تم اطلاق خدمة التأشيرة الفورية للعمال الأجانب في المملكة العربية السعودية

20/08/19


يسعى “نطاقات” إلى زيادة عدد السعوديين في سوق العمل، و خاصة في القطاع الخاص، و أيضا إلى تقليل البطالة و تعزيز الاستقرار الوظيفي. (صورة)

– يجب أن تكون الشركات جزءًا من برنامج التأميم

– السعودية تريد خفض معدلات البطالة

الطائف: ستتمكن شركات القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية من الحصول على تأشيرات فورية للعمال الأجانب، مما سيأدي إلى تقليص عملية تقديم الطلبات لمدة أشهر، لكن يتعين عليهم الالتزام بمعدلات تأميم القوى العاملة. تتيح الخدمة، من وزارة العمل و التنمية الاجتماعية، للشركات المسجلة في برنامج التأميم الرئيسي في المملكة الحصول على تأشيرات على الفور دون الحاجة إلى تقديم المستندات.

لكن فقط الشركات ذات الرمز الأخضر في برنامج نطاقات للتأميم هي المؤهلة.

تنقسم الشركات إلى فئات مختلفة بناءً على نوع العمل الذي تقوم به الشركة و حجم القوى العاملة و عدد السعوديين العاملين لدى الشركة. هناك أربع فئات: البلاتينيوم و الأخضر (الذي يحتوي على ثلاث فئات فرعية) و الأصفر و الأحمر.

يسعى نطاقات إلى زيادة عدد السعوديين في سوق العمل، و خاصة القطاع الخاص، و كذلك إلى تقليل البطالة و تعزيز الاستقرار الوظيفي.

و قال موقع الوزارة على الإنترنت إن خدمة التأشيرة الفورية قد خفضت فترة الثمانية أشهر التي كانت مطلوبة من قبل للحصول على التأشيرات.

هناك العديد من الشروط قبل أن تتمكن الشركات من الاستفادة من عملية النهاش. تحتاج الشركة إلى الترميز الأخضر لمدة 13 أسبوعًا متتاليًا أو 26 أسبوعًا متقطعة خلال فترة 52 أسبوعًا. و يجب أن يكون لديها أيضًا رخصة عمل سارية، و الحفاظ على نظام حماية الأجور الإلزامي.

في وقت سابق من هذا العام، أطلقت الوزارة “قوى”، و هي منصة إلكترونية تجمع بين جميع خدمات التوظيف في البلاد تحت سقف واحد (إلكتروني). كما تريد الوزارة تحسين الكفاءة و الإنتاجية في مكان العمل، و جذب الاستثمارات الدولية.

و قال وزير العمل و التنمية الاجتماعية أحمد الراجحي خلال إطلاق “قوى” :”دخلت الوزارة في شراكات و اتفاقات لتسوية أكثر من 561 ألف فرصة عمل في القطاع الخاص حتى عام 2023.”

تهدف “قوى” أيضًا إلى تزويد المسؤولين الحكوميين السعوديين بمعلومات إحصائية لمواجهة تحديات العمل التي تواجه أصحاب العمل و الموظفين، و إلى تحقيق هدف خطة الرؤية 2030 المتمثلة في خفض معدل البطالة في البلاد إلى 7 في المائة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز