مشروع سعودي يزيل 171.731 لغماً في اليمن

29/06/20

صور / واس

-يهدف مسام إلى تفكيك الألغام في اليمن لحماية المدنيين و ضمان تسليم الإمدادات الإنسانية العاجلة بأمان

جدة: قام المشروع السعودي لإزالة الألغام (مسام) في اليمن بتفكيك 25 لغماً مضاداً للأفراد و 363 لغماً مضاداً للدبابات و 24 عبوة ناسفة و 773 ذخيرة غير منفجرة – يبلغ مجموعها 1.185 لغماً – خلال الأسبوع الرابع من شهر يونيو.

يتم تنفيذ المشروع من قبل كوادر سعودية و خبراء دوليين لإزالة الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي في ​​المناطق اليمنية، و خاصة مأرب و عدن و صنعاء و تعز.

تم استخراج ما مجموعه 171.731 لغماً منذ بداية المشروع. بينما زرعت المليشيات الحوثية المدعومة من إيران أكثر من 1.1 مليون لغم في اليمن خلال النزاع، مما أودى بحياة المئات من المدنيين.

يهدف مسام إلى تفكيك الألغام في اليمن لحماية المدنيين و ضمان تسليم الإمدادات الإنسانية العاجلة بأمان. في حين يقوم الحوثيون بتطوير ألغام مضادة للمركبات و تحويلها إلى متفجرات مضادة للأفراد لترهيب و ترويع المدنيين. مشروع مسام هو أحد المبادرات العديدة التي قامت بها المملكة بناء على توجيهات من الملك سلمان للمساعدة في تخفيف معاناة الشعب اليمني.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

الاتحاد الأوروبي يغتصب الحوثيين لاستهدافهم المدنيين السعوديين

26/06/20

رجال يمنيون مسلحون يحملون أسلحتهم أثناء تجمعهم في العاصمة صنعاء لإظهار دعمهم للحوثيين. (ملف / أ ف ب)

بروكسل – أدان الاتحاد الاوروبي الحوثيين لاستهدافهم المدنيين بعد أن قال متحدث بأن السعودية استهدفت بطائرات بدون طيار و هجمات بالصواريخ الباليستية في وقت سابق هذا الاسبوع.

و جاءت الإدانة بعد زيادة القتال في اليمن، حيث لا يزال المدنيون، بمن فيهم الأطفال، يتحملون وطأة العنف.

و قال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي بأن جميع الهجمات ضد المدنيين غير مقبولة.

كما قال بأن الهجوم الاخير عبر الحدود يتعارض مع جهود مبعوث الامم المتحدة الخاص للتوسط لوقف اطلاق النار و استئناف المفاوضات السياسية.

و قد كرر الاتحاد الأوروبي دعوته لجميع الأطراف للدخول في محادثات سياسية من خلال الأمم المتحدة و قال بأنه يواصل دعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة.

في غضون ذلك، أدان البرلمان العربي بشدة الهجمات المتكررة التي شنتها مليشيات الحوثي على المملكة.

و قد دعت الأمم المتحدة إلى “إلزام الحوثيين بوقف هذه الأعمال العدوانية الجبانة التي تستهدف المدنيين و الأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية.”

في قرار، حمّل البرلمان النظام الإيراني المسؤولية الكاملة عن انتهاكه الصارخ لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة و استمراره في تزويد الأسلحة الحربية و الصواريخ البالستية و الطائرات المسيرة إلى ميليشيات الحوثيين، بهدف زعزعة الأمن الإقليمي و إدامة الفوضى في اليمن.

و قد سلط البرلمان الضوء على ضرورة اتباع اتفاقية الرياض الموقعة بين الحكومة اليمنية و المجلس الانتقالي الجنوبي في نوفمبر 2019.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

السعودية تقدم الدفعة الثالثة من المساعدات لليمن لمواجهة كوفيد-19

07/06/20

قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتسليم الدفعة الثالثة من المساعدات الطبية لوزارة الصحة اليمنية لمكافحة وباء فيروس كورونا )كوفيد-19 ( في مختلف محافظات اليمن.

كما قام المركز بتسليم المساعدات التي قدمتها الحكومة الصينية لليمن لمكافحة الفيروس بالتنسيق مع قوى التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن.

بالإضافة إلى ذلك، قام المركز بتوزيع معدات الإيواء العاجلة في محافظة المهرة، بما في ذلك الخيام والبطانيات والسجاد. وشكر المسؤولون اليمنيون المركز على الاستجابة السريعة للأسر المتضررة من الأمطار الغزيرة في المنطقة.

وفي غضون ذلك، شارك البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار في اليمن، إلى جانب الحكومة اليمنية، في الجهود الرامية إلى إعادة الحياة إلى طبيعتها في عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد، في أعقاب الأمطار الغزيرة والفيضانات المدمرة التي عطلت الطرق وحركة المرور، وقطع محطة كهرباء في منطقة الحصوة. وقد شمل البرنامج في اليوم الأول أكثر من 38،00 مستفيد.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

السعودية تمدد في مشروع إزالة الألغام في اليمن

06/06/20

صور / واس

المشروع هو واحد من بين العديد من المبادرات التي قامت بها المملكة العربية السعودية، بناء على توجيه من الملك سلمان

الرياض: مدد مركز الملك سلمان لللإغاثة و المساعدات الإنسانية عقداً لإزالة الألغام الأرضية في اليمن لمدة عام واحد بتكلفة 30 مليون دولار.

يتم تنفيذ المشروع من قبل كوادر سعودية و خبراء دوليين لإزالة الألغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية بشكل عشوائي في المناطق اليمنية، و خاصة مأرب و عدن و صنعاء و تعز.

و قد قال الدكتور عبد الله الربيعة المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة و المساعدات الإنسانية بأن تجديد العقد جزء من مسؤولية المركز الإنساني تجاه الشعب اليمني.

كما قال بأن المشروع مهم في إزالة الألغام الأرضية التي تصنعها الميليشيات الحوثية التي تستهدف المدنيين، و تسبب بإصابات دائمة و إعاقات مزمنة و خسائر بشرية.

و قال الربيعة بأن أعمال إزالة الألغام السعودية ستوفر للشعب اليمني الأمن في المستقبل.

و أضاف بأن المشروع هو واحد من بين عدة مبادرات قامت بها المملكة بناء على توجيهات من الملك سلمان للمساعدة في تخفيف معاناة الشعب اليمني.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

الحوثيون يرفضون التعاون مع الحكومة اليمنية لمجابهة كوفيد-19

03/06/20

ذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن ميليشيا الحوثيين قد رفضت مراراً جهود الحكومة اليمنية من أجل تنسيق الجهود لمجابهة جائحة فيروس كورونا.

وأشار رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك إلى أن الحكومة وافقت في البداية على اقتراح للأمم المتحدة للتعاون من الجانبين في مكافحة تفشي الوباء، لكن الحوثيين رفضوا ذلك. وقال عبد الملك إن الحوثيين صعدوا بدلاً من ذلك العنف في البلاد على الرغم من الأزمة الصحية المستعرة.

وكان رئيس الوزراء يتحدث إلى نيل أنين، وزير الدولة الألماني، في وزارة الخارجية الاتحادية. حيث ناقش المسؤولان نتائج مؤتمر المانحين الذي ترأسته السعودية لجمع أموال لليمن. وقد تعهدت ألمانيا بتقديم 141.1 مليون دولار لدعم اليمن الذي مزقته الحرب.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

مشروع بقيمة 10.5 مليون دولار من أجل مكافحة الملاريا في اليمن

28/05/20

الرياض: ستقوم المملكة العربية السعودية بتنفيذ مشروع بقيمة 10.5 مليون دولار من أجل مكافحة مرض الملاريا الذي يهدد حياة في اليمنيين.

حيث سيساهم المشروع الذي يمتد على مدى 18 شهرًا، والذي ينفذه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية، في حماية 7 ملايين يمني من العدوى الطفيلية التي ينشرها البعوض.

ولسنوات في اليمن، تسببت الملاريا في المعاناة والوفاة خاصة بين الأطفال والنساء الحوامل في المناطق الساحلية. وفي هذا الإطار، يهدف مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية إلى الحد بشكل كبير من انتشار هذا المرض من خلال إطلاق أكثر من 50 مبادرة في المقاطعات المتضررة في جميع أنحاء البلاد.

هذا ويتضمن البرنامج التنفيذي توفير الأدوية للمرضى الذين يعانون من أعراض الملاريا المعتدلة والشديدة وتعزيز مخزون الأدوية لمنظمة الصحة العالمية والحكومة اليمنية للتعامل مع تفشي المرض.

يعمل المركز السعودي أيضًا على تزويد المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية بالمعدات المختبرية والمواد الاستهلاكية اللازمة لتشخيص الملاريا، بينما يقوم بتوزيع الناموسيات المشبعة بالمبيدات الحشرية على 1،300،000 لاجئ، بالإضافة إلى 1،500 مضخة تلقائية لرش المناطق المتضررة والمنازل والمدارس والأسواق مع مبيدات الآفات لمكافحة البعوض.

بالإضافة إلى ذلك، قدم المركز معدات متخصصة لتحديد الطفرة الجينية للطفيليات واليرقات والبعوض وتحديد المناطق التي يتكاثر فيها البعوض واليرقات المقاومة للمبيدات الحشرية. هذا ويعد الوعي الصحي جزءًا أساسيًا من المشروع أيضًا، حيث يقوم أكثر من 3500 من الكوادر الصحية بالتدريب على المهارات من خلال أحد أكبر برامج اليمن من نوعه.

كما تم تكليف متخصصين في منظمة الصحة العالمية للإشراف على المشروع ودعم البرنامج الوطني اليمني لمكافحة الملاريا عن طريق إرسال كوادر يمنية إلى الخارج لمدة ستة أشهر للحصول على دبلومات متخصصة، مما سيساهم في استدامة المخطط ورفع كفاءة العاملين فيه.

كما يعمل المشروع التنفيذي على إنشاء مركزين لعلاج حالات الملاريا الحادة إلى جانب سبعة مستشفيات مركزية وتزويدهم بأدوات التشخيص والعلاج والأدوية والمستلزمات الطبية لحالات الملاريا.

وكذلك يدعم المشروع البرنامج الوطني اليمني لمكافحة الملاريا التابع لوزارة الصحة من خلال إرسال 10 من أطبائه في تدريب متخصص مكثف في البلدان المجاورة.

ويجري تنفيذ العديد من المبادرات والإجراءات الوقائية التي تهدف إلى مكافحة وباء حمى الضنك في اليمن كجزء من مشروع المساعدة، مثل توزيع الأدوية والإمدادات الطبية.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

المملكة العربية السعودية تطلق مشاريع مدرسية في اليمن

25/04/20

-يغطي المشروع في سقطرى 27 مدرسة و يضم مقاعد ومكاتب يستفيد منها 4000 طالب

الرياض: أطلق البرنامج السعودي لتنمية و إعمار اليمن مشروعين لتزويد 32 مدرسة في البلاد بالمعدات و الأثاث. تقع المدارس في محافظتي المهرة و سقطرى، حيث ستفيد المشاريع أكثر من 8000 طالب.

يغطي المشروع في سقطرى 27 مدرسة و يضم مقاعد و مكاتب يستفيد منها 4000 طالب. كما يوفر المشروع في المهرة خمسة مرافق مع أثاث للفصول الدراسية و المكاتب، بما في ذلك الطاولات و الكراسي و المختبرات و السبورات، بالإضافة إلى تزويد المعلمين و الغرف الإدارية بمكاتب و رفوف و طاولات اجتماعات.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

وكالة المعونة السعودية تواصل دعمها لمركز الأطراف الصناعية في اليمن

21/04/20

عدن: شرع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية (KSRelief) يوم الاثنين في المرحلة الثانية من مشروعه لدعم مركز الأطراف الاصطناعية والعلاج الطبيعي في عدن ، اليمن. حيث قام المركز بتوزيع سلال غذائية على 2100 شخص في محافظة حديبو في محافظة سقطرى اليمنية بالتعاون مع تحالف الخير الإنساني.
كما قام المركز بتوزيع مواد غذائية لشهر رمضان على 1،075 عائلة نازحة في محافظة المهرة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

الأمم المتحدة تشكر المملكة العربية السعودية على المساعدات الإنسانية لليمن وسط فيروس كورونا

16/04/20


-أعرب جوتيريس عن امتنانه لإعلان المملكة تقديم 500 مليون دولار لليمن

الرياض: تلقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مكالمة هاتفية يوم الثلاثاء من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس.

حيث أعرب جوتيريس عن امتنانه العميق لإعلان المملكة تقديم 500 مليون دولار للدعم الإنساني لليمن، وجهودها في تحقيق نتائج متقدمة و مساعدة الأطراف اليمنية في التوصل إلى اتفاق سلام مرغوب فيه.

و قال جوتيريس إن “الأمم المتحدة تقدر تقديراً عظيما الجهود الكبيرة التي بذلها سمو ولي العهد في هذا الصدد.”

كما أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بجهود المملكة العظيمة في قيادة مجموعة العشرين، و المبادرات التي قدمتها في إطار الجهود الدولية لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

و أكد ولي العهد حرص المملكة على كل ما يحقق مصلحة و أمن و استقرار الشعب اليمني، مؤكداً بأن المملكة ستواصل لعب دورها في الحفاظ على أمن و استقرار المنطقة و العالم. كما ورد في إعلان المملكة عن تقديمها 500 مليون دولار كدعم إنساني لليمن، و جهودها في تحقيق نتائج متقدمة و مساعدة الأطراف اليمنية للتوصل إلى اتفاق السلام المنشود.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

انتقد الحوثيون اليمنيون الحكم على الصحفيين بالإعدام

14/04/20


وصلت انتهاكات حقوق الإنسان الآن إلى مستوى غير مسبوق في المناطق التي تحتلها الميليشيات الحوثية اليمنية، متهمة بذلك المراقبين الدوليين. (رويترز)

-إتُّهم صحفيون بنشر أخبار كاذبة لدعم السعودية و حلفائها

لندن – أدانت هيئة مراقبة حرية الصحافة الرئيسية ميليشيا الحوثيين المدعومة من إيران في اليمن لقرارها الحكم على أربعة صحفيين بالإعدام.

و بحسب لجنة حماية الصحفيين، حكمت محكمة حوثية في صنعاء، عاصمة اليمن، على عبد الخالق عمران و أكرم الوليدي و حارث حميد و توفيق المنصوري بالإعدام.

و قد قال جاستن شيلاد، كبير الباحثين في شؤون الشرق الأوسط و شمال إفريقيا في لجنة حماية الصحفيين: “في الوقت الذي تحتاج فيه اليمن إلى أخبار و معلومات دقيقة أكثر من أي وقت مضى، فإن هذه الجملة مخيفة حقًا و ستضع الحوثيين خارج الشحوب الدولي في حالة وقوفها.”

.”نحث الحوثيين على التراجع الفوري عن هذا القرار و الإفراج عن جميع الصحفيين المحتجزين”

كما قالت لجنة حماية الصحفيين بأن تقارير المحكمة التي أُرسلت إليهم كشفت عن اتهام الصحفيين بنشر أخبار كاذبة لدعم السعودية و حلفائها.

و قال محامي الصحفيين، عبد المجيد فارع صبره، بأنه سيستأنف الحكم. و قال للجنة حماية الصحفيين بأنه حُرم من فرصة تمثيل موكليه بما فيه الكفاية أو الدفاع عنهم في المحكمة، بما في ذلك عندما صدر الحكم.

هذه ليست حادثة منعزلة لانتهاك الحوثيين حرية الصحافة، حيث تم توثيق العديد من حالات اعتقال الصحفيين و استخدام التعذيب ضد أعضاء الصحافة.

دعا التحالف بقيادة السعودية الذي يقاتل الحوثيين لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا مؤخرًا إلى وقف لإطلاق النار لمدة أسبوعين لمنع انتشار فيروس كورونا. و لكن الحوثيين قد رفضوا المكالمة.

في غضون ذلك، سُجن ستة صحفيين آخرين – هشام ترموم، هشام اليوسفي، عصام بلغيث، هيثم الشهاب، حسن عناب وصلاح القادي – و حُكم عليهم بثلاث سنوات من ما يسمى بإشراف الشرطة، بحسب صبره و آخرين على علم من إجراءات محكمة الحوثيين.

مع سيطرة الحوثيين بفاعلية على المناطق الرئيسية في جهاز الدولة اليمني – بما في ذلك القضاء و وكالات المخابرات – ليس هناك أمل كبير في إلغاء الأحكام، أو منح الصحفيين حرية القيام بعملهم.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز