يجب أن يكون الشباب السعودي على قمة الموجة من أجل التغيير

18/04/19


لقد لاحظت مؤخرًا أن المحادثة الأكثر هدوءًا في الغرفة في كل بيئة اجتماعية هي “موجة التغيير في المملكة العربية السعودية” ، حيث أصبح الشباب باحثين عن المعرفة والابتكار في محاولة لركوب الموجة.

ومع ذلك ، فإن السؤال الحقيقي هو لماذا تطورت المملكة من مجتمع كان دائمًا مبرمجًا في نظام معين ، إلى نظام ينتقل من منطقة الراحة الخاصة به سعياً وراء النمو؟

أعتقد بصدق أن الشباب قد نضجوا لفهم الإمكانات التي لدينا عندنا كبلد ، وعندما يصل هذا النوع من الوعي إلى المنزل ، لا حتى السماء هي الحد الأقصى.

ومع ذلك ، فإن الحقيقة هي أن التغيير ليس سهلاً على الإطلاق. فبعض التحديات في الوزن الثقيل في طور الإعداد وسيحتاج الشباب إلى الصبر.

اذ يكشف التاريخ أن المملكة العربية السعودية ليست وحدها في مواجهة تحدي التغيير. ففي كل دولة متقدمة في العالم ، سواء في أوروبا أو آسيا أو الولايات المتحدة أو الشرق الأوسط ، كانت هناك دائمًا نقطة بدا فيها التغيير شبه مستحيل. ولكن فجأة ، أثمر الكفاح والصبر. على سبيل المثال، دولة الإمارات العربية المتحدة مثال رائع.

أن العالم ينظر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة كدولة متطورة تتمتع بإمكانيات اقتصادية هائلة في مجالات مثل الترفيه والعلوم والثقافة والطب والتكنولوجيا من خلال شراكاتها الإستراتيجية العديدة في الأسواق العالمية الرئيسية. ويبدو أن البلاد كانت دائما على هذا النحو.

ومع ذلك ، يعكس التصور جهودًا هائلة لوضع الإمارات العربية المتحدة على الساحة العالمية ويثبت أن التغيير ممكن في وقت قصير نسبيًا مع التفكير الصحيح والتعاون والشعور بالوحدة.

من المطمئن أن نعرف أن دولة الإمارات العربية المتحدة تشترك في نفس القيم والثقافة والمعتقدات التي تملكها المملكة العربية السعودية والتي لها إمكانات متشابهة للغاية.

بغض النظر عن أوجه التشابه التي قد تشاركها المملكة مع الدول المجاورة ، فإن المملكة العربية السعودية لها هويتها الفريدة.

وبما أن الأمة تسافر في رحلتها التاريخية للتغيير ، فهي مسألة وقت فقط قبل أن تصل إلى المستوى المطلوب للنمو. من الأهمية بمكان أن تستثمر البلاد ليس فقط في الاقتصاد ولكن أيضًا في علاقاتها الإنسانية مع بقية العالم ، حيث يركب الشباب السعودي قمة الموجة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

حصدت عرب نيوز المزيد من جوائز التصميم الدولية بتكريم جمعية تصميم الأخبار

14/03/19

Image en ligne

حصدت صحيفة “عرب نيوز” جوائزا على صفحتها الأولى من قبل المصورة “نيويوركر” مليكة فافر، التي نُشرت بمناسبة هذه الخطوة للسماح للنساء في المملكة العربية السعودية بقيادة السيارات. ( آي ان صورة)

Image en ligne
Image en ligne

-حصدت صحيفة “عرب نيوز” جوائزا على صفحتها الأولى من قبل المصورة “نيويوركر” مليكة فافر، و التي تم نشرها بمناسبة هذه الخطوة 
للسماح للنساء في المملكة العربية السعودية بقيادة.

-تم تكليف الصحيفة بتغطية طبعة تذكارية خاصة في 24 يونيو 2018

 

لندن: فازت صحيفة “عرب نيوز”، أكبر الصحف الناطقة باللغة الإنجليزية في الشرق الأوسط، بجائزتي التميز في حفل تكريم جمعية تصميم الأخبار هذا العام.

و قد حصلت الصحيفة على جوائز على صفحتها الأولى من قبل المصورة “نيويوركر” مليكة فافر، و التي تم نشرها بمناسبة هذه الخطوة للسماح للنساء في المملكة العربية السعودية بقيادة السيارات.

Image en ligne

 

قامت عرب نيوز بالتكلّف لتغطية نسخة تذكارية خاصة في 24 يونيو من العام الماضي. و قد أصبح التوضيح للطريق المنعكس في النظارات الشمسية للمرأة أحد أكثر الأعمال الفنية التي أعيد تغريدها في إطار احتفال النساء برفع الحضر عليهن و السماح لهن بقيادة السيارات في المملكة.

و قد تم تكريم الصحيفة من قبل جوائز جمعية تصميم الأخبار، التي تُعدّ واحدة من أعرق الجوائز في هذا المجال.

و قد قال سايمون خليل، المدير الإبداعي العالمي في عراب نيوز “إنه لشرف كبير لعرب نيوز أن يتم تكريمها على نطاق عالمي بهذه الجائزة. إذ أنّ جوائز جمعية تصميم الأخبار هي الجوائز التي يرغب كل صحيفة و مصمم في الفوز بها، لذا فهي ضخمة. إنه لأمر رائع أن نرى غطاء الصحيفة ل “النساء السائقات” يواصل تلقي مثل هذه الجوائز الكبيرة.”

Image en ligne

 

“كانت مليكة فافر الخيار الواضح لغطائنا، و يظهر رسمها اللامع البارع أهمية هذه اللحظة في اليوم الذي تغيرت فيه المملكة العربية السعودية إلى الأبد. نحن مسرورون للغاية من جمعية تصميم الأخبار التي اعترفت بجهودنا بهذه الجائزة المرموقة.”

في فبراير، تم التعرف على صورة الغلاف في جوائز التصميم الدولية التي تديرها مجلة “هاو”.

تأسست جمعية تصميم الأخبار سنة 1979 و هي تعرض أفضل تصميم للجرائد من جميع أنحاء العالم.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابطعرب نيوز