بعد إعادة فتح المسجد الحرام 24 ألف معتمر يؤدون العمرة دون الإبلاغ عن أي حالات إصابة بالفيروس

08/10/20

جدة: أدى ما لا يقل عن 24 ألف معتمر مناسك العمرة منذ أن أعاد المسجد الحرام في مكة المكرمة فتح أبوابه للمصلين يوم السبت، ولم يتم الإبلاغ عن أي حالات إصابة بفيروس كورونا (كوفيد -19)، حسبما كشفت الأرقام.

وأعلنت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين يوم الأربعاء بأنه قد تم اتخاذ إجراءات صارمة للصحة والسلامة لحماية الحجاج والمساعدة في وقف انتشار الفيروس.

وقال المتحدث باسم الرئاسة هاني حيدر: “تعتمد خطة الإجراءات الاحترازية ضد كوفيد -19 الخاصة بالعمرة على القيام بالحماية والتعقيم وإدارة الحشود وزيادة الوعي. ولقد أعددنا أربعة مواقع عزل للحجاج الذين يعانون من أعراض مشبوهة. ولكن، لم يتم الإبلاغ عن أي حالة يشتبه في اصابتها بالفيروس “.

ولضمان التباعد الاجتماعي، خصصت الرئاسة مسارات خاصة لكبار السن والمعوقين لمساعدتهم على أداء مناسك العمرة بأمان.

وأشار حيدر إلى أن الجهود تتركز على تطهير المسجد الحرام وساحاته حيث يقوم 4000 عامل بتنظيفه 10 مرات في اليوم في المتوسط. كما تم استخدام أكثر من 1800 لتر من المطهرات والمعقمات الصديقة للبيئة لتنظيف المراحيض ست مرات كل يوم.

كما أن أنظمة التكييف والفلاتر تتلقى تسع عمليات تنظيف يومية باستخدام تقنية التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية، وتم توزيع أكثر من 200 جهاز تعقيم يدوي حول المسجد الحرام.

وأوضح حيدر أن حظر الأطعمة والمشروبات في المسجد الحرام ظل قائما، لكن الرئاسة تتطلع إلى توظيف أحدث التقنيات لإعادة توزيع أوعية مياه زمزم مرة أخرى مع الحفاظ على الإجراءات الوقائية ومنع الاتصال بين الحجاج.

في غضون ذلك، تقوم رئاسة الجمهورية بتوزيع عشرات الآلاف من قوارير ماء زمزم على الحجاج بشكل يومي، كما أن خطها الساخن 1966 متاح على مدار الساعة للرد على مكالمات المصلين.

هذا وقد أعلنت وزارة الصحة السعودية يوم الأربعاء عن تسجيل 468 حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد -19 في البلاد، ليرتفع العدد الإجمالي للحالات المؤكدة في المملكة إلى 337،711 حالة. ويوجد حاليا 9556 حالة نشطة، 913 منها تتلقى رعاية طبية.

وسجلت المدينة المنورة أكبر عدد من الحالات المؤكدة مؤخرا وهو 71 حالة، وسجلت مكة 53 حالة، وينبع 31، والهفوف 29.

بالإضافة إلى ذلك، تعافى 596 مريضًا من فيروس كورونا ، مما رفع إجمالي عدد حالات الشفاء إلى 323208. وبلغ عدد الوفيات 4947 مع الإبلاغ عن 24 حالة وفاة جديدة.

وكانت المدينة المنورة هي المدينة السعودية التي شهدت أكبر عدد من حالات التعافي وهو 118، كما سجلت كل من جدة والرياض 43 حالة تعافي، ومكة 34 حالة تعافي خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأشار المتحدث باسم الوزارة الدكتور محمد العبد العلي إلى أهمية التزام الناس بقواعد ارتداء الكمامات.

وقال موضحا: “الكمامة مهمة للغاية للحفاظ على الصحة في هذه الظروف ولن ينتج أي ضرر من ارتدائها بشكل يومي. بعض الناس يرتدونها منذ سنوات بسبب ضرورات العمل دون أن يلحق بهم أي ضرر. ”

وأشار العلي إلى أن نجاح المملكة في الحد من انتشار العدوى يرجع بشكل رئيسي إلى الحرص العام على ارتداء الكمامة، مضيفًا أن بعض الدول تشهد موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) وذلك يرجع جزئيًا لتمادي الناس في التراخي في تطبيق الإجراءات الوقائية.

ويذكر أن الوزارة قد أجرت حتى الآن 6828117 اختبارًا لتفاعل سلسلة البوليميراز منذ تفشي الفيروس في البلاد في أوائل مارس، وتم إجراء 52184 اختبارًا في آخر 24 ساعة.

 

 تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

اليونسكو تشيد بالمملكة العربية السعودية لضمانها استمرار التعليم خلال فترة الحجر الصحي

08/10/20

الرياض: أشادت اليونسكو بوزارة التعليم السعودية على الإجراءات التي اتخذتها للتعامل مع جائحة فيروس كورونا.

وذكر التقرير الصادر عن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة بأن المملكة العربية السعودية “ضمنت استمرار العملية التعليمية عن بعد وحافظت على سلامة أكثر من ستة ملايين طالب في المدارس والجامعات الحكومية”.

وركز التقرير على الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الماضي، حيث تم تطبيق إجراءات الإغلاق بكامل قوتها لوقف انتشار الفيروس.

وقد سلط الضوء على كيفية تنفيذ المملكة العربية السعودية لخطط الطوارئ بنجاح منذ فبراير وتحديثها باستمرار.

وأكدت اليونسكو أنه تم تشكيل لجان وفرق عمل متخصصة “لضمان جاهزية نظام التعليم والتدريب لتحقيق نتائج تضمن سلامة العاملين في مجال التعليم”.

كما أشار التقرير إلى أن انتقال المملكة العربية السعودية إلى التعلم عن بعد كان “قصة نجاح”.

حيث تم إنشاء فصول عبر الإنترنت في غضون 10 ساعات من قرار إغلاق المدارس في أواخر مارس، وتم بث الدروس عبر القمر الصناعي على 20 قناة تلفزيونية.

كما كانت الدووس متاحة أيضًا على موقعيوتيوب حيث بلغت المشاهدات أكثر من 61 مليون مشاهدة.

أما في مجال التعليم العالي، فقد وفرت 27 جامعة حكومية مليوني فصل دراسي افتراضي وأكثر من ستة ملايين حلقة نقاش.

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

المملكة العربية السعودية تدعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة لفيروس كورونا بمبلغ 100 مليون دولار

19/09/20


أعلن السفير عبد الله المعلمي، خلال اجتماع افتراضي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن تبرع المملكة بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي لدعم خطة الاستجابة الدولية لوباء فيروس كورونا.

(تويتر / ksamissionun @)

 

-سيدعم تبرع المملكة خطة الأمم المتحدة للاستجابة الدولية لوباء فيروس كورونا

 

-شكر غوتيريش المملكة العربية السعودية على دعمها السخي و المتواصل للأمم المتحدة

 

الرياض: قالت المملكة العربية السعودية يوم الجمعة بأنها تتبرع بمبلغ 100 مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية و لعدد من المشاريع لدعم خطة استجابة الأمم المتحدة لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

جاء ذلك على لسان المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله المعلمي، خلال حدث افتراضي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

و قد غرد المعلمي عقب الاجتماع قائلاً: “ستستفيد خطة الاستجابة الدولية لوباء فيروس كورونا و منظمة الصحة العالمية و وكالات الأمم المتحدة الأخرى من هذا التبرع السعودي”.

و في وقت سابق، قال المعلمي بأن هذا الدعم يأتي ضمن الجهود الدولية للمملكة العربية السعودية في دعم الاستجابة لمكافحة فيروس كورونا، و إدراكها لأهمية التعاون و التضامن و العمل الجماعي و الدولي لتعزيز الشفافية و القوة، استجابة عالمية منسقة و واسعة النطاق.

كما قال بأن المملكة تقوم “بالدور المنوط بها تجاه التعددية و العمل الجماعي و الدولي لمجابهة جائحة كوفيد -19″، مضيفا أن المملكة العربية السعودية كانت من أوائل الدول التي “تمد يد العون” و التنسيق “مع الدول المتضررة من انتشار الفيروس”.

و قال المعلمي بأن المملكة تعمل على تمكين الأمم المتحدة من قيادة العمل الدولي لتكثيف الجهود العالمية لمكافحة فيروس كورونا، و تعزيز الدعم للدول النامية و المناطق الأكثر ضعفا في مكافحة هذا الوباء.

و أشار على وجه الخصوص إلى مساعدة اللاجئين، و رفع مستويات المعيشة بين أفقر الفئات في العالم، و تطوير الاقتصادات الهشة، و التوسط في إنهاء النزاعات، و بناء علاقات أكثر انسجامًا بين الدول.

و قد شكر غوتيريش الملك سلمان و ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على دعم المملكة السخي و المتواصل للمنظمة، قائلا بأن المملكة العربية السعودية تعمل بالشراكة مع الأمم المتحدة لدعم الأمن و الاستقرار و الازدهار في جميع أنحاء العالم، و خاصة في اليمن.

 

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

عيادات سعودية تجري مليوني فحص فيروسي

13/08/20

أعلنت المملكة العربية السعودية، يوم الأربعاء، عن 36 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا و 1569 حالة إصابة جديدة بالمرض (واس)

 

ارتفع إجمالي عدد المستردات في المملكة إلى -257.269

 

-توفي ما مجموعه 3.269 شخصا بالفيروس في المملكة حتى الآن

 

جدة: أطلقت مراكز تأكد في المملكة العربية السعودية خدمة اختبار على مدار 24 ساعة كجزء من حملة الكشف المبكر لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد.

أجرت عيادات تطمن و مراكز تأكد أكثر من مليوني اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (بي سي ار) في جميع أنحاء المملكة منذ بداية الوباء.

تم تخصيص مراكز تأكد لأولئك الذين ليس لديهم أعراض أو أعراض خفيفة فقط، لكنهم يعتقدون أنهم ربما كانوا على اتصال بشخص مصاب بالكوفيد-19.

و تعليقًا على مشاركة المملكة العربية السعودية في التجارب السريرية للقاحات، قال المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبد العلي، يوم الأربعاء، بأن المملكة ملتزمة بالانضمام إلى الجهود العالمية لإيجاد لقاح لفيروس كوفيد -.19

و قال: “الفعالية و السلامة من أولويات التجارب السريرية التي أجريت في المملكة العربية السعودية”. و أضاف أن المملكة تشارك منذ بداية الوباء في دعم جميع الأقسام البحثية و الجهود المبذولة لإيجاد علاج.”

تم تسجيل ما مجموعه 1.569 حالة جديدة مصابة بالكوفيد-19 في المملكة يوم الأربعاء، مما يعني أن 293.037 شخصًا في المملكة العربية السعودية قد أصيبوا بالمرض حتى الآن. كان هناك 32.499 حالة نشطة، منها 1826 حالة حرجة.

و قد أعلن العلي عن تعافي 2151 حالة جديدة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 257.269 حالة، فيما تم الإبلاغ عن 36 حالة وفاة جديدة، ليرتفع عدد الوفيات إلى 3.269.

تم إجراء أكثر من 4 ملايين اختبار بوليميراز في المملكة، منها 67.676 اختبارًا خلال الـ24 ساعة الماضية.

 

 

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

المملكة العربية السعودية تقوم بإجراء 60 ألف اختبار “بي سي أر” يوميًا لمكافحة كوفيد-19

08/07/20

أعلن الدكتور محمد العبد العلي المتحدث باسم وزارة الصحة في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء أن السلطات الصحية السعودية تقوم بإجراء 60 ألف اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل يوميا في محاولة للتحقق من مدى انتشار كوفيد- 19. وأضاف أنه تم حتى الآن إجراء أكثر من مليوني اختبار “بي سي أر” في المملكة، مما يبرز كفاءة نظام الرعاية الصحية فيها.

وقال جلال العويس، المشرف العام على الإدارة العامة للطوارئ والكوارث والنقل الإسعافي بالوزارة: “من التوجيهات التي قدمتها قيادتنا زيادة عدد أسرة المستشفيات في وحدات الرعاية الحرجة. في غضون ثلاثة أشهر فقط، ارتفعت السعة بنسبة 30 بالمائة. وهذا يدل على اهتمام المملكة وعنايتها الفائقة بصحة وسلامة شعبها “. كما أضاف أن العمل في الوقت المناسب ساعد المرافق الصحية على التكيف مع عدد المرضى بشكل فعال.

هذا وقد سجلت المملكة العربية السعودية، يوم الثلاثاء، 3،392 إصابة جديدة بـ كوفيد-19، مما رفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 217،108. ويوجد ما مجموعه 60،252 حالة نشطة، منها 2،268 حالة حرجة.

ومع 5،205 حالة تعافي جديدة، بلغ العدد الإجمالي للأشخاص الذين تعافوا 154، 839. وبلغ عدد الموتى في المملكة 2،017 ، مع 49 حالة وفاة جديدة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

شباب سعوديون “تعلموا الكثير” وسط جائحة: خبير

07/07/20

يشكل الشباب السعودي 60٪ من السكان. (صورة عصام الغالب)

-البنية التحتية الحديثة للإنترنت، تضمن إمكانية الوصول السلس للتعليم عبر الإنترنت في المملكة

لندن: جادل خبير بأنه على الرغم من التحديات قصيرة المدى، فقد أثبتت تجربة التعلم من جائحة فيروس كورونا أنها ستكون ميزة للشباب السعوديين على المدى المتوسط ​​إلى الطويل.

كان الوباء و التغيرات التي أحدثها في التعليم و التوظيف و الرفاهية العامة، تحديات رئيسية للشباب في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في المملكة العربية السعودية.

لكن مارك طومسون، رئيس الوحدة الاقتصادية و الاجتماعية بمركز الملك فيصل للبحوث و الدراسات الإسلامية، يعتقد أنه يمكن أن يكون هناك جانب فضي من الاضطراب الذي تسبب فيه: عدد أكبر من الشباب ذوي التفكير الاستراتيجي.

و قد قال طومسون في حديث يوم الثلاثاء خلال ندوة عبر الإنترنت حضرتها عرب نيوز، بأن الشباب السعودي، الذين يشكلون 60 في المائة من السكان، تكيفوا بسرعة مع التغيرات الهائلة في تعليمهم التي رافقت إجراءات مكافحة فيروس.

علقت المملكة العربية السعودية جميع الدروس بالمدارس و الجامعات و المؤسسات التعليمية في 9 مارس لاحتواء انتشار فيروس كورونا، و توفير التعليم بالكامل عبر الإنترنت.

كما قال طومسون بأنه بفضل معدل انتشار الإنترنت البالغ 90 في المائة في المملكة و التوافر الواسع للأجهزة المجهزة بالإنترنت، نجحت الدولة في “التحول إلى التعلم عبر الإنترنت” و تمكنت من ضمان “استمرار التعلم من خلال الأساليب الرقمية.”

أحد الانتصارات البارزة من هذه الفترة كان التسليم السلس للامتحانات الجامعية من قبل وزارة التعليم، التي أجرت أكثر من 220.000 اختبار بالكامل عبر الإنترنت.

لكن أكثر من مجرد تغيير طريقة التعلم، كانت الاضطرابات فرصة لكثير من الشباب في المملكة للتفكير في مستقبلهم.

قال طومسون: “لقد غيّر هذا أيضًا المواقف تجاه التخصص، تجاه برامج مثل درجات الأعمال، و التي تناسب أكثر الفصول الدراسية الافتراضية”.

.””لقد غير الوباء فكرة تعليم الشباب السعودي. لقد أجبر الكثير من الشباب على أن يصبحوا أكثر تعلما ذاتيا

“لقد تعلموا الكثير من هذه التجربة. يمكنهم الآن تطوير رؤى أوضح لمستقبلهم المهني، و كذلك المؤسسات التي يريدون الانضمام إليها”.

“إذا ساعد الوباء على تعزيز التفكير النقدي و الاستراتيجي لدى الكثير من الشباب السعودي، فيمكننا اعتبار ذلك على المدى المتوسط​​إلى البعيد فائدة غير مباشرة”.

تسبب الوباء في تعطيل كبير لتعليم الأطفال و الشباب في جميع أنحاء العالم.

تقدر اليونسكو أن ما يصل إلى 60 بالمائة من الطلاب على مستوى العالم قد تأثروا بإغلاق المدارس، بما يصل إلى أكثر من مليار متعلم متضرر.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

أكثر من 100 طبيب سعودي في مهمة طبية في مصر من أجل محاربة كوفيد-19

23/06/20

القاهرة: قرر أكثر من 100 طبيب سعودي من ذوي المؤهلات العالية المتواجدين في مصر في إطار برنامج الزمالة الطبية البقاء في المستشفيات المصرية من أجل تقديم يد المساعدة وذلك من خلال تقديم الخدمات للمرضى الذين ثبتت إصابتهم بمرض فيروس كورونا. حيث يمثل هذا العمل التطوعي جزءا من الجهود المشتركة بين الملحق الثقافي السعودي في القاهرة ووزارة الصحة والسكان المصرية.

وقال الدكتور عبد العزيز متعب السعدون، طبيب الأمراض الجلدية الذي هو جزء من برنامج الزمالة الطبية: “يوجد 100 إلى 120 طبيباً سعودياً من تخصصات مختلفة هنا في مصر. عندما بدأ انتشار الوباء لأول مرة، قررنا ألا نتجاهل مسؤوليتنا كأطباء بترك وظائفنا هنا في مصر شاغرة.. يعمل البعض منا في غرف الطوارئ، وبالتالي، فإننا نعتبر خط الدفاع الأول”.

وقال د. محمد عبد العزيز الشنيبر: “نحن نكافح الوباء مع زملائنا المصريين. نحن هنا لتحقيق مهمتنا في تقديم الخدمات الطبية للشعب المصري، أنا أعتبر نفسي سفيرًا لبلدي المملكة العربية السعودية. ”

كما ذكر الدكتور السعيد عبد الهادي، الذي شارك في برنامج الزمالة المصري السعودي السابق، أن السعودية رائدة في إرسال الأطباء الشباب للتدريب في التخصصات السريرية، ليس فقط في مصر، ولكن في بعض أكبر المراكز الطبية في جميع أنحاء العالم.

وقال: “لقد قابلت العديد من الأطباء السعوديين، ويمكنني أن أؤكد أن مستوى تعليمهم ومهارتهم لا يقل عن أي استشاريين في المستشفيات الأمريكية أو البريطانية الكبرى. وأضاف عبد الهادي: “أدعو مصر إلى الاستفادة من التجربة السعودية، وأن تنشئ مجلسها الخاص للتخصصات الصحية، وأن تطور نظامًا يتوافق مع اللوائح الدولية لتدريب الأطباء”. وأشار إلى أنه يأمل أن يتم التدريب “في جميع الوحدات الصحية والمستشفيات المصرية، بغض النظر عن انتمائها الإداري، وفقًا لجدول زمني ومحتوى علمي ثابت يتفق عليه الجميع.”

كما صرح عبد الهادي لعرب نيوز: “لدي ثقة كاملة بأن مصر قادرة على تطوير وتحديث نظامها للرعاية الصحية”.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

بث مباشر: الدول العربية تقدم يد المساعدة وسط جائحة فيروس كورونا

13/06/20


دبي: قامت دول عربية بتقديم إعانات وصلت إلى منطقة البحر الكاريبي لمساعدة البلدان على التعامل مع تفشي فيروس كورونا وذلك من خلال تقديم المساعدة الطبية في الوقت المناسب.

وقد أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن السعودية أرسلت إمدادات طبية للاجئين السوريين في الأردن لمساعدتهم على منع انتشار الفيروس الذي ينتقل بسهولة. وقبل أسبوع، استقبلت العيادات أكثر من 6437 مريضاً تلقوا العلاج اللازم من المملكة.

كما أفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) أن الإمارات أرسلت في الوقت نفسه 9 أطنان من المساعدات الطبية و10000 مجموعة أدوات اختبار إلى كوستاريكا لمساعدة الدولة في حربها ضد تفشي فيروس كورونا. ويقال إن هذه الإعانة تساعد حوالي 9000 من المهنيين الطبيين.

السبت 13 يونيو 2020 (جميع الأوقات بتوقيت جرينتش)

20:00 – أبلغت فرنسا يوم السبت عن 24 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليصل العدد الإجمالي إلى 29398 مع أقل من 30 حالة وفاة في اليوم الرابع.

كما أفادت الحكومة أن عدد الأشخاص في المستشفى انخفض ب 215 ليصبح 10909 وتراجع عدد الحالات في وحدات العناية المركزة بمقدار ثمانية ليصبح 871، مع استمرار انخفاض الأرقام على مدى أسابيع.

19:40 – أعلنت مصر عن 1677 حالة إصابة جديدة بـ كوفيد-19 و62 حالة وفاة أخرى بسبب الوباء يوم السبت.

18:00 – أظهرت بيانات وزارة الصحة، اليوم السبت، ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في تركيا ليصل إلى 1459 حالة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة من 1195 في اليوم السابق، وذلك بعد رفع القيود المفروضة على السفر وإعادة فتح المرافق في بداية الشهر.

وكان العدد اليومي للحالات أقل من 1000 منذ أواخر مايو. وأظهرت بيانات الوزارة أنه خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، لقي 14 شخصا مصرعهم، ليصل إجمالي الوفيات إلى 4792.

كان هناك ما مجموعه 176،677 حالة إصابة بكوفيد-19 في تركيا.

17:15 – أشاد الفرنسيون بالإيثار لدى شركات المنسوجات والسلع الفاخرة الثمينة التي تحولت من إنتاج أحدث الأزياء إلى صنع أقنعة من القماش مصممة لحماية الناس من الفيروس.

الآن، تقول الشركات التي ساعدت فرنسا على تجنب ما تخشاه من نقص في الكمامات النصوح بها للاستخدام اليومي، إنها بحاجة إلى المساعدة لتفريغ الفائض والذي يقدر ب 20 مليون كمامة. وطلبوا من الحكومة الفرنسية المساعدة في تعزيز وإيجاد مشترين للمنتوجات الغير المباعة المصنوعة على المستور الوطني.

15:30 – كشف قائد الكريكيت السابق الباكستاني المحبوب شهيد أفريدي أن اختبار كوفيد-19 الذي أجراه كان إيجابيًا وذلك في تغريدة يوم السبت.

13:30 – أعيد فتح دور السينما في مدريد، كما صرحت منى الحيمود في العاصمة الإسبانية لـ عرب نيوز

12:30 – أعلنت المملكة العربية السعودية عن 39 حالة وفاة أخرى ناجمة عن فيروس كورونا و3366 حالة إصابة جديدة بالمرض يوم السبت.

11:52 – أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة 491 وجود حالة جديدة من حالات الإصابة بفيروس كورونا، و815 حالة شفاء، ليصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة إلى 41990 و26761 حالة شفاء.

10:40 – سجلت الهند ارتفاعًا قياسيًا آخر في حالات الإصابة بفيروس كورونا حيث تجاوزت الدولة المرحلة القاتمة التي وصلت إلى 300000 حالة.

10:32 – أكدت قطر وجود 1،828 حالة جديدة من حالات فيروس كورونا، ليرتفع المجموع إلى 78،416.

09:54 – سجلت إيران 71 حالة وفاة بفيروس كورونا و2.410 حالة إصابة جديدة.

09:24 – أبلغت ماليزيا عن 43 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليبلغ المجموع 8445 مع حالة وفاة واحدة.

09:00 – أبلغت عمان عن 1006 حالة اصابة جديدة بفيروس كورونا، مما رفع المجموع إلى 22.077.

08:13 – تعافى ما مجموعه 834 شخصًا من فيروس كورونا في الكويت، مما رفع إجمالي حالات الشفاء إلى 25882. كما سجلت الدولة أربع وفيات بسبب الفيروس و514 حالة إصابة جديدة، مما رفع إجمالي عدد الإصابات إلى 35466 حالة مع 289 حالة وفاة.

08:05 – سجلت أفغانستان خمس وفيات ناجمة عن فيروس كورونا و556 حالة إصابة جديدة.

08:03 – أكدت السودان 149 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 6879 حالة.

08:02 – قالت فرنسا أنها ستعيد فتح حدودها ابتداء من 1 يوليو وسط جائحة فيروس كورونا.

08:02 – أبلغت روسيا عن 8،706 حالة إصابة جديدة، مما رفع عدد حالات الإصابة التراكمية إلى 520،129.

وقالت السلطات إن 114 شخصا لقوا حتفهم بسبب الفيروس في الـ 24 ساعة الماضية، مما رفع عدد الوفيات الرسمي إلى 6829.

06:55 – سجلت كردستان العراق 112 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصل العدد الإجمالي للحالات إلى 2،005.

06:24 – يعتقد العاملون في المجال الإنساني والعاملون في المجال الطبي أن فيروس كورونا ينتشر دون رادع وغير متتبع في أكثر مناطق السودان تهميشًا.

05:00 – حذر أكبر مسؤول أمريكي في مجال الأمراض المعدية من أن ارتفاع عدد الحالات التي شفيت من فيروس كورونا التي أبلغت عنها بعض الدول قد تخرج عن نطاق السيطرة إذا لم يتم وضع أنظمة تتبع قوية.

04:39 – أبلغت أكبر ولاية أسترالية في نيو ساوث ويلز عن أول حالة إصابة بـ كوفيد-19 والتي تم نقلها محليًا منذ أواخر شهر مايو، وهي علامة على أن التهديد من الوباء لم ينته بعد حيث يستمر تخفيف قيود التباعد الاجتماعي.

04:30أعدت الصين جيشها واختبارات سريعة في إطار السباق العالمي للعثور على لقاح ضد فيروس كورونا، لكن مختبراتها لديها سمعة مشوهة بسبب فضائح صحية سابقة لم تتجاوزها. بعد ستة أشهر من ظهور الحالات الأولى في مدينة ووهان، تحركت الصين بسرعة لتطوير لقاح وهي تشارك في العديد من التجارب السريرية الدولية الجارية حاليًا والتي تقوم بها عشر دول أو ما يقرب من ذلك.

04:22 – صرحت البرازيل بحالتها التي لا تحسد عليها المتمثلة في وجود ثاني أكبر عدد من الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم بعد الولايات المتحدة، حيث نشرت العديد من الولايات أرقام قياسية يومية لعدد الحالات، مما يشير إلى أن الأزمة لم تنته بعد.

03:08 – أظهرت البيانات الصادرة عن معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية أن العدد المؤكد لحالات الإصابة بالفيروس في ألمانيا زاد ب348 ليصل إلى 186.022. وزادت حصيلة الوفيات المبلغ عنها 18ب لتصل إلى 8781.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

السعودية تقدم الدفعة الثالثة من المساعدات لليمن لمواجهة كوفيد-19

07/06/20

قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتسليم الدفعة الثالثة من المساعدات الطبية لوزارة الصحة اليمنية لمكافحة وباء فيروس كورونا )كوفيد-19 ( في مختلف محافظات اليمن.

كما قام المركز بتسليم المساعدات التي قدمتها الحكومة الصينية لليمن لمكافحة الفيروس بالتنسيق مع قوى التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن.

بالإضافة إلى ذلك، قام المركز بتوزيع معدات الإيواء العاجلة في محافظة المهرة، بما في ذلك الخيام والبطانيات والسجاد. وشكر المسؤولون اليمنيون المركز على الاستجابة السريعة للأسر المتضررة من الأمطار الغزيرة في المنطقة.

وفي غضون ذلك، شارك البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار في اليمن، إلى جانب الحكومة اليمنية، في الجهود الرامية إلى إعادة الحياة إلى طبيعتها في عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد، في أعقاب الأمطار الغزيرة والفيضانات المدمرة التي عطلت الطرق وحركة المرور، وقطع محطة كهرباء في منطقة الحصوة. وقد شمل البرنامج في اليوم الأول أكثر من 38،00 مستفيد.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

يواصل مركز الأمل عرسال المدعوم من مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية تقديم الخدمات الطبية للاجئين السوريين

07/06/20

مركز الامل الطبي في محافظة البقاع اللبناني. (واس)

عرسال، لبنان: استمر مركز الأمل الطبي في محافظة البقاع في لبنان في تقديم الخدمات الطبية للاجئين السوريين بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية.

هو جزء من مشروع لتعزيز الخدمات الصحية للاجئين السوريين و المجتمع المضيف في بلدة عرسال.

في شهر مايو، زار 4.575 مريضاً العيادات و تلقوا 8.123 خدمة صحية مجانية عبر الأقسام المتخصصة، بالإضافة إلى تلقي المساعدة من المختبرات و الصيدليات و خدمات التمريض.

استقبلت عيادات الصحة العامة 396 مريضا، و عيادات العيون 506 مريضا، و قسم الطوارئ 595 مريضا، و عيادات الأسنان 325 مريضا، و عيادات الأطفال شهدت 347 مريضا، مع 125 لقاح.

استقبلت عيادات الأنف و الأذن و الحنجرة 412 مريضا و عيادات العظام 311 مريضا و عيادات القلب 240 مريضا و عيادات المسالك البولية 472 مريضا و عيادات أمراض الجهاز الهضمي 180 مريضا و عيادات أمراض النساء 271 مريضا و عيادات أمراض الغدد و السكري 65 مريضا و عيادات نفسية 68 مريضا.

يتبع مركز الأمل الطبي الإجراءات و الاحتياطات اللازمة في ضوء جائحة فيروس كورونا لتقديم الخدمات للمرضى في بيئة طبية آمنة.

تم تنفيذ حملات توعية لتعريف الناس بالتدابير الوقائية لمنع انتشار المرض و تم تزويدهم بأدوات النظافة الشخصية.

و قد قال المدير الطبي للمشروع الدكتور طارق شندب بأن المركز يهدف إلى خدمة أكثر من 45000 شخص و تزويدهم بالرعاية الصحية في مجالات متنوعة، بالإضافة إلى وجود قسم للطوارئ يعمل على مدار الساعة و صيدلية متكاملة لتوفير الدواء المجاني لجميع المرضى.

كما أعرب شندب عن امتنانه للخدمات الإنسانية التي تقدمها المملكة العربية السعودية ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين و المجتمع المضيف لهم.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز