن المخاطر التي يتحملونها.”

“ينظر المستثمرون دائمًا إلى المخاطر و العائدات، و يتخذون قرارات بناءً على ذلك. رؤيتنا هي فتح الفرص للمستثمرين المحليين و الأجانب.”

و تشارك وزارته أيضًا عن كثب في تنفيذ البرنامج الوطني للتنمية الصناعية و اللوجستيات، و هي الاستراتيجية الكبيرة لتحويل الاقتصاد السعودي الذي بدأ منذ عام من خلال تشجيع الاستثمار في النمو الاقتصادي من خلال إنشاء مناطق اقتصادية خاصة في جميع أنحاء المملكة.

قال الخريف “إنه أمر رائع”. تم بالفعل افتتاح منطقتين في الرياض و جدة، و هناك مشاريع أخرى قيد المراجعة.

التقى مع المستثمرين في قطاع الخدمات اللوجستية أثناء وجوده في دافوس، و من المتوقع إجراء مزيد من الاستثمارات.

و قال في حالة المملكة العربية السعودية، إن المزايا التي تقدمها للمستثمرين من الموارد الطبيعية للمملكة، و العوامل الديموغرافية و الموقع الجغرافي تفوق أي مخاطر جغرافية سياسية.

و أضاف الخريف أنه خالي من المخاطر نسبيًا من حيث تقلبات العملة بسبب ربط العملات بالدولار و حرية رأس المال. و قال “لقد عملت في شركة عالمية، لذلك فهمت هذه الأنواع من المخاطر.”

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

وفقا لمسؤول ياباني: تحقيق الاستمرارية هو مفتاح المملكة العربية السعودية في استعدادها لقمة مجموعة العشرين

20/01/20

الرياض – ذكر عميد معهد التنمية الآسيوي (ADBI) أن تحقيق الاستمرارية مهم للمملكة العربية السعودية وهي تستعد لقمة مجموعة العشرين.

وقد اختارت المملكة في ديسمبر الماضي أن تتولى رئاسة قمة مجموعة العشرين عام 2020، مما جعلها أول دولة عربية تقوم بذلك، وستعقد القمة في الرياض في نوفمبر.

وقد ترأس نايوكي يوشينو، من معهد التنمية الآسيوي، مجموعة الفكر 20(T20) التابعة لمجموعة العشرين وذلك خلال رئاسة مجموعة العشرين في اليابان في عام 2019 وقد تحدث عن نقل المعرفة إلى المملكة العربية السعودية في الوقت الذي تستعد فيه للمنتدى الاقتصادي الدولي الرائد في العالم.

يختار كل بلد مضيف فرق عمل من أجل مجموعة الفكر 20 لضمان استمرارية مقترحات السياسة المتبعة.

وقال لعرب نيوز: “من المهم للمملكة العربية السعودية اختيار الموضوعات التي تجابهها وأن تنسق مع الدول الأخرى”. بعد أن التقينا في نوفمبر من العام الماضي، كررت التأكيد على أهمية المواضيع الجديدة وعلى نجاح المواضيع لضمان الاستمرارية. كما يعد الرئيس المشارك لكل فرقة عمل مهمًا أيضًا حيث يمكنه تلخيص كل موضوع.

“لا يمكننا استبعاد العديد من الموضوعات ولكن بدلاً من ذلك إدراجها بشكل انتقائي ، سيكون هذا هو مفتاح نجاح الرؤساء المشاركين. والسعوديون يعدون فرق العمل الخاصة بهم منذ اجتماعنا في نوفمبر 2019.

“لقد اختاروا الأشخاص المناسبين الذين سيتعاملون مع الموضوع المناسب. وكمثال على ذلك نحن في اليابان أضفنا موضوع شيخوخة السكان وفريق عمل التأثير الاقتصادي الخاص به حيث أنه موضوع يثير اهتمامنا وكذلك يهم العديد من الدول الآسيوية.

وأضاف “إنه درس يجب أن يتعلم منه الرئيس القادم، حيث أن بلدكم شاب ومع التغيير الديموغرافي، فإن فريق العمل يجب أن يتناول الموضوع من كلا الجانبين”.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

الإقراض المسؤول: التخفيف من مخاطر الإقراض الاستهلاكي

20/01/20

منذ عام 1999، وسعت البنوك التجارية العاملة في المملكة العربية السعودية قروضها الاستهلاكية للأفراد، ونتيجة لذلك ارتفعت القروض الشخصية من 38.4 مليار ريال سعودي (10.2 مليار دولار) في عام 2001 إلى 324.7 مليار ريال سعودي في نهاية الربع الثالث من عام 2019 (باستثناء الائتمان قروض بطاقات مقدمة للأفراد، بلغ مجموعها 18.3 مليار ريال سعودي لنفس الفترة).

السبب الرئيسي لهذا الارتفاع الكبير في القروض الشخصية هو ارتفاع الطلب على هذه القروض من عملاء التجزئة، بدعم من خدمة الريال السعودي Interbank Express (SARIE) التي توفر التحويل المباشر للرواتب إلى حسابات العملاء في البنوك، مما يضمن خصم الأقساط من حسابات العملاء في تواريخ الاستحقاق إلكترونياً.

وقد اختارت مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) التحكم في التوسع الهائل في القروض الشخصية من خلال إصدار “مبادئ الإقراض المسؤول” لتشجيع الإقراض الذي يلبي الاحتياجات الفعلية للمستهلكين.

تهدف المبادئ إلى تعزيز الشمول المالي من خلال توفير التمويل الكافي لجميع المقترضين، مع مراعاة نسبة مئوية معقولة للخصم يمكن للمستهلك تحملها.

بالإضافة إلى ذلك، تركز المبادئ على ضمان الإنصاف والقدرة التنافسية بين الدائنين، والتأكد من فعالية إجراءات وآليات تقييم الائتمان وتطبيقها على جميع الدائنين بصورة عادلة.

وعلاوة على ذلك، تملي المبادئ أن الدائنين يجب أن يعتمدوا طريقة واضحة لتقييم الجدارة الائتمانية للمستهلك، لضمان قدرته على السداد. يجب تطبيق هذه المعايير والإجراءات على جميع المقترضين قبل منحهم أي نوع من القروض، ويجب توثيقها في ملف العميل الذي تحتفظ به مؤسسات الإقراض.

بناءً على دراسة ائتمانية وتقييم الحالة المالية للمستهلك، يجب على مؤسسات الإقراض أيضًا تحديد وتصنيف النفقات الأساسية المعتادة لمختلف المقترضين، مثل مصاريف الغذاء، ونفقات الإسكان والخدمات، والتي تعتمد على ما إذا كان المستهلك هو مالك المنزل أم مستأجر. يجب أن تأخذ في الاعتبار نفقات الصحة والنقل والاتصالات والتأمين للمستهلك، والتي تتأثر جميعها بعدد الأشخاص المعالين.

حسب رأيي، نجحت مؤسسة النقد العربي السعودي في تشجيع الإقراض المسؤول من خلال إصدار هذه المبادئ، كما يتضح من التحول الملحوظ في التمويل القائم على الأصول، حيث نما إقراض الرهن العقاري بنسبة 21 في المائة في الربع الثالث من عام 2019 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق في حين أظهرت القروض الشخصية التي تقدمها المؤسسات المالية لعملائها انخفاضًا بنسبة 1.2٪ خلال نفس الفترة.

كما أنني أتفق تمامًا مع جوناثان ويستلي، المحلل المالي، في قوله: “الإقراض المسؤول هو التصرف بما يحقق مصلحة العميل، وضمان القدرة على تحمل التكاليف، وشفافية البنود والشروط، ودعم المقترض إذا واجه صعوبات في السداد”.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز