الأمير خالد بن سلمان يلتقي القائد الأعلى للجيش الأمريكي في الشرق الأوسط

29/01/20

الرياض: التقى نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان مع القائد العسكري الأمريكي الأعلى في الشرق الأوسط يوم الثلاثاء.

ناقش الأمير خالد والجنرال كينيث ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأمريكية، موضوع التعاون بين البلدين “خاصة في مجال الدفاع وأهمية تعزيز التعاون الأمني والعسكري”، وذلك حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

كما ناقشا آخر التطورات في المنطقة و “الجهود المشتركة المبذولة من أجل خدمة السلام والأمن الدوليين”.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

الرؤية السعودية 2030 تتطلع إلى المستقبل و لكن “رؤية 1979” لإيران تراجعية: الأمير خالد

25/01/20

– قال نائب وزير الدفاع بأن إيران تريد تصدير ثورتها و لديها “أيديولوجية توسعية”

– في مقابلة مع نائب وسائل الإعلام، قال بأن البلاد كانت أكبر تهديد للمنطقة

جدة: بينما تعمل قيادة المملكة العربية السعودية، من خلال مشروعها الطموح رؤية 2030، لدفع البلاد و شعبها إلى الأمام، تواصل إيران اتباع “رؤيتها 1979” في محاولة لدفع المنطقة إلى الوراء، وفقًا لنائب وزير السعودية الدفاع الامير خالد بن سلمان.

و قال خلال حديثه مع نائب وسائل الإعلام: “لدينا … هذه الرؤية العظيمة، رؤية 2030، حيث نريد إصلاح اقتصادنا، و إلغاء إمكانات المملكة العربية السعودية بشكل أساسي، و فتح قطاعات جديدة في المملكة العربية السعودية، و جعله بلدا مزدهرا، و دفع مواطنينا إلى الأمام.

و لكي نتمكن من القيام بذلك، نحتاج إلى منطقة مستقرة و آمنة، و منطقة مزدهرة. نحن بحاجة إلى زيادة تعاوننا الاقتصادي مع الدول المجاورة.”

و فيما يتعلق بالمخاطر التي تواجهها المنطقة، قال الوزير: “أعتقد أن أكبر التهديدات التي تواجه المنطقة، و الأمن الدولي، هي إيران بشكل أساسي: النظام الإيراني و وكلائه من جانب، و داعش و القاعدة و المنظمات الإرهابية من جانب آخر.”

“نعتقد أنهم وجهان لعملة واحدة. يؤمنون بنفس المفهوم؛ ليس بالضرورة نفس الإيديولوجية، لكن كلاهما لا يؤمنان بسيادة الأمم، و كلاهما يؤمن بدولة أيديولوجية عبر وطنية، و كلاهما لا يؤمن بالقانون الدولي، و أحيانًا يتنافسان مع بعضهما البعض و يقاتلان بعضهما البعض. و لكن عندما يتعلق الأمر بنا، نحن العدو المشترك و يتعاونون على ذلك.”

و لدى سؤاله عن سبب اعتبار المملكة عدوًا مشتركًا، قال الأمير خالد إن السبب في ذلك هو “أننا قوة استقرار، قوة سلام، قوة ازدهار في المنطقة.”

و أضاف أن إيران تريد تصدير ثورتها: “إيران لديها أيديولوجية توسعية. تريد إيران من دول أخرى في المنطقة ألا تكون شريكة، و لكن بأن تكون في إطار المشروع التوسعي الإيراني.”

سلط الأمير خالد الضوء على زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمملكة في عام 2017، و هي أول رحلة رسمية خارجية له بعد توليه منصبه، باعتبارها لحظة مهمة ليس فقط للمملكة العربية السعودية بل للعالم الإسلامي بأسره.

و قال “العلاقة السعودية الأمريكية قوية و كانت قوية منذ سبعة عقود. حيث بدأت هذه العلاقة مع الرئيس روزفلت، الذي كان ديمقراطيا، و قد تعززت منذ ذلك الحين مع مختلف رؤساء الولايات المتحدة و الديمقراطيين و الجمهوريين.”

كما أشار إلى أن هذه العلاقة الوثيقة قد أفادت كلا البلدين اقتصاديًا.

و قال: “إذن هذا استمرار لهذه العلاقة التاريخية القوية التي وفرت الحماية للناس من كلا البلدين من الناحية الأمنية، كما أنها وفرت على الجانب الاقتصادي الكثير من الوظائف و الفرص في كلا البلدين و ساعدت الاقتصاد. إن زيارة الرئيس ترامب هي زيارة مهمة إلى العالم الإسلامي، و أعتقد أنه من الأهمية بمكان أن تكون للولايات المتحدة علاقة قوية مع المملكة العربية السعودية و العالم الإسلامي.”

كما أضاف الأمير أن الخطاب الذي ألقاه ترامب خلال زيارته أبرز حقيقة أن أكثر ضحايا الجماعات الإرهابية شيوعًا هم المسلمون.

و قال “أعتقد أن خطاب الرئيس في تلك الزيارة كان مشجعًا جدًا للمسلمين على رؤيته. حيث تحدث عن مكافحة الإرهاب و قال إن داعش و ضحايا الجماعات الإرهابية معظمهم من المسلمين. و من المهم جدًا أن يستمع الشعب المسلم إلى رئيس الولايات المتحدة يذكر ذلك.”

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

الأمير خالد بن سلمان يحضر افتتاح قاعدة برينس العسكرية في مصر

17/01/20

ترأس نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان وفد المملكة في حفل افتتاح قاعدة برنيس العسكرية المصرية الواقعة جنوب البحر الأحمر، حسبما أفادت الصحف المحلية السعودية يوم الخميس.

وقد افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي القاعدة العسكرية وكان يرافقه الأمير خالد بن سلمان، ولي عهد أبو ظبي الأمير محمد بن زايد، قائد الحرس الملكي في البحرين ناصر بن حمد آل خليفة، رئيس وزراء بلغاريا بويكو بوريسوف، وعدد من الوزراء وكبار قادة القوات المسلحة.

وشدد الأمير خالد بن سلمان على أهمية القاعدة العسكرية وأجهزة مصر العسكرية المتطورة، ذاكرا أنها قطب رئيسي في مواجهة التهديدات في البحر الأحمر وتأمين الملاحة العالمية.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان يلتقي دونالد ترامب في واشنطن

09/01/20

التقى نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان مع دونالد ترامب في واشنطن يوم الاثنين

(Twitter: @ kbsalsaud)

التقى نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان مع دونالد ترامب في واشنطن يوم الاثنين

(Twitter: @ kbsalsaud)

التقى نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان مع دونالد ترامب في واشنطن يوم الاثنين

(Twitter: @ kbsalsaud)

كما التقى الأمير بوزير الدفاع البريطاني بن والاس

(Twitter: @ kbsalsaud)

واشنطن: التقى نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان مع دونالد ترامب في واشنطن يوم الاثنين.

و قد قام بتسليم رسالة من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، و استعرض جوانب التعاون الثنائي، بما في ذلك الجهود المبذولة لمواجهة التحديات الإقليمية و الدولية.

كما التقى الأمير بوزير الدفاع البريطاني بن والاس، و ناقش الاثنان الشراكة الاستراتيجية بين المملكة العربية السعودية و بريطانيا، و القضايا الإقليمية المستمرة  والجهود المشتركة بين البلدين في الحرب ضد الإرهاب.

Khalid bin Salman خالد بن سلمان on Twitter

Khalid bin Salman خالد بن سلمان on Twitter

Khalid bin Salman خالد بن سلمان

@kbsalsaud

Upon directives from HRH the Crown Prince, I had the pleasure of meeting with @RealDonaldTrump yesterday to deliver a message from the Crown Prince, and review aspects of our bilateral cooperation, including efforts to confront regional and international challenges.

View image on TwitterView image on TwitterView image on Twitter
4,202 people are talking about this

Khalid bin Salman خالد بن سلمان

@kbsalsaud

Had the pleasure of meeting @BWallaceMP. We discussed the strategic partnership between our two countries, mutual efforts in the war against terrorism, and challenges facing our region.

View image on Twitter
652 people are talking about this

President Trump tweeted that he had discussed stability in the Middle East as well as oil prices, security and military issues at a White House meeting with Prince Khalid.

Donald J. Trump

@realDonaldTrump

Had a very good meeting with @kbsalsaud of Saudi Arabia. We discussed Trade, Military, Oil Prices, Security, and Stability in the Middle East!

72.1K people are talking about this

 

DSAME – Sir John Lorimer

@DSAME_Defence

تشرفت بالترحيب بصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، نائب وزير دفاع المملكة العربية 🇸🇦، في وزارة الدفاع 🇬🇧 @DefenceHQ، حيث عُقِدت محادثات مفيدة جدا مع وزير الدفاع البريطاني.

View image on TwitterView image on Twitter

DSAME – Sir John Lorimer

@DSAME_Defence

Honoured to welcome HRH Sheikh Khalid bin Salman bin Abdulaziz Al Saud, the Deputy Defence Minister of the Kingdom of , to the MOD. Extremely useful discussions held with the Secretary of State for Defence @BWallaceMP

151 people are talking about this

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

خالد بن سلمان: المملكة العربية السعودية ستبذل قصارى جهدها لتجنيب صراع العراق

08/01/20

يصل نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان لعقد اجتماع مع وزير الخارجية مايك بومبو في وزارة الخارجية في واشنطن يوم الاثنين. (ا ب)

 

التقى الأمير خالد هذا الأسبوع دونالد ترامب و غيره من كبار المسؤولين الأمريكيين لمناقشة الاستقرار في الشرق الأوسط

قال وزير الخارجية فيصل بن فرحان إن العراق لا يمكن أن يصبح ساحة معركة

الرياض: قال نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان يوم الأربعاء بأن المملكة العربية السعودية و قيادتها ستقف إلى جانب العراق و شعبها.

و قال الأمير إن المملكة “ستبذل كل ما في وسعها لتجنيب العراق من خطر الحرب و الصراع بين الأطراف الخارجية، و من أجل أن يعيش شعبه في رخاء بعد ما تحملوه في الماضي.”

التقى الأمير خالد هذا الأسبوع دونالد ترامب و مسؤولين أمريكيين كبار آخرين في واشنطن لمناقشة استقرار الشرق الأوسط وسط تهديد الصراع المتصاعد بين أمريكا و إيران. يوم الثلاثاء، التقى في لندن مع وزير الدفاع البريطاني بن والاس.

و كتب على تويتر يوم الأربعاء، تحدث بحرارة عن علاقات المملكة الشقيقة مع العراق

و قال “كل من يحب العراق اليوم يريد تجنب الاضطرابات و كل ما يؤثر سلبا على أمنه و استقراره”. و قال إن هناك حاجة لتعبئة الشعب العراقي و تعزيز دور البلاد في العالم العربي.”

دعت السعودية إلى ضبط النفس بعد أن قتلت الولايات المتحدة القائد الإيراني قاسم سليماني في 3 يناير. ردت إيران في وقت مبكر يوم الأربعاء بإطلاق 22 صاروخا على قواعد عسكرية عراقية تضم القوات الأمريكية.

كما عرض وزير الخارجية فيصل بن فرحان دعمه للشعب العراقي. و قال إنه من الأهمية بمكان للقيادة العراقية أن توحد قواها لتجنب الحرب و عدم أن تصبح ساحة معركة.

و قال “المملكة ستقف دائما كما هي مع كل جهودها لتحقيق الأمن و الاستقرار للعراق و تمكينها من تحقيق تطلعات شعبها العزيز”.

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير إن المملكة العربية السعودية ستقف إلى جانب العراق “للتغلب على كل ما يهدد أمنها و استقرارها و صلتها بالعالم العربي.”

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

الأمير السعودي خالد بن سلمان يلتقي بومبيو وإسبر

07/01/20

التقى نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو في واشنطن يوم الاثنين.

خلال اللقاء، ناقش الأمير وبومبو الأحداث الأخيرة في الشرق الأوسط وسبل ضمان السلام والاستقرار في المنطقة.

كما التقى الأمير خالد بوزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير حيث تطرقا إلى موضوع التحديات المتبادلة التي تواجهها البلدان كما أكدا على أهمية التعاون العسكري المستمر الذي يخدم الأمن الإقليمي والدولي.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

يلتقي الأمير خالد بن سلمان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

14/09/19

جدة: ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان إلتقي بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في الرياض وأبلغه تحيات الملك سلمان وولي العهد .

سلطوا الضوء خلال الاجتماع على موقف المملكة الثابت والداعم لليمن وشرعيتها الدستورية بقيادة هادي لاستعادة الأمن والسلام والاستقرار وفقاً لمراجع السلام المعترف بها للمبادرة الخليجية ونتائج الحوار الوطني وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وخاصة القرار 2216.

كما أكدوا أن أمن اليمن والأمن السعودي واحد مؤكدين موقف المملكة الدائم الداعم للشرعية لمواجهة تمرد وانقلاب ميليشيا الحوثيين المدعومة من إيران والحفاظ على وحدة اليمن وأمنها واستقرارها.

كما أشاد الأمير خالد بحرص الرئيس اليمني على الحوار لمعالجة أي قضايا.

حضر اللقاء السفير السعودي في اليمن محمد بن سعيد الجابر ونائب الرئيس اليمني علي محسن صالح ورئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك ونائب رئيس الوزراء اليمني الدكتور سالم الخنبشي وعبدالله العليمي مدير مكتب الرئيس اليمني.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

خالد بن سلمان من السعودية يناقش قضية اليمن مع بومبو

28/08/19

نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، إلى اليسار، يسير مع ديفيد شنكر، إلى اليمين، مساعد وزير شؤون الشرق الأدنى، أثناء مغادرته وزارة الخارجية في واشنطن يوم الأربعاء. (أ ب)

نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، إلى اليسار، يسير مع ديفيد شنكر، إلى اليمين، مساعد وزير شؤون الشرق الأدنى، أثناء مغادرته وزارة الخارجية في واشنطن يوم الأربعاء. (أ ب)

– يشيد بومبيو بالجهود السعودية للتوسط بين الحكومة اليمنية و المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي

– كما ناقش الرجلان الحاجة إلى تعزيز الأمن البحري و أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة

واشنطن: ناقش نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان التطورات في اليمن مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو يوم الأربعاء.

خلال الاجتماع في واشنطن، كرر بومبو دعم الولايات المتحدة للقرار التفاوضي بين الحكومة اليمنية و المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي. حيث كانت قوات الحزبين جزءًا من تحالف يحارب مقاتلي الحوثيين الذين تدعمهم إيران، و الذي أشعل الصراع في عام 2014. لكن في الأسابيع الأخيرة اشتبك الانفصاليون مع قوات الحكومة، و خاصة في العاصمة المؤقتة عدن.

شكر بومبو الأمير خالد على جهود المملكة العربية السعودية للتوسط في النزاع. حيث دعت المملكة الأطراف المعنية إلى إجراء محادثات في المملكة العربية السعودية و أصرت على وقف إطلاق النار في عدن بعد أيام قاسية من القتال في وقت سابق من هذا الشهر أسفرت عن مقتل العشرات.

و قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن بومبو و الأمير خالد اتفقا على أن “الحوار يمثل الطريقة الوحيدة لتحقيق الاستقرار و الوحدة و الازدهار في اليمن.”

كما ناقش الرجلان الحاجة إلى تعزيز الأمن البحري من أجل تعزيز حرية الملاحة و للصد لأنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

لقد تفاعلت كل من المملكة العربية السعودية و الولايات المتحدة بقوة مع سلسلة من الهجمات على الشحن في الخليج العربي و بالقرب منه و التي ألقي باللوم فيها على إيران.

و جاءت الهجمات بعد أن عززت الولايات المتحدة وجودها العسكري في المنطقة رداً على تهديدات طهران. حيث كانت التوترات عالية منذ انسحاب دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة من اتفاقية دولية تهدف إلى كبح البرنامج النووي الإيراني.

و تقول السعودية و دول عربية أخرى إن الصفقة سمحت لإيران بمواصلة تطوير صواريخها الباليستية و ساعدتها في تمويل سياسة خارجية عدوانية تزعزع استقرار الشرق الأوسط باستخدام ميليشيات بالوكالة.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في عرب نيوز

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط عرب نيوز

لمحة عن الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود

 

خالد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أمير المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود وفهده بنت فلاح بن سلطان بن حثلين العجمي، هو الشقيق الأصغر الكامل لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والأمير التركي. متزوج من الأميرة نورة بنت محمد وهو والد دانا وعبد العزيز. بالإضافة الى شهادة البكالوريوس في علوم الطيران من أكاديمية الملك فيصل الجوية، واصل الأمير خالد بثبات تعليمه في الولايات المتحدة وحصل على شهادة من جامعة هارفارد في كبار المديرين التنفيذيين في برنامج الأمن الوطني والدولي. كذلك، واصل دراساته في الحرب الإلكترونية المتقدمة في باريس، عاصمة فرنسا، والتحق

بجامعة جورج تاون ليتابع تعليمه العالي في برنامج ماجستير الآداب في الدراسات الأمنية بالجامعة. ومع ذلك، وبسبب العديد من الواجبات والأعباء الرسمية، تم تأجيل دراساته قبل تعيينه سفيراً للمملكة، وأصبح في نهاية المطاف، في أبريل 2017، السفير السعودي العاشر للولايات المتحدة منذ عام 1945

قبل انضمامه إلى منصب سفير، تم توحيد الأمير خالد مع سلاح الجو الملكي السعودي، وبدأ بعد ذلك مسيرته المهنية في مجال الطيران بطيران T-6 Texan وT-38 في قاعدة كولومبوس للقوات الجوية في مسيسيبي. بعد ذلك، هرب من طراز F-15 S، وبالتالي تم تفويضه كضابط في المخابرات التكتيكية إلى جانب مهامه كطيار F-15 S مع سرب 92 من الجناح الثالث للقوات الجوية الملكية في قاعدة الملك عبد العزيز الجوية في الظهران.

بعض من إنجازاته المتنوعة المذهلة، المسؤولية التامة عن تفعيل المهمات الجوية لتحقيق الهدف الأعلى المتمثل في إنهاء الجماعة الجهادية السلفية المتشددة المدعوة الدولة الإسلامية في العراق والشام في إطار جهود التحالف الدولي، إلى جانب ترقبه الدقيق في عملية العاصفة الحاسمة وعملية استعادة الأمل من خلال مهمات جوية فوق اليمن. حيث تم منح الأمير الشاب عددًا كبيرًا من الميداليات مثل ميدالية ساوث شيلد، وميدالية المعركة، وميدالية التميز، وميدالية السيف عبد الله. ومع ذلك، فبعد تحمله تنشئة خاصة مع التمرين مع القوات المسلحة الأمريكية في الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، والتدريب في قاعدة نليس الجوية في نيفادا، مُنع الأمير خالد من الطيران مجددًا بسبب إصابة خطيرة في الظهر، مما أدى إلى انحراف في طريقه بإجباره على العمل في مكتب وزارة الدفاع كمستشار مدني أقدم.

من خلال لمحة عن المدار الدبلوماسي للأمير منذ أن أصبح مبعوثًا للمملكة، سعى بحزم إلى تعزيز العلاقات السعودية الأمريكية من خلال جولته الأولى متعددة الولايات في سبتمبر 2017، وقام بزيارة إلى قاعدة نليس الجوية في نيفادا، وادي السيليكون ودالاس وهيوستن وسانت لويس. في الواقع، أكد من خلال منصبه، في مارس 2018، في ظهور له على قناة “السي ان ان” مع وولف بليتزر “سنواصل العمل مع حلفائنا في الولايات المتحدة وفي العالم لزيادة تعاوننا الاقتصادي، لزيادة تعاوننا الأمني ولخدمة مصالحنا المشتركة ومواجهة تهديداتنا المتبادلة “، كعرض مسبق لرحلة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أحد” السديري السبعة “والأمير الثالث الذي تولى العرش في عام 2005، إلى الولايات المتحدة. الحفاظ على وعوده نحو العلاقة القيمة المذكورة أعلاه بين البلدين، انضم إلى الأمير محمد كجزء من جولة في سبع مدن في جميع أنحاء الولايات المتحدة للقاء مع عدد كبير من القادة السياسيين والاقتصاديين والاجتماعيين الأميركيين في واشنطن،بوسطن،نيويورك،سياتل، لوس أنجلوس، سان فرانسيسكو وهيوستن. علاوة على ذلك، بذل الأمير خالد قدراً هائلاً من العمل من خلال حضوره في اجتماعات حتمية مع القادة السابقين، بمن فيهم الرئيس جورج بوش الأب، والرئيس بيل كلينتون، ووزير الخارجية جون كيري ووزير الدفاع ليون بانيتا، إلى جانب ممثلين عن الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مثل السفير الأمريكي نيكي هالي. من وجهة نظر اقتصادية، توقع في حوار مع قادة الترفيه والتطوير، وتحدث عن التعاون المحتمل مع المديرين التنفيذيين لوارنر برو, ديزني وماجك ليب من جانب ولي العهد.

انضم السفير أيضا إلى جولة في مقر “أبل” في وادي السليكون، بغرض استكشاف سبل التعاون المختلفة بين الجانبين.

 

نائب وزير الدفاع السعودي يبحث «اتفاق استوكهولم» مع المبعوث الأممي لليمن

09/05/19

التقى الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز، نائب وزير الدفاع السعودي، أمس (الأربعاء)، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، لبحث آخر تطورات الأوضاع في اليمن، ومستجدات السلام وما يتصل بتنفيذ «اتفاق استوكهولم»، وكذلك ما تقوم به ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لإفشال جهود إحلال السلام في اليمن.

وتم خلال اللقاء التأكيد على دعم السعودية جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي في اليمن، وحرصها على تقديم الدعم والعون لليمنيين، وتجديد موقف المملكة الثابت تجاه دعم اليمن وشعبه، وجهودها والتزامها الداعم للشرعية بما يكفل عودة الأمن والاستقرار لليمن وصون سيادته ووحدته، وكذلك الإشادة في هذا الصدد بالدعم الإنساني البارز التي تقدمه المملكة وحرصها المستمر على إيصال المساعدات الإنسانية للشعب اليمني.

تم نشر هذه المقالة لأول مرة في الشرق الأوسط

إذا كنت تريد أخبار أو أشرطة فيديو أكثر إثارة للاهتمام من هذا الموقع اضغط على هذا الرابط الشرق الأوسط